مكتبة مورد الحلول

مركز المهندس

4
5
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-04-2010
الصورة الرمزية ناجح
مشرف سابق

 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 682
تاريخ التسجيل : Mar 2010
المشاركات : 5,754
الجنس : ذكر
عدد النقاط : 1161

ناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud of

ناجح غير متواجد حالياً
افتراضي جميع مايخص مادة .. ●●| تقنيات التعليم |●● ..


مسآآآآآآء//صبــآآآآح


الخير على جميع طلاب وطـــالبات


التــعليم المطور للأنتساب...


سوف ادمج لكم جميع محاضرات تقنيات التعليم المتعلقه بالفصل



الدراسي الثاني


لطلاب المستــوى الثاني


حتى تتم عملية البحث بكل يســر وسهوله..


عسى الله أن يوفقني وأياكم الى مايحبه


ويرضآآآآهـ ولا اطلب منكم سوى الدعـــاء الى




تحيــــاتي لكم...
توقيع » ناجح
كل انسان ناجح..
][لدية قصة مؤلمة][..

وكل قصة مؤلمة ..
][لها نهاية ناجحه][..

تقبل الالم واستعد للنجاح..]


يابني آدم {عش ماشئت فإنك ,,,,, ميت وأحبب ماشئت فإنك ,,,,,مفارقه وأعمل ماشئت ,,,,, فإنك ملاقيه}

(اه اه من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق )
قديم 24-04-2010   رقم المشاركة : [ 2 ]

 
الصورة الرمزية الطاووس
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 278
تاريخ التسجيل : Dec 2009
المشاركات : 3,698
عدد النقاط : 30

الطاووس is on a distinguished road


افتراضي

المحاضرة الأولى

المدخل إلى تقنيات التعليم
مقدمة.
تعريف تقنيات التعليم.
تقنيات التعليم.
التقنيات في التعليم.
تقنيات التربية.
التقنيات في التربية.
الوسائل التعليمية:
على أساس الحواس التي تخاطبها.
على أساس دورها في التدريس.
على أساس ارتباطها بالعملية التعليمية.
على أساس علاقتها بعملية الاتصال.
على أساس منحى النظم.

المقدمة
أهمية التعليم وتطور التقنيات.
تعدد مفاهيم تقنيات التعليم.
الأجهزة والآلات والمعدات الصلبة.
المواد التعليمية.
دمج الأجهزة والمواد مع مثلث المعلم والكتاب والسبورة لتحقيق الأهداف.
لجنة التقنيات التعليمية سنة 1968 م.

تعريف تقنيات التعليم والوسيلة التعليمية
التقنيات: (تطوير، بحث، إنتاج، تقويم، تمويل، استخدام) مكونات المنظومة (وسائل، أشخاص، مواد، أساليب، موقف تعليمي) وإدارة ذلك التطوير بأسلوب منظومي يهدف إلى حل المشكلات التعليمية.
الوسائل: كل ما يستخدمه المعلم من أدوات ووسائل حسية في توصيل رسالة أو فكرة أو عناصر المادة الدراسية إلى التلاميذ بأسلوب منظم ومشوق يساعد على فاعلية عملية التعليم وزيادة تقبل الطلاب للمادة الدراسية.

المفاهيم المرتبطة بتقنيات التعليم
تقنيات التعليم: تطبيق نظمي لمبادئ ونظريات التعليم عمليا في الواقع الفعلي لميدان التعليم.
أو هي: تفاعل منظم بين كل من العنصر البشري المشارك في عملية التعليم والأجهزة والآلات والأدوات التعليمية والمواد التعليمية بهدف تحقيق الأهداف التعليمية أو حل مشكلات التعليم.
التقنيات في التعليم: استخدام مستحدثات التقنية المعاصرة وتطبيقاتها في المؤسسات التعليمية للإفادة منها في إدارة تلك المؤسسات على الوجه الصحيح.
تقنيات التربية: مفهوم مركب يشترك فيه العنصر البشري بأفكاره وأساليبه مع الأجهزة والأدوات والمواد بإمكاناتها للعمل على تحليل القضايا والمشكلات المتصلة بجميع جوانب النمو الإنساني واقتراح الحلول المناسبة لها والعمل على تنفيذ تلك الحلول وتقويم نتائجها.
التقنيات في التربية: استخدام تطبيقات التقنية المعاصرة في إدارة العمل بجميع المؤسسات ذات الطابع التربوي لخدمة غايات تربوية محددة.
الوسائل التعليمية:
تداخل المصطلحات.
الوسائل التعليمية تمثل خطوة سابقة لتقنيات التعليم.
تحديد مراحل تطور الوسائل التعليمية.
مراحل تطور الوسائل التعليمية
على أساس الحواس التي تخاطبها:
الوسائل السمعية audio aids.
الوسائل البصرية visual aids.
الوسائل السمعية البصرية audio visual aids.
على أساس دورها في التدريس:
معينات التدريس teaching aids.
وسائل الإيضاح illustration aids.
على أساس ارتباطها بالعملية التعليمية:
الوسائل التعليمية instruction aids.
الوسائل التعلمية learning aids.
الوسائل التعليمية التعلمية : مجموعة متكاملة من المواد والأدوات والأجهزة التعليمية التي يستخدمها المعلم أو المتعلم لنقل محتوى معرفي أو الوصول إليه داخل غرف الصف أو خارجها بهدف تحسين عمليتي التعليم والتعلم.

يتوقف نجاح الوسائل التعليمية التعلمية على ما يلي:
تقديم أساس مادي للإدراك الحسي والتقليل من اللفظية، الأمر الذي يجعل التعلم أبقي أثرا.
إثارة المتعلم وتشويقه مما يزيد من حفز المتعلم للمشاركة في المزيد من التعلم والاستمرار فيه.
تقديم خبرات واقعية ترتبط بمجالات الحياة اليومية للمتعلم, وهكذا فإنه كلما كانت عمليتا التعليم والتعلم تتمان من خلال وسائل عملية زاد مردودها الايجابي على سلوك الفرد في حياته العملية.
تنمية استمرارية التفكير ونمو المعاني وزيادة الخبرات العملية التي يصعب على المتعلم اكتسابها بدون تلك الوسائل .
على أساس علاقتها بعملية الاتصال communication:
عناصر عملية الاتصال.
قناة الاتصال = الوسيلة التعليمية.
"وسائل الاتصال التعليمي“: القنوات التي يتم من خلالها نقل الرسائل التعليمية من المعلم إلى المتعلم أو بالعكس لتحقيق أهداف تعليمية محددة
على أساس منحى النظم:
تحديد الأهداف السلوكية للدرس.
تحديد العمليات التعليمية اللازمة لتحقيق كل هدف.
تحديد الخواص الأساسية للوسائل.
تحضير قائمة محددة من الوسائل التعليمية.
إعداد مجموعة الوسائل المناسبة.
توفير الوسائل المناسبة للبرنامج التعليمي الذي تم تصميمه.
تحديد طريقة التنفيذ والتقييم.




توقيع » الطاووس
الطاووس غير متواجد حالياً  
قديم 24-04-2010   رقم المشاركة : [ 3 ]

 
الصورة الرمزية الطاووس
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 278
تاريخ التسجيل : Dec 2009
المشاركات : 3,698
عدد النقاط : 30

الطاووس is on a distinguished road


افتراضي

المحاضرة الثانية
أهمية الوسائل التعليمية
عناصر المحاضرة
مقدمة.
شهادات تاريخية.
دور الوسائل التعليمية في عمليتي التعليم والتعلم.
العوامل الداعية لاستخدام الوسائل التعليمية.
أسس وقواعد استخدام الوسائل التعليمية.
معايير اختيار الوسائل التعليمية.

