وقف القران الكريم

مكتبة مورد الحلول

مكتبة تركي

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-02-2011
الصورة الرمزية المناهل
مراقبة سابقة

 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute

المناهل غير متواجد حالياً
374004913 ملخصات تاريخ الدولة البيزنطية

.
.


طلآب وطـآلبـآت ..
لتوفير عناء البحث , ولكي يتسنى للجميع الوصول إليها مباشرة
تم تخصيص هذا الموضـوع
لجميع ملخصات تاريخ الدولة البيزنطية .. أجتهـآدآت الطـلآب ] ..
متجدد باستمرار , بأذن الله ..






.
.
توقيع » المناهل
قديم 23-04-2011   رقم المشاركة : [ 2 ]
مراقبة سابقة

 
الصورة الرمزية المناهل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute


افتراضي

المحاضرة الأولى
1- مفهوم الدولة البيزنطية والإطار الزمني لقيامها ونهايتها.


2- الإمبراطور دقلديانوس وإصلاحاته .
عناصر المحاضرة
.مفهوم الدولة البيزنطية وملاحظات هامة عليها .
.النظريات التي قامت حول قيام الدولة البيزنطية .
. الإطار الزمني لنهاية الدولة البيزنطية .
. الإمبراطور دقلديانوس وإصلاحاته.



مفهوم الدولة البيزنطية
في البداية لا بد من القول انه أطلق على الدولة البيزنطية عدة أسماء أبرزها:
1- الدولة الرومانية الشرقية وذلك :
* تمييزا لها عن الإمبراطورية الرومانية الغربية * تمييزا لها عن الامبراطورية الرومانية التي تم احياؤها على يد شارلمان في القرن التاسع الميلادي .
2- دولة الروم ( اسم اطلقه