مقدمة
الوسائل التعليمية ركن أساسي من أركان العملية التعليمية.
المؤسسات التعليمية تستعين بتقنيات التعليم.
أصبح استخدام الوسائل التعليمية ضرورة من ضروريات التعليم.
يمكن الاستفادة من الوسائل التعليمية في تكوين الخبرة لدى الطلبة وإعدادهم على درجة عالية من الكفاءة لمواجهة التحديات.
ما أهمية الوسائل التعليمة.
شهادات تاريخية
جان جاك روسو (ق 18) الفرنسي: ”لماذا لا تبدأ بأن تعرض على المتعلمين الشيء نفسه، لكي تمكنهم أن يعرفوا على الأقل ما نتحدث عنه".
بيستلوتزي (ق19) السويسري: ”أن الكلمات لا تعدو كونها رموزا، وأنها خالية من المعنى ما لم تصحبها خبرات واقعية، ويجب أن تبدأ الخبرات بإدراك الأشياء المادية وبأداء الأعمال المادية والانغماس في الانفعالات الواقعية".
فروبل (ق 19) الألماني: ”أن يحتوي منهج المدرسة على نشاط تطبيقي يناسب أعمار المتعلمين“، وأكد على أهمية الرحلات وملاحظة الطبيعة ملاحظة مباشرة واستخدام الأشياء والأجهزة في نمو الفهم.
1. إثراء التعليم
تلعب الوسائل التعليمية دورا جوهريا في إثراء التعليم من خلال إضافة أبعاد ومؤثرات خاصة وبرامج متميزة.
هذا الدور يؤكد أهمية الوسائل التعليمية في توسيع خبرات المتعلم وتيسير بناء المفاهيم وتخطي الحدود الجغرافية والطبيعية.
تضاعف هذا الدور بسبب التطورات التقنية التي جعلت من البيئة المحيطة بالمدرسة تشكل تحديا للأساليب التعليمية لما تزخر به البيئة من وسائل اتصال متنوعة، تعرض الرسائل التعليمية بأساليب مثيرة ومشوقة وجذابة.
2. توفير الوقت والجهد
يقصد بذلك مساهمة الوسائل التعليمية بصورة فاعلة في توفير وقت وجهد كل من المعلم والمتعلم.
أكدت الدراسات أن استخدام الوسائل التعليمية يقلل من الوقت والجهد على المتعلم والمعلم بنسبة مقدارها 38% إلى40%.
3. استثارة اهتمام المتعلم وإشباع حاجته
يسهم استخدام الوسائل التعليمية في حفز الطلاب واستثارة الدافعية لديهم وإشباع حاجتهم للتعلم.
من خلال توظيف الرحلات أو تقديم النماذج والعينات أو توظيف الأفلام التعليمية والمصورات فإن المتعلم يتعرض لمجموعة من الخبرات المتنوعة التي تثير دوافعه، وتعمل على تحقيق أهداف العملية التعليمية.
4. التغلب على الحدود الزمانية والمكانية
تقرب الوسيلة التعليمية المسافات الزمانية والمكانية.
تجعل المتعلم قادرا على مشاهدة تفاصيل ودقائق يستحيل عليه مشاهدتها بغير الأفلام التصويرية أو توظيف المجسمات التعليمية.
مثال ذلك عرض فيلم تعليمي لأعمال الحج أو العمرة.
5. المساعدة على تدريب الحواس
يجري التعلم في الدماغ عن طريق الحواس التي تزوده بالمعلومات.
الحواس ليست على درجة واحدة في قدرتها على تجميع المعلومات.
تستطيع حاسة البصر تجميع المعلومات بنسبة 30 %.
وحاسة السمع بنسبة 20 %.
وحاسة التذوق بنسبة 10 %.
تشترك جميع الحواس في عملية التعلم.


6. التقليل من اللفظية
اللفظية استعمال المعلم ألفاظا لها عنده دلالات ليست عند المتعلم.
لا يحاول المعلم توضيح هذه الألفاظ المجردة بوسائل مادية محسوسة تساعد على تكوين صور مرئية لها في ذهن المتعلم.
مثال ذلك تعليم الطلبة مفاهيم التكاثف أو التمدد.
إذا تنوعت الوسائل التعليمية فإن هذه المفاهيم تكتسب أبعادا من المعنى تقترب به من الحقيقة.
يساعد على التقارب والتطابق بين معاني الألفاظ في ذهن المعلم والمتعلم.
7. المشاركة الإيجابية للمتعلم
تنمي الوسائل التعليمية قدرة المتعلم على التأمل ودقة الملاحظة واتباع التفكير العلمي للوصول إلى حل المشكلات.
يؤدي هذا الأسلوب إلى تحسين نوعية التعلم ورفع أداء المتعلمين.
مثلا عند عرض الصور الثابتة أمام المتعلم يستطيع المعلم أن ينمي مهارات الطلبة في قراءة الصورة التعليمية وتحديد عناصرها.
8. ضبط السلوك وتعديله
استخدام المعلم للأسلوب القصصي وتوظيف التمثيل الدرامي في التعليم تساعده في تشكيل أنماط سلوكية مرغوبة لدى الطلاب كسلوك الأمانة والتعاون والصدق.
يمكن الاستفادة أيضا من الأفلام المتحركة لنفس الغاية أو لتعديل سلوك غير مرغوب به كالكذب أو العدوانية.
9. مراعاة الفروق الفردية
عندما يقتصر المعلم في تعليمه على استخدام الرموز اللفظية ويهمل استخدام الوسائل التعليمية فإن مجموعة من الطلبة تجد صعوبة كبيرة في فهم الرموز اللفظية، خصوصا إذا أدركنا التنوع الطبيعي لأنماط المتعلمين في الغرفة الصفية.
بعض الطلبة بصريو النمط التعلمي، وآخرون سمعيو النمط، وآخرون حسيو النمط.
10. رفع مستوى الإدراك
الإدراك هو أن يعي الإنسان ما حوله باستخدام حواسه ليفهم الأشياء والأحداث.
يتحقق الإدراك من خلال استخدام الحواس المتنوعة لدى الإنسان في البيئة المحيطة به.
نظرا لأن الوسيلة التعليمية تنشط استخدام المتعلم لحواسه فإنها تؤدي إلى ارتفاع مستوى الإدراك لديه.
11. زيادة الدافعية
توفر الوسائل التعليمية خبرات غنية وحية ومشوقة ومتعددة تستجيب لاهتمامات المتعلمين وميولهم المختلفة.
والدافعية هي ما يحض الفرد على القيام بنشاط سلوكي ما وتوجيه هذا النشاط إلى وجهة معينة.
تستطيع الوسيلة التعليمية إثارة دافعية المتعلمين حينما تجذب اهتمامهم.

العوامل الداعية لاستخدام الوسائل التعليمية
التطور الكبير في الدور الذي يلعبه المعلم.
ظهور النظريات التعليمية المتعددة.
تطور نظريات علم النفس.
التطور التقني للأجهزة والأدوات.
أسس وقواعد استخدام الوسيلة التعليمية
مرحلة الإعداد والتحضير.
مرحلة الاستخدام.
مرحلة التقويم.
مرحلة الانتهاء.

1. مرحلة الإعداد والتحضير
الحصول على الوسيلة وتجريبها قبل استخدامها في الموقف التعليمي.
رسم خطة لاستخدام الوسيلة.
إعداد بيئة العرض ( المكان ).
تهيئة المتعلمين.
2. مرحلة الاستخدام
عرض المادة التعليمية أمام المتعلمين، وإتاحة مشاركتهم الايجابية.
إعادة عرض المادة التعليمية لزيادة استفادة الطلاب منها.
التوسط بين التطويل والإيجاز في عرض الوسيلة.
عدم ازدحام الدرس بعدد كبير من الوسائل.
عدم إبقاء الوسيلة أمام المتعلمين بعد استخدامها.
الإجابة عن أي استفسارات ضرورية للمتعلم حول الوسيلة.
3. مرحلة التقويم
تقويم المتعلم من خلال المقاييس والاختبارات المعرفية والمهارية والوجدانية.
تقويم الوسيلة التعليمية وتحديد أوجه التكامل أو القصور فيها وما يمكن أن يُجرى عليها من تعديلات لتصبح ذات فاعلية أكبر في التعليم.
4. مرحلة الانتهاء
تتضمن صيانة الوسيلة بإصلاح ما قد يحدث لها من عطل وحفظها في مكان مناسب, بحيث تكون جاهزة للاستخدام في مرات قادمة.
معايير اختيار الوسيلة التعليمية
صحة المحتوي العلمي للوسيلة بحيث تخلو من الأخطاء العلمية أو الأخطاء الإملائية.
حسن عرض المادة العلمية بحيث يكون هناك ارتباط واضح ما بين أجزائها، ولا تبدو مفككة تشتت انتباه المتعلم أو ينقصها عنصر التشويق.
بساطة الوسيلة التعليمية؛ لأن الوسيلة البسيطة الجذابة أفضل من الوسيلة المعقدة، فالإعلان البسيط قليل العناصر أفضل من الإعلان المزدحم، والإعلان الملون أفضل من غير الملون.
سهولة استخدام الوسيلة حيث يفضل استخدام النماذج المصنوعة من الفلين أو البلاستيك على النماذج المصنوعة من الجبس، ويفضل استخدام الصورة المكبرة على الصورة الصغيرة ... إلخ.
الفائدة مقارنة بالوقت بحيث تحقق الوسيلة الهدف من استخدامها في أقل وقت ممكن.
توفر عنصر الأمن وذلك بالابتعاد عن مصادر الخطر التي قد يتعرض لها المعلم أو المتعلم نتيجة إجراء تجارب تتضمن تفاعلات كيميائية خطرة.
توقيع » الطاووس
الطاووس غير متواجد حالياً  
قديم 24-04-2010   رقم المشاركة : [ 4 ]

 
الصورة الرمزية الطاووس
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 278
تاريخ التسجيل : Dec 2009
المشاركات : 3,698
عدد النقاط : 30

الطاووس is on a distinguished road


افتراضي

المحاضرة الثالثة
تصنيفات الوسائل التعليمية
عناصر المحاضرة
مقدمة.
على أساس الحواس التي تخاطبها.
على أساس طريقة الحصول عليها.
على أساس طريقة عرضها.
على أساس عدد المستفيدين منها.
على أساس خاصية الصوت.
مقدمة.
على ضوء عنصر الحركة.
على أساس دورها في عمليتي التعليم والتعلم.
على أساس الخبرات التي تقدمها.


مقدمة
تعددت تصنيفات الوسائل التعليمية باختلاف الأسس المعتمدة.
تشمل الوسائل التعليمية أنواعا مختلفة: اللغة اللفظية المكتوبة والمسموعة والخرائط والرسوم البيانية والتسجيلات الصوتية والصور الفوتوغرافية والأجهزة التعليمية واللوحات التعليمية والنماذج والعينات والحاسبات الإلكترونية والفيديو التفاعلي وشبكة الإنترنت وغيرها.
فإلى التصنيفات المختلفة.
التصنيف على أساس الحواس التي تخاطبها
الوسائل البصريةVisual Aids : وهي الوسائل التي يتعامل معها الإنسان باستخدام حاسة البصر وحدها مثل الصور والنماذج والعينات والرسوم والخرائط والأفلام الصامتة.
الوسائل السمعية Audio Aids: وهي الوسائل التي يتعامل معها الإنسان باستخدام حاسة السمع وحدها مثل اللغة اللفظية المسموعة والتسجيلات الصوتية والإذاعة المدرسية.
الوسائل السمعية البصرية Audio-Visual Aids: وتشمل جميع الوسائل التي تعتمد في استقبالها على حاستي السمع والبصر ، وتشمل التلفاز التعليمي والأفلام التعليمية الناطقة والمتحركة والشرائح عندما تستخدم بمصاحبة التسجيلات الصوتية للشرح والتفسير.
التصنيف على أساس طريقة الحصول عليها
مواد جاهزة: وهي التي يتم إنتاجها في المصانع بكميات كبيرة، ويكون مستوى الإتقان في إنتاجها كبيرا، ويمكن توظيفها لتلبية احتياجات المتعلمين في كثير من الدول.
مواد مصنعة محليا: وهي التي يقوم المعلم أو المتعلم بإنتاجها, ويغلب على المواد التي تدخل في صنعها أنها زهيدة التكاليف ومتوفرة في البيئة المحلية، مثل: الخرائط المنتجة محلياً والرسوم البيانية أو اللوحات.
التصنيف على أساس طريقة عرضها
مواد تعرض ضوئياً Projected Aids: ويلزم لعرضها استخدام أجهزة العرض الضوئي، وغالبا ما تكون مواد تعليمية يتم إسقاطها ضوئيا عبر تلك الأجهزة على شاشات استقبال كبيرة، مثل الأفلام السينمائية التعليمية والأفلام الثابتة والشفافيات والشرائح الشفافة المصورة والصور والرسوم المعتمة وبرامج الحاسب التعليمي وبرامج الفيديو التعليمي، ولها مميزات وسلبيات.
مواد لا تعرض ضوئياً Non- Projected Aids: ولا تحتاج في عرضها لأجهزة العرض الضوئي، مثل العينات والنماذج والمجسمات واللوحات والخرائط والمعارض والمتاحف والعروض التوضيحية والعملية, وتنعكس سلبياته وإيجابيته مع النوع السابق.
التصنيف على أساس عدد المستفيدين منها
وسائل فردية: وهي وسائل يستخدمها فرد بصورة مستقلة، مثل برمجيات الحاسب الآلي والهاتف التعليمي والمجهر الإلكتروني والحاسوب التعليمي الشخصي.
وسائل جماعية: وهي وسائل تستخدم لتعليم مجموعة من الطلاب يجلسون معا في مكان معين كغرفة الصف، مثل أفلام الفيديو والإذاعة التعليمية والتسجيلات الصوتية والزيارات الميدانية والشفافيات.
وسائل جماهيرية: وهي وسائل تستخدم لتعليم عدد كبير من الأشخاص في مواقع متباعدة في وقت معين، مثل برامج الإذاعة وبرامج التلفزيون وبرامج التعليم والتثقيف التي تبث عبر الإرسال الإذاعي أو التلفزيوني المفتوح وشبكات الحاسب الآلي.
التصنيف على أساس خاصية الصوت
وسائل صامتة Silent Aids: وتشمل الوسائل والمواد التعليمية غير الناطقة التي لا تعتمد على الأصوات أو الكلمات أو الرموز الملفوظة عموما، مثل الصور والرسوم والمجسمات والأفلام غير الناطقة.
وسائل ناطقة Articulated Aids: وتشمل الوسائل التعليمية التي يعتمد مضمونها على الأصوات أو الكلمات أو الرموز اللفظية عموما، مثل التسجيلات الصوتية والإذاعة التعليمية والأفلام التعليمية الناطقة والتلفزيون التعليمي والحاسب التعليمي الناطق، ومن هذه الوسائل ما يعتمد على عنصر الصوت فقط، ومنها ما يعتمد على عنصري الصوت والصورة، ومنها ما يعتمد على عناصر الصوت والصورة والحركة، وهو أكثرها فعالية في العملية التعليمية لأنه يحقق قدرا من الإثارة والتشويق في المواقف التعليمية.
التصنيف على ضوء عنصر الحركة
وسائل ثابتة Still Aids: وهي التي لا يعتمد مضمونها على عنصر الحركة، مثل الصور الفوتوغرافية والرسوم واللوحات والشفافيات والشرائح والأفلام الثابتة وغيرها، والثبات في هذا النوع من الوسائل يعني عدم اعتمادها على الحركة في عرض مضمونها، وليس معناه عدم قابليتها للنقل من مكان لآخر.
وسائل متحركة Moving Aids: وهي التي تعتمد في عرض مضمونها على عنصر الحركة، وهي لا تعني في الوقت ذاته قابليتها للتنقل من مكان لآخر، مثل الصور والرسوم المتحركة والأفلام السينمائية وأشرطة الفيديو التعليمية والألعاب الإلكترونية المتحركة والتلفزيون التعليمي.
التصنيف على أساس فاعليتها
الوسائل السلبية (غير النشطة): وتشمل هذه الفئة وسائل وسيطة تنقل أنماطا مختلفة من التعليم، ولا تتطلب استجابة نشطة من المتعلم، مثل: المذياع والأشرطة الصوتية والمادة المطبوعة.
الوسائل الإيجابية (النشطة): وتشمل هذه الفئة وسائل يكون المتعلم فيها نشطا في استجاباته، مثل التعليم المبرمج والتعليم بمساعدة الحاسوب.
التصنيف على أساس دورها في العملية التعليمية
الوسائل الرئيسة Master Media: وهي الوسائل التي تستخدم كمحور للتعليم في موقف تعليمي تعلمي, مثل التلفاز، أو يستخدمها المتعلم كمحور رئيس لتعليمه, مثل الحاسب الآلي والتعليم المبرمج ومعامل اللغات.
الوسائل المتممة Complementary Media: لكل وسيلة وظيفتها وحدودها، ولزيادة حدود فاعليتها قد يستعان بوسائل أخرى تسمى وسائل متممة للوسائل الرئيسة، مثل استخدام ورقة خاصة بعد مشاهدة برنامج تلفازي لتجريه علمية.
الوسائل الإضافية Supplementary Media: عندما يرى المعلم أن مجموعة الوسائل التي استخدمها في الموقف الصفي غير كافية للدراسة فعليه أن يستخدم وسائله الخاصة به والتي تكون من إنتاجه أو مجهزة من قبله.
التصنيف على أساس الخبرات التي تقدمها
تصنيف إدجار ديل Edgar Dale, فقد أشار إلى ترتيب الوسائل التعليمية التعلمية في مخروط أسماه ”مخروط الخبرة“.
رتب الوسائل التعليمية في ثلاث مجموعات رئيسية: بدءا بالخبرات الحسية الهادفة المباشرة في قاعدة الهرم وانتهاء بالرموز اللفظية المتجردة في قمته ومرورا بمجموعات الخبرات التي تكون أقرب للحسية كلما كانت قريبة للقاعدة وتأخذ بالتجريد كلما صعدت نحو القمة.
بلغ عدد مستويات هذا التصنيف عشرة مستويات موزعة على ثلاث مجموعات.
هذا التصنيف هو أكثر تصنيفات الوسائل التعليمية شمولا وشيوعا.
تناقلت هذا التصنيف العديد من الكتب العربية والأجنبية التي طرقت موضوع الوسائل التعليمية وتصنيفاتها.
اجتهدت بعض الكتابات العربية في إدخال بعض التعديلات في شكل مخروط الخبرة أو في دمج بعض مستويات المخروط أو في تفصيلها، لكنها تمحورت حول المستويات العشرة التي حددها ”ديل“ في مخروط الخبرة, ومن أمثلتها تصنيف حمدان وزيتون والحيلة وغيرهم.
يتفق هذا التصور مع ما ذهب إليه ”برونر“ في كتابه ”نحو نظرية للتعليم“ الذي أشار فيه إلى أن هناك ثلاثة أنماط رئيسة للخبرات الأساسية اللازمة لعملية الاتصال التعليمي: الخبرة المباشرة والخبرة المصورة والخبرة المجردة الرمزية.
المجموعة الأولى: وسائل المحسوس بالعمل, وتضم ثلاثة مستويات:
المستوى الأول: الخبرة الهادفة المباشرة.
المستوى الثاني: الخبرة المعدلة (البديلة).
المستوى الثالث: الخبرة الممثلة (الدرامية).
المجموعة الثانية: وسائل المحسوس بالملاحظة, وتضم خمسة مستويات:
المستوى الرابع: العروض التوضيحية.
المستوى الخامس: الزيارات والرحلات الميدانية.
المستوى السادس: المعارض والمتاحف التعليمية.
المستوى السابع: الصور المتحركة.
المستوى الثامن: الصور الثابتة والتسجيلات الصوتية.
المجموعة الثالثة: وسائل البصيرة المجردة, وتضم مستوين اثنين:
المستوى التاسع: الرموز المصورة.
المستوى العاشر: الرموز المجردة.
الفصل بين هذه المستويات لا يعني أن كلا منها بمعزل عن الآخر.
يمكن للمعلم أن يجمع بين بعض هذه الوسائل حسب المتوفر وطبيعة الموقف التعليمي.
قد يعتمد المعلم على الرموز اللفظية - أكثر الوسائل تجريدا - إلى جانب اعتماده على الخبرة الهادفة المباشرة في آن واحد.
الموقف التعليمي قد يتطلب من المعلم الجمع بين وسائل تعليمية تمثل قمة المخروط وقاعدته.
على المعلم التنسيق بين تداخل المستويات المختلفة ليحقق أعلى نواتج العملية التعليمية.
توقيع » الطاووس
الطاووس غير متواجد حالياً  
قديم 24-04-2010   رقم المشاركة : [ 5 ]

 
الصورة الرمزية الطاووس
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 278
تاريخ التسجيل : Dec 2009
المشاركات : 3,698
عدد النقاط : 30

الطاووس is on a distinguished road


افتراضي

المحاضرة الرابعة
المنحى النظامي لتقنيات التعليم
عناصر المحاضرة
مقدمة.
النظام.
السمات المميزة للمنظومات.
أجزاء النظام: المدخلات – العمليات – المخرجات - التغذية الراجعة.
المنحى النظامي وتقنيات التعليم.
نموذج كمب النظامي.
مقدمة
ظهرت بدايات مفهوم منحى النظم في كتابات فلاسفة اليونان.
شاع المفهوم بعد ذلك في كتابات فلاسفة القرن التاسع عشر عندما تحدثوا عن المجتمع المثالي كنظام يشتمل على مكونات متداخلة يعتمد كل منها على الآخر.
بدأ التطبيق الفعلي لمدخل المنظومات أثناء الحرب العالمية الثانية.
فقد تطلب سير المعارك تصميم نظم دفاعية هجومية كاملة, وتصميم نظم تدريب متطورة لتنمية مهارات الجنود، وواكب ذلك تطور في تصميم نظم الصناعات الحربية.
بعد أن انتهت الحرب انتقل مدخل النظم إلى الصناعات المدنية بعدما أثبتت النتائج أنه من المداخل الفعالة في تحقيق الأهداف.
في منتصف القرن العشرين بدأ الاهتمام بتطبيق مدخل المنظومات في المؤسسات التعليمية.

النظام
النظام: مجموعة من العناصر المتفاعلة التي تكون كُلاًّ مركبا في نظام متكامل.
يشمل مدخل النظم - حسب رأي روميوفسكي (1976) - ثلاثة أنشطة:
تحليل النظم: وتشمل تحديد المشكلة وأهداف التعلم وحاجة النظام كالموارد البشرية والتعليمية والمالية والوقت ومستويات المتعلمين.
التخطيط لحل المشكلة: ويشمل تحديد طبيعة المشكلة ومعرفة أهداف البرنامج واختيار الوسائل الفعالة لتحقيق الأهداف.
التنفيذ والتقويم.
مما سبق يمكن تعريف النظام بأنه: ”كيان مادي أو تصوري يمثل بناء كليا متكاملا ومتطورا تطورا ذاتيا، يتكون من أجزاء أو عناصر أو وحدات فرعية تعمل شبه مستقلة، لكنها تتفاعل وتتكامل ويعتمد كل منها على الآخر في علاقات متداخلة، تعمل في مجموعها كوحدة وظيفية واحدة في بيئة محددة الزمان والمكان لتحقيق أهداف محددة.

السمات المميزة للمنظومات
  • لكل منظومة أهداف (Objectives) محددة تعمل على تحقيقها، وهذه الأهداف هي التي تحدد تركيب (Structure) معلومة ما، فالأهداف هي النواة التي ينمو حولها النظام.
  • المنظومة كل مركب من جميع الكيانات أو المكونات (اثنان أو أكثر) المترابطة والمتفاعلة فيما بينها، وهذا التجمع بين الكيانات لا يتم من قبيل المصادفة أو العشوائية، ولكنه يتم وفق قواعد وقوانين منطقية أو رياضية لتحقيق أهداف محددة.
  • لكل منظومة حدود (Boundaries) تحيط بمكوناتها ووظائفها وتحفظ هويتها بدرجة ما عن البيئة المحيطة بها.
  • للمنظومة بيئة تحيط بها وتقع خارج حدودها، فوراء حدود المنظومة تكون البيئة.
  • تمثل ديناميكية عمل المنظومات بنموذج يسمى نموذج النظام الأساسي الذي يتكون من المدخلات والعمليات والمخرجات.
  • ترتبط النظم مع بعضها بعضا بمجموعة من العلاقات، أهمها العلاقة الهرمية المرتبية وعلاقة التواصل.

أجزاء النظام: أولا المدخلات
وهي عبارة عن مصفوفة من الموارد من أنواع مختلفة.
قد يتوالى ورود المدخلات إلى النظام في تدفق مستمر أو في تدفقات متقطعة.
البيئة المحيطة هي المصدر الأساسي للحصول على المدخلات لأي نظام.
تختلف أنواع المدخلات بحسب النظام والأهداف التي يسعى لتحقيقها.
يمكن تصنيف المدخلات إلى:
مدخلات إنسانية (بشرية)، وتتمثل في طاقات وقدارات الأفراد ورغباتهم واتجاهاتهم وأنماط سلوكهم ذات العلاقة بنشاط النظام وأهدافه.
مدخلات مادية، وتتمثل في جميع الموارد الإنسانية من أموال ومعدات وتجهيزات ومواد تصل جميعها إلى النظام لاستخدامها في عملياته.
مدخلات معنوية، وتضم معلومات عن الظروف والأوضاع المحيطة بالنظام وما يسودهم من قيم ومعتقدات وأفكار وقوانين وضوابط.
المؤثرات البيئية الخارجية التي لا تدخل في عمل النظام مثل درجات الحرارة أو الإنارة أو التهوية، فهي لا تدخل في العمليات، ولا تتحول إلى المخرجات، بل تؤثر تأثيرا خارجيا قد يسهل أو يعيق عمل النظام.

أجزاء النظام: ثانيا العمليات
وهي الأنشطة الهادفة إلى تحويل المدخلات وتغييرها من طبيعتها الأولى إلى شكل آخر يتناسب مع رغبات النظام وأهدافه.
في هذا الجزء يتم القيام بالواجبات والإجراءات التي يتحقق من خلالها وصول النظام إلى أهدافه فعلا.
يتوقف نجاح النظام بدرجة كبيرة على كفاءة العمليات والأنشطة الخارجية وقدرتها على استيعاب المدخلات المتاحة والإفادة منها.
العمليات مترابطة ومتكاملة بعضها مع البعض، مما يستوجب أن تكون لها نظرة شمولية، سواء في التعامل معها أو في محاولة تطوير أو تعديل أي منها، حتى يضمن التوازن اللازم لانسجام العمليات وتحقق المخرجات المطلوبة.

أجزاء النظام: ثالثا المخرجات
وهي عبارة عن الناتج الفعلي للعمليات أو ما يسعى النظام لتحقيقه بشكل مستمر.
تتحدد مخرجات أي نظام وفق أهداف النظام ووظائفه.
فإذا كان هدف نظام ما إعداد معلمين فإن المخرجات المتوقعة له هي معلمون مؤهلون، وإذا كان هدف نظام آخر إنتاج سيارات فإن المخرجات المتوقعة له سيارات جديدة.
تتوقف جودة هذه المخرجات على عاملين هما:
نوعية المدخلات.
مستوى العمليات.

أجزاء النظام: رابعا التغذية الراجعة
وهي عبارة عن قياس مدى تحقيق الأهداف الأساسية للنظام بدراسة مخرجاته.
فإذا كانت المخرجات مقبولة ومتفقة مع الأهداف كان النظام فعالا، أما إذا كان الجهد المبذول في النظام أكبر من المخرجات فإن النظام يعاني من خلل معين.
وظيفة التغذية الراجعة تكمن في الموازنة بين المدخلات والمخرجات وتنظيم الجهود.
تشمل التغذية الراجعة ما يلي:
تقييم المدخلات: يرمي إلى جمع معلومات وتحليلها فيما يتعلق بالمدخلات البشرية والمادية اللازمة، وكذلك تحليل الطرق والأساليب من أجل استخدام الأسلوب أو الأساليب الملائمة وتحسين نوعية مدخلات النظام.
تقييم العمليات: يهدف إلى مراقبة العمليات وتفاعل أجزاء النظام ومكوناته باعتباره كُلاًّ متكاملا والصعوبات التي تواجه سير عمليات المدخلات وتفاعلها.
تقييم المخرجات: يرمي هذا النوع من التقييم إلى قياس التغيرات التي حدثت في المخرجات الفعلية.
المنحى النظامي وتقنيات التعليم
مر بنا مراحل تطور مفهوم تقنيات التعليم:
من وسائل سمعية بصرية إلى وسائل تعليمية تعلمية إلى اعتباره أحد عناصر عملية الاتصال.
التأكيد على أن تقنيات التعليم تمثل أحد عناصر النظام المتكامل بعناصره المتفاعلة التي تعمل بخطوات منظمة لتقديم الحلول للمشكلات التعليمية.
بذلك ظهر مفهوم المنحى النظامي أو أسلوب النظم، فتم اعتبار التربية نظاما والمنهاج نظاما والموقف الصفي نظاما أيضا.
كل واحد منها يحتوي على مجموعة من العناصر الفرعية المتفاعلة المنتظمة.
تطبيق المنحى النظامي يعتبر الوسيلة العملية الفعالة التي من شأنها أن تبين للمعلمين كيف يمكن أن يصمموا ويطبقوا عملية التعليم على أرض الواقع لتحقيق الأهداف المرجوة باعتبارها طريقة في التفكير ومنهجا في العمل وأسلوبا لحل المشكلات.
إذا كانت النظرة السابقة لمفهوم تقنيات التعليم تقتصر على استخدام الأجهزة والآلات في العملية التعليمية، فإن النظرة الحديثة لها أعم وأشمل.
إذ هي عبارة عن تنظيم متكامل، يستعمل العناصر البشرية والمادية والأفكار بحيث تعمل جميعا في إطار واحد.
فهي أسلوب منظم يرتكز على اتباع منهج، ويسير وفق خطوات متسلسلة ومنظمة وفق أحدث نظريات التعلم والتعليم.
بهذا المفهوم فإن تقنيات التعليم تشمل مكونات النظام بعناصره الثلاثة:
المدخلات التي تتمثل في المتعلم والوسائل والأدوات التعليمية.
العمليات وهي ما يتبعه المعلم من إجراءات في الموقف التعليمي لتحقيق الأهداف.
المخرجات وهي الأهداف التعليمية المراد تحقيقها داخل البيئة المدرسية.
إن اتباع المنهج النظامي بمكوناته السابقة يساعد في إخراج العملية التعليمية من مرحلة التخبط والعشوائية إلى مرحلة المنهجية النظامية والعملية المنطقية.
يوضح الشكل التالي المكونات الرئيسية للنظام.

نموذج كمب النظامي
يرى كمب جانبين إيجابيين لأسلوب الأنظمة:
إن أسلوب النظم يعني أكثر من مجرد الآلات والأجهزة، فيقول: ”إن الأساس التقني لأسلوب النظم يعني أكثر من الآلات، فهو أساسا عملية تضع طريقة لفحص المشاكل التعليمية، وتضع طرقاً لحلها”, وهكذا فإن أسلوب الأنظمة يحتوي على عناصر كثيرة مفيدة لتحسين التعليم.
إن أسلوب النظم في الوقت الحاضر يبدو ملائما على المستوى الإداري، حيث يمكن تطبيقه على المشاكل التنظيمية والعملية بشكل واسع.
وضع كمب تصميما لنظامه يجيب عن أسئلة ثلاثة:
ما الذي يجب أن يتُعلم؟
ما هي الطرق والمواد التي تؤدي لتحقيق الأهداف المرغوبة؟
كيف نعرف متى تحقق التعلم؟
تتألف خطته من ثماني خطوات:
ذكر المواضيع والأهداف العامة.
تحديد خصائص المتعلمين.
تحديد الأهداف السلوكية.
تحديد المحتوى.
إجراء امتحان قبلي لتحديد مستوى المتعلمين.
اختيار النشاطات التعليمية التعلمية التي تساعد على تحقيق الأهداف.
تنسيق الخدمات المساندة كالميزانية والموظفين والتسهيلات والأجهزة.
تقويم تعلم الطلبة لغايات التحسين والتعديل.

توقيع » الطاووس
الطاووس غير متواجد حالياً  
قديم 25-04-2010   رقم المشاركة : [ 6 ]

 
الصورة الرمزية الطاووس
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 278
تاريخ التسجيل : Dec 2009
المشاركات : 3,698
عدد النقاط : 30

الطاووس is on a distinguished road


افتراضي

المحاضرة الخامسة
الاتصال التعليمي
عناصر المحاضرة الأولى
مقدمة.
مفهوم الاتصال.
العلاقة بين ”الاتصال“ و ”التربية والتعليم“.
أهمية الاتصال.
عناصر عملية الاتصال التعليمي.

مقدمة
حاجة جميع الكائنات الحية للاتصال.
تميز الإنسان بقدرته على الاتصال بعدة طرق.
الاتصال نشاط إنساني له معنى وهدف.
يتلخص نموذج الاتصال في ثلاث خطوات:
الترميز: يقوم المرسل بصياغة الفكرة في شكل رموز.
البث: نقل الرسالة إلى المستقبل.
استقبال الرسالة: يتلقى المستقبل الرسالة ويقوم بتفسيرها.
الاتصال – كنشاط إنساني - على جانب كبير من الأهمية:
رافق الحياة الإنسانية ومسيرتها منذ البداية.
ركيزة مهمة في العلاقة بين الإنسان وأخيه الإنسان.
عامل مهم في التطور والتغير الاجتماعي والثقافي والاقتصادي (كلما اتسعت خطوات التطور زادت الحاجة إلى المعلومات والأفكار وبالتالي زادت أهمية قنوات الاتصال).
الاتصال أداة فعالة من أدوات التغيير والتطوير والتفاعل.
هناك ثلاث عمليات تحدث أثناء الاتصال الإنساني:
الاتصال كعملية بيولوجية: يتطلب الاتصال استخدام وظائف الدماغ والأجهزة العصبية المختلفة لدى المرسل والمستقبل.
الاتصال كعملية سيكولوجية – نفسية -: يتوقف الاتصال على استخدام المثيرات في تكييف أو إحداث تغييرات في سلوك المستقبل.
الاتصال كعملية اجتماعية: ترتبط عملية الاتصال بالظروف الاجتماعية المحيطة التي يتحدد فيها قبول الرسالة أو رفضها.
مفهوم الاتصال
ظهرت تعريفات عديدة لمفهوم الاتصال من قبل الباحثين والمتخصصين في علوم الإعلام والاتصال, ومن هذه التعريفات:
تعريف بيرسون وستينز: عملية نقل المعلومات والرغبات والمشاعر والمعرفة والتجارب إما شفويا أو باستعمال الرموز والكلمات والصور والإحصائيات بقصد الإقناع أو التأثير في السلوك.
تعريف إدجار ديل: أسلوب يساهم في المشاركة بالأفكار والمشاعر في حالة تبادلية متزنة.
عملية يتم عن طريقها انتقال رسالة ( أفكار، مشاعر، مهارات، تساؤلات...إلخ) من طرف (مرسل) إلى طرف آخر (مستقبل) عن طريق قناة اتصال حتى تصبح هذه الرسالة مشتركة بينهما، وهذه العملية تتضمن عادة تأثيرا من الطرف الأول (المرسل) واستجابة (رد فعل) من الطرف الثاني (المستقبل)، وتتم هذه العملية داخل سياق (بيئة) معينة تسمى بيئة الاتصال.
العلاقة بين ”الاتصال“ و ”التربية والتعليم“
تأثر جميع مناحي الحياة بعملية الاتصال.
تأثر التربية والتعليم بالاتصال: الاتصال التعليمي.
التحديات القائمة أمام المؤسسات التعليمية:
لا يمكن أن تظل المدرسة بمنأى عن وسائل الاتصال والإعلام.
الاستفادة من وسائل الاتصال في تحقيق بعض أهداف التعلم.
إجراء دراسات حول الاستفادة منها في التربية والتعليم.
تهيئة التلاميذ بالخبرات اللازمة لاختيار الأفضل من بين هذه الوسائل.
أهمية الاتصال
يفتح الاتصال المجال للاحتكاك البشري وإتاحة الفرصة للتفكير والاطلاع والحوار وتبادل المعلومات.
يتيح الاتصال الفرصة لتعرف آراء الآخرين وأفكارهم.
يساعد الاتصال الأفراد والمجتمعات على نقل الثقافات والعادات والتقاليد واللغات من وإلى المجتمعات الأخرى.
يستخدم الاتصال للتعرف على أحداث جارية في لحظة وقوعها.
عناصر عملية الاتصال التعليمي
المرسل/المصدر ”sender/source“: الفرد أو مجموعة الأفراد الذين يوجهون رسالة معينة إلى آخرين، مثل المعلم وخطيب المسجد والصحفي والمذيع ومؤلف الكتاب.
الرسالة ”message“: تتضمن مجموعة من الأفكار والمعلومات والمشاعر والمعتقدات والاتجاهات والقيم والتساؤلات والمطالب والأوامر...إلخ المراد توصيلها إلى المستقبل, ويتطلب نقل الرسالة صياغتها في شكل كلمات أو إشارات أو رسومات, مثل المحتوى الدراسي وخطبة الجمعة والحديث الإذاعي أو التلفزيوني والمقالة الصحفية.
القناة/الوسيلة ”channel/medium“: الوسيلة أو الأداة التي يتم من خلالها نقل الرسالة إلى المستقبل، وقد تكون سمعية أو بصرية أو سمعية بصرية، وقد تخاطب الحواس الإنسانية الخمس.
يمكن تقسيم الاتصال حسب قناته/وسيلته إلى الأنواع التالية:
الاتصال الشفهي “oral communication”: وهو الذي يقوم على استعمال الكلمة المباشرة الملفوظة، مثل الشرح الشفهي للمعلم وخطبة الجمعة.
الاتصال المكتوب “written communication”: وهو الذي يعتمد على الكلمة المكتوبة، مثل الصحف والكتب والمجلات والمراسلات والشروح السبورية.
الاتصال الشكلي“figural communication” : وهو الذي يستخدم الرسوم والصور والأشكال بمختلف أنواعها, كالرسوم التوضيحية والصور الفوتوغرافية.
الاتصال غير اللفظي “non-verbal communication”: وهو الذي يعتمد بدرجة رئيسية على الإيماءات والحركات الجسمية.
المستقبل/الجمهور”receiver/audience“: وهو الفرد أو الأفراد الذين يتلقون الرسالة من المرسل، مثل طلاب الصف الدراسي ومستمعو خطبة الجمعة في المسجد ومشاهدو البرامج التلفزيونية وقراء الصحف.
التغذية الراجعة/الاستجابة ”feedback/response“: وهي رد فعل المستقبل على الرسالة.
إذا فهم المستقبل الرسالة كانت التغذية الراجعة إيجابية، كأن تكون في صورة كلمات تدل على الموافقة أو تحريك الرأس للأمام والخلف أو في صورة إجابات صحيحة على بعض الأسئلة.
إذا لم يفهم المستقبل الرسالة فإن التغذية الراجعة تكون سلبية، كأن يهز رأسه جهة اليمين واليسار أو في شكل إجابات غير صحيحة عن الأسئلة التي توجه إليه.
قد تكون التغذية الراجعة سريعة أو بطيئة أو متأخرة.
بيئة الاتصال ”communication environment“: وهي مجموعة الظروف/العوامل التي يحدث فيها الاتصال وتؤثر في نقل الرسالة للمستقبل.
تتضمن هذه الظروف/العوامل عادة:
الظروف/العوامل المكانية: وتختص بالمكان الذي يحدث فيه الاتصال (درجة الحرارة، الإضاءة، المقاعد...إلخ).
الظروف/العوامل الزمانية: وتعني وقت الاتصال والزمن المستغرق فيه.
الظروف/العوامل النفسية والاجتماعية والإدارية: ومن أمثلتها درجة الدعم والتعاون بين المرسل والمستقبل, ومستوى التعاون بين المستقبلين وقواعد النظام المعمول بها...إلخ).
توقيع » الطاووس
الطاووس غير متواجد حالياً  
قديم 25-04-2010   رقم المشاركة : [ 7 ]

 
الصورة الرمزية الطاووس
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 278
تاريخ التسجيل : Dec 2009
المشاركات : 3,698
عدد النقاط : 30

الطاووس is on a distinguished road


افتراضي

المحاضرة السادسة
الاتصال التعليمي
عناصر المحاضرة الثانية
مقومات نجاح عملية الاتصال التعليمي.
أشكال الاتصال التعليمي.
معوقات الاتصال التعليمي.
نماذج الاتصال.
مقومات نجاح عملية الاتصال التعليمي
أولا: مقومات تتعلق بالمرسل:
تحديد أهداف عملية الاتصال مسبقا.
تحديد محتوى الرسالة بوضوح.
معرفة خصائص المستقبلين للرسالة.
معرفة خصائص قنوات/وسائل الاتصال وفاعلية كل منها.
إتقان مهارات نقل الرسالة للمستقبلين، مثل مهارة تبسيط المعلومات ومهارة عرض الرسالة والمهارة اللغوية ومهارة الإقناع والتأثير.
ثانيا: مقومات تتعلق بالرسالة:
جذب الانتباه.
قوة الإقناع.
السهولة والإيجاز.
الصحة والدقة.
تلبية حاجات المستقبل.
ثالثا: مقومات تتعلق بقناة/وسيلة الاتصال:
القدرة على نقل محتوى الرسالة بكفاءة وأمانة ووضوح.
سهولة الاستعمال من قبل المرسل.
التعامل مع أكثر من حاسة من حواس المستقبل.
الخلو من العيوب التي تؤثر على استقبال الرسالة.
رابعا: مقومات تتعلق بالمستقبل:
الخلفية المعرفية والاستعدادات والقدرات عقلية.
الدافعية المناسبة لاستقبال الرسالة.
مهارات الاتصال اللغوية ونحوها.
القدرة على التفاعل مع المرسل ومع غيره من المستقبلين
الاتجاهات الإيجابية نحو المرسل ونحو مضمون الرسالة.
خامسا: مقومات تتعلق بالتغذية الراجعة:
صدورها من المستقبل نحو المرسل بشكل فوري عقب تلقيه الرسالة مباشرة في صورة تعليق أو إشارات جسدية أو استفسار...إلخ.
وضوحها بحيث يستوعبها المرسل بسهولة.
تركيزها على مضمون الرسالة بحيث لا تنصرف لأمور أخرى بعيدة عن هذا المضمون.
سادسا: مقومات تتعلق ببيئة الاتصال:
أن يتاح للمستقبل رؤية المرسل وقناة الاتصال بسهولة ووضوح.
أن تكون مريحة من حيث التهوية والإضاءة والحرارة...إلخ.
أن تكون بعيدة عن مصادر الضوضاء.
أن يكون زمن الاتصال وتوقيته مناسبا للمستقبل.
أن يكون مناخ الاتصال إنسانيا وتعاونيا وخاليا من البغض والشحناء.
أن يشعر كل من المرسل والمستقبل بأنه مقبول من قبل الآخر.
أشكال الاتصال التعليمي
الاتصال الذاتي: يتم بين الفرد وذاته، ويشمل العمليات العقلية الإدراكية الداخلية كالتفكير والتخيل والتصور، ويمر كل فرد بهذه العملية عندما يريد أن يعلن عن رأي أو يتخذ قرار.
الاتصال الشخصي (الفردي): يتم بين شخصين، وينقسم إلى:
مباشر: يتم وجها لوجه بحيث يكون المرسل والمستقبل في المكان نفسه، ويحصل المرسل على رد فعل مباشر من المستقبل.
غير مباشر: يتم عن طريق واسطة ما كالهاتف أو المراسلة أو التخاطب بالحاسب، والتغذية الراجعة تكاد تكون معدومة أو متأخرة.
الاتصال الجماعي: يتم بين شخص وعدد من الأشخاص المتواجدين في المكان نفسه، وعادة ما يوجد تعارف بين المرسل ومجموعة المستقبلين، مثل ما يحدث في غرفة الصف في عملية التعلم والتعليم أو خطيب المسجد ومجموعة المصلين.
الاتصال الجماهيري: يتم بين شخص وعدة آلاف أو ملايين من البشر غير المتواجدين في المكان نفسه، ويكون المرسل معروفا لدى المستقبلين، مثل ما يحدث في وسائل الإعلام كالتلفاز والمذياع والصحافة، ويكون هذا الاتصال باتجاه واحد، ويبقى رد الفعل غير معروف بالنسبة للمرسل.
معوقات الاتصال التعليمي
أولا: العامل الفيزيائي, مثل الحرارة والبرودة والصوت والإضاءة القوية أو الضعيفة، ويمكن التغلب على تلك العوامل بسهولة.
ثانيا: العامل النفسي, وتتسبب فيه عدة عوامل:
المعتقدات: شعور المستقبل بأن الحقائق والمفاهيم ذات دلالات يصعب عليه فهمها أو يشعر بأن لها مدلولا غير صحيح.
عدم الاهتمام: عدم اكتراث المستقبل بالمادة التعليمية أو المرحلة التعليمية أو تكون الأهداف التعليمية غير واضحة.
الالتباس: وقوع المستقبل في التباس بين المفاهيم والمصطلحات الحديثة والمفاهيم القديمة.
عدم الراحة: عدم ارتياح المستقبل نفسيا لأي سبب.
الحشو اللغوي: كثرة الشرح غير الضروري يؤثر في عملية الاتصال سلبيا.
نماذج الاتصال
نماذج الاتصال models communication: هي المخططات التي توضح علاقة عناصر الاتصال بعضها ببعض, وموقع كل منها في منظومة الاتصال.
يوجد العديد من تلك النماذج، ويمكن تصنيفها إلي نوعين رئيسيين، هما:
نماذج الاتصال النفسية.
نماذج الاتصال الهندسية.
نماذج الاتصال النفسية
هي نماذج تحدد عناصر الاتصال في تتابع معين يوضح كيفية تحقق عملية الاتصال وبأي مستوى.
غالبا ما تكون هذه النماذج في شكل مجموعة من التساؤلات.
من أمثلة تلك النماذج:
نموذج لاسويل: حدد عملية الاتصال في خمسة تساؤلات.
نموذج ريموند نيكسون: أضاف تساؤلين على النموذج السابق.
النموذج المقترح ذي الثمانية أسئلة.
نماذج الاتصال الهندسية
هي رسوم تخطيطية هندسية توضح منظومة الاتصال وعناصرها ودور كل منها في عملية الاتصال وعلاقته بغيره من العناصر الأخرى.
من أكثر هذه النماذج شيوعا ما يلي:
نموذج ويفر وشانون.
نموذج شرام.
نموذج برلو.
توقيع » الطاووس
الطاووس غير متواجد حالياً  
قديم 25-04-2010   رقم المشاركة : [ 8 ]

 
الصورة الرمزية الطاووس
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 278
تاريخ التسجيل : Dec 2009
المشاركات : 3,698
عدد النقاط : 30

الطاووس is on a distinguished road


افتراضي

المحاضرة السابعة
مركز مصادر التعلم
عناصر المحاضرة الأولى
مقدمة.
التربية المعلوماتية.
تعريف مركز مصادر التعلم.
أهداف المركز.
المكتبة الشاملة أو المركز.
الافتراضات التي يقوم عليها المركز.
وحدات المركز.
عناصر المحاضرة الثانية
المواد التعليمية.
الأجهزة التقنية.
العاملون.
الميزانية.
العمليات الإلكترونية.
المكتبة الإلكترونية أو المكتبة الافتراضية.
دور إدارة المؤسسة التعليمية في تفعيل المركز.
العلاقة التعاونية بين المعلم واختصاصي المركز.
المقدمة
دور المؤسسات التعليمية: تنوير الفكر وتغذية العقل وبناء السواعد وتطوير المهارات وإعداد الجيل للمشاركة الإيجابية الفاعلة والمنافسة الواثقة في عالم مليء بالتحديات والمنافسات.
تحديات القرن الحادي والعشرين: تغير مفاهيم المتعلم والمعلم واليوم الدراسي والمقرر الدراسي وأساليب التعلم والتعليم في عصر ”تقنية المعلومات“.
من المؤسسة التعليمية التقليدية إلى المؤسسة التعليمية العصرية.
تغير الأدوار:
يتغير دور المعلم من كونه مصدرا وحيدا للمعلومات والمعرفة ليصبح مدربا ومرشدا وميسرا لعملية التعلم.
يتغير دور المتعلم من كونه متلقيا للمعلومات والمعرفة ليصبح ذا مسؤولية أكبر عن تعلمه وتحكم أكثر بطريقة تعلمه.
دور مركز مصادر التعلم: دعم هذه التحولات والتغيرات.
التربية المعلوماتية
البحث عن المعلومات في مصادر متعددة.
الوصول إلى المعلومات بكفاءة عالية.
فهم المعلومات واستيعابها بصورة صحيحة.
نقد المعلومات وتحليلها ثم قبولها أو رفضها.
استنتاج وتوليد معلومات جديدة.
قبول المعلومات الصحيحة أياًّ كان مصدرها.
الخضوع للمعلومات الصحيحة فور اكتشاف الخطأ.
تطبيق مهارات التفكير الناقد والابتكاري.
استخدام التقنيات العصرية في التعامل مع المعلومة: بحثا وتحليلا وعرضا وإنتاجا.
تعريف مركز مصادر التعلم
محتويات المركز: مواد ووسائل تعليمية, وأجهزة تقنية, ومرافق مختلفة.
تعريف المركز:
هو مرفق في المؤسسة التعليمية, متخصص في حفظ وعرض وإنتاج المواد التعليمية - بصيغها المختلفة -, ويهدف إلى بناء التربية المعلوماتية المتمثلة في البحث عن المعلومة وتقييمها وإنتاجها.
أهداف مركز مصادر التعلم
مساعدة المتعلمين على بناء التربية المعلوماتية من خلال الأنشطة التعليمية المختلفة.
توفير بيئة تعليمية غنية بمصادر معلوماتية متنوعة.
دمج التقنية في تدريس المقررات الدراسية.
تطوير مهارات التعلم والتعليم الحديثة كالتعلم الذاتي والتعليم التعاوني وغيرها.
تنمية مهارات التفكير العليا كالتفكير الناقد والتحليلي والابتكاري.
بناء قدرات الحوسبة والتعليم عن بعد من خلال توفير أدوات الاتصال الإلكتروني.
تشجيع مشاريع وابتكارات الطلاب التعليمية ونشرها بالوسائل الإلكترونية الحديثة.
دعم عملية المشاركة في مصادر التعلم بين أفراد المؤسسة التعليمية الواحدة أو المؤسسات التعليمية المتشابهة بواسطة الاتصال عن بعد.
الافتراضات التي يقوم عليها المركز
يقوم مركز مصادر التعلم بدور رئيسي في تحقيق أهداف العملية التعليمة من خلال اعتماد معايير التربية المعلوماتية.
مركز مصادر التعلم جزأٌ لا يتجزأ من البرنامج التعليمي للمؤسسة التعليمية, بمعنى أن الوظيفة الجوهرية للمؤسسة التعليمية - التعليم والتدريب - لا يمكن تحقيقها بفاعلية وكفاءة في ظل غياب المركز.
يتم اختيار مصادر التعلم بعناية فائقة بناء على خصائصها وخصائص المتعلمين في المؤسسة التعليمية, وعندما يتم دمجها في البرنامج التعليمي فإن أثرها سيكون واضحا على تحصيل المتعلمين.
يستخدم المتعلمون مصادر التعلم بكفاءة واقتدار من خلال التخطيط والتنسيق بين مركز مصادر التعلم وعناصر المؤسسة التعليمية.
ينسجم توظيف مصادر التعلم في المركز مع الاتجاهات المحلية والعالمية من خلال تقديم خبرات تعليمية حقيقية في بيئة تعليمية مفتوحة وغنية بالمصادر التعليمية وبطرق تعليمية متنوعة.
يعمل في مركز مصادر التعلم أفراد متخصصون ومؤهلون بكفايات تربوية ومعلوماتية ومتفرغون للقيام بالمهام المنوطة بالمركز.
يتم تحديث وصيانة مصادر التعلم في المركز بصورة دورية من خلال تأمين ميزانية مخصصة لهذا الغرض.
وحدات المركز
وحدة الإدارة والإشراف والمتابعة, ووظيفتها القيام بالمهام المرتبطة بإعداد خطة المركز وأهدافه وسياسته وخدماته وميزانيته.
وحدة الاستقبال والتداول, ووظيفتها استقبال جمهور المركز لتقديم خدماته لهم وتنظيم تداول مصادر التعلم من مواد وأجهزة.
وحدة التجهيز والإعداد, ووظيفتها تنظيم حيازة مصادر التعلم - مواد وأجهزة - وتجهيزها للاستخدام والتداول.
وحدة مصادر التعلم, ووظيفتها تنظيم الأنشطة التعليمية المختلفة داخل المركز, الأمر الذي يتطلب عددا من القاعات والغرف المختلفة كغرف التعلم الفردي وقاعة التعليم الجماعي وقاعة القراءة العامة وقاعة العروض السمعية/البصرية.
وحدة الشبكة المعلوماتية العالمية, وهي علامة مميزة للمركز الحديث في العصر الرقمي, وهي مجموعة من الحواسيب الآلية المرتبطة فيما بينها بشبكة داخلية lan, وترتبط في الوقت نفسه بشبكة الإنترنت, ووظيفتها تمكين المتعلمين من المشاركة في مصادر المعلومات - ملفات وبرمجيات وقواعد بيانات – وتبادلها.
وحدة الإنتاج, ووظيفتها إنتاج مواد تعليمية - وسائل وبرمجيات - تخدم المقررات الدراسية والأنشطة التعليمية.
وحدة التطوير المهني, ووظيفتها تنفيذ البرامج والدورات التدريبية, كالتدريب على تشغيل الحواسيب والشبكات والأجهزة التقنية وتصميم الوسائط المتعددة والبرمجيات التعليمية ومواقع الإنترنت.
وحدة الصيانة والتخزين, ووظيفتها صيانة الأجهزة التعليمية دوريا وعند الحاجة, وتجهيزها للاستخدام والتداول.
توقيع » الطاووس
الطاووس غير متواجد حالياً  
قديم 25-04-2010   رقم المشاركة : [ 9 ]

 
الصورة الرمزية الطاووس
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 278
تاريخ التسجيل : Dec 2009
المشاركات : 3,698
عدد النقاط : 30

الطاووس is on a distinguished road


افتراضي

المحاضرة الثامنة
عناصر المحاضرة الثانية
المواد التعليمية.
الأجهزة التقنية.
العاملون.
الميزانية.
العمليات الإلكترونية.
المكتبة الإلكترونية أو المكتبة الافتراضية.
دور إدارة المؤسسة التعليمية في تفعيل المركز.
العلاقة التعاونية بين المعلم واختصاصي المركز.
المواد التعليمية
تقرير حاجات المركز من المواد التعليمية بناء على حاجات الفئة المستفيدة من خدماته, ويمكن تحديد حاجاتهم بناء على المرحلة العمرية وطبيعة المقررات الدراسية وأساليب التعلم والتعليم, ومن المستحسن أن تشارك الفئة المستفيدة في ذلك.
اتباع سياسة مرنة لاختيار المواد التعليمية من مصادر مختلفة, وتحدد تلك السياسة طبيعة المواد التعليمية ومحتواها وأنواعها, وتضع ضوابط لنموها بطريقة متوازنة.
تطبيق معايير نوعية لتقويم المواد التعليمية قبل حيازتها, ومن تلك المعايير: أصالة محتواها ودقته وموضوعيته وملاءمته للفئة المستهدفة, جودة تصميمها ومنطقية تنظيمها وجمال عرضها وتعدد أشكالها, دعمها لمهارات التفكير المختلفة كالتفكير الناقد والتفكير الابتكاري, ومدى تحملها واستدامتها وتكلفتها مقارنة بفائدتها.
التأكد من سلامة المواد التعليمية ومطابقتها للمواصفات الفنية فور حيازتها, وتجهيزها وإعدادها للاستخدام, وتحديثها وصيانتها دوريا وعند الحاجة.
توفير المواد التعليمية من مصادر متعددة, كالإدارة المركزية للمؤسسة التعليمية والشراء المباشر وهدايا المؤسسات والأفراد وإنتاج المعلمين والمتعلمين وشبكة الإنترنت.
تيسير تداول المواد التعليمية وإعارتها وفق إجراءات واضحة, تحدد نطاق الاستعارة ومستحقها ومدتها وضوابطها.
الأجهزة التقنية
توافق الأجهزة التقنية مع المواد التعليمية في المركز, بحيث تلبي الأجهزة التقنية حاجات المركز في حفظ وعرض وإنتاج المواد التعليمية التي يملكها.
اختيار الأجهزة بناء على معايير نوعية من حيث الموثوقية والجودة والفائدة والصيانة والتكلفة والضمان.
تلبية الأجهزة للحاجات والمواقف التعليمية للفئة التي يستهدفها المركز.
إعداد خطة مسبقة لعملية شراء الأجهزة وتوفيرها وتطويرها.
فحص الأجهزة فور حيازتها, والتأكد من مطابقتها للمواصفات الفنية.
اعتماد سياسات مناسبة لتيسير تداول الأجهزة وإعارتها.
تنفيذ صيانة دورية للأجهزة وعند الحاجة.
العاملون: المسؤوليات
التعاون مع المعلمين والمتعلمين في تحليل حاجات التعلم وتحديد مصادر التعلم المناسبة وكيفية توظيفها في العملية التعليمية.
مشاركة المعلمين في إقامة أنشطة تعليمية معتمدة على تعددية مصادر التعلم.
الإشراف على إنتاج وحدات تعليمية معتمدة على الوسائط المتعددة.
توظيف الجهود التعليمية لضمان تحقيق التربية المعلوماتية في تدريس المقررات الدراسية.
تنمية اتجاهات إيجابية لدى المتعلمين نحو مصادر التعلم لتشجيع التعلم مدى الحياة.
تخطيط وتنفيذ برامج تدريبية لتلبية حاجات المعلمين.
توفير وسائل التعليم عن بعد بين المعلمين والمتعلمين ومصادر التعلم.
تقديم الدعم الفني والتعليمي المناسب لدمج التقنية في التعليم.
العاملون: أسس الاختيار
اختيار العاملين في المركز بناء على تخصصاتهم وقدراتهم وتميزهم, بحيث يكون عددهم وتخصصاتهم كافيا لتشغيله وتنفيذ مهامه.
تطوير وصف وظيفي لكل فئة من فئات العاملين في المركز كمدير المركز واختصاصي الشبكات وفني الأجهزة ومصمم البرمجيات التعليمية.
إتاحة فرص التطوير والتدريب التقني والإداري والمهني للعاملين في المركز بناء على الاحتياجات العملية في الحاضر والمستقبل.
تقويم أداء العاملين في المركز بطريقة عادلة وبصفة دورية.
إعطاء صلاحيات واضحة للعاملين في المركز.
دعم العاملين في المركز وتحفيزهم وتشجعهم.
الميزانية
إعداد ميزانية المركز سنويا تبعا لاحتياجاته التجهيزية وأنشطته التعليمية وبرامجه التدريبية ونموه المستقبلي.
تأمين ميزانية مناسبة للمركز من الإدارة المركزية التي تتبعها المؤسسة التعليمية.
توفير مصادر ميزانية ذاتية كالتبرعات المادية والعينية ورسوم البرامج والأنشطة.
توقع ظروف طارئة تقتضي ميزانية إضافية وإيجاد الوسائل المناسبة للتغلب عليها.
العمليات الإلكترونية
نظام اختيار مصادر التعلم - المواد والأجهزة - وحيازتها وتنظيمها.
نظام الفهرس الإلكتروني للبحث في المواد التعليمية من داخل المركز وخارجه.
نظام تداول واستعارة المواد التعليمية والأجهزة التقنية.
نظام البحث في قواعد البيانات المعلوماتية.
نظام الدوريات - المجلات والجرائد - ومتابعة حيازتها.
نظام جرد محتويات المركز - المواد والأجهزة – وصيانتها.
نظام المحاسبة والفواتير.
إنتاج المواد التعليمية وعرضها.
دمج التقنيات الحاسوبية في الأنشطة التعليمية.
المكتبة الإلكترونية أو الافتراضية
توفير فهرس إلكتروني بمصادر التعلم المختلفة المتوفرة في المكتبة.
إتاحة البحث عن وتحصيل المواد التعليمية بصيغها المختلفة - كتب وبرمجيات ووسائط متعددة – للجمهور.
إمكانية الوصول إلى قواعد بيانات عالمية تشترك فيها المكتبة الإلكترونية.
دور إدارة المؤسسة التعليمية في تفعيل المركز
إدراك الدور الجوهري لمركز مصادر التعلم في نشر وتعزيز التربية المعلوماتية اعتمادا على دمج التقنية في العملية التعليمية.
نشر ثقافة التربية المعلوماتية بين معلمي المؤسسة التعليمية وتوضيح دور المركز في ترسيخها وتعزيزها.
اعتماد جزء من تقويم المعلمين بناء على مدى شراكتهم مع المركز في تنفيذ الأنشطة التعليمية المختلفة.
تكوين فريق من ذوي الكفاءات التخصصية والقناعة المرتفعة لتفعيل دور المركز.
إمداد المركز بجميع احتياجاته المادية والمعنوية لمساعدته في تحقيق أهدافه.
دعم محاولات التجديد والابتكار في مجال التعليم المعتمد على المركز.
المتابعة الدورية والتقويم المستمر لخطة المركز.
العلاقة التعاونية بين المعلم واختصاصي المركز
أن يكون لدي المعلمين اتجاهات إيجابية وفهم صحيح نحو أهمية المركز ودور اختصاصيه في تحقيق الأهداف التعليمية من خلال تعزيز التربية المعلوماتية.
أن يتوفر لدى اختصاصي المركز - فضلا عن المهارات التقنية - مهارات العمل التعليمي التعاوني, مثل تصميم التعليم المعتمد على التقنيات الحاسوبية وتعددية مصادر التعلم ودمجها في العملية التعليمية.
تقوم إدارة المؤسسة التعليمية بتذليل العقبات الإدارية المتعلقة بمهمة المركز كتوفير جدول مرن لاختصاصي المركز وإقناع المعلمين بدور المركز في تحقيق الأهداف التعليمية.
أن تتاح الفرصة للمتعلم بأن يتحكم بما يتعلم, ويتحمل مسؤولية تعلمه, في مواقف وبيئات تعليمية حقيقية غنية بمصادر المعلومات تحت إشراف مشترك من المعلم واختصاصي المركز.
توقيع » الطاووس
الطاووس غير متواجد حالياً  
قديم 26-04-2010   رقم المشاركة : [ 10 ]
مشرف سابق

 
الصورة الرمزية ناجح
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 682
تاريخ التسجيل : Mar 2010
المشاركات : 5,754
الجنس : ذكر
عدد النقاط : 1161

ناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud ofناجح has much to be proud of


افتراضي

سؤال من MahaO ارجو لمن لديه دراية الاجابه

بنوتـآآآت عندي سؤاال مهم :/
الحين انـآ اطبع المحتوى واذاكر منه
ضروري أشتري الكتااب ؟
يالييت تفيدوني وين الاقييه انـآ بالدمام :(
توقيع » ناجح
كل انسان ناجح..
][لدية قصة مؤلمة][..

وكل قصة مؤلمة ..
][لها نهاية ناجحه][..

تقبل الالم واستعد للنجاح..]


يابني آدم {عش ماشئت فإنك ,,,,, ميت وأحبب ماشئت فإنك ,,,,,مفارقه وأعمل ماشئت ,,,,, فإنك ملاقيه}

(اه اه من قلة الزاد وبعد السفر ووحشة الطريق )
ناجح غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:50 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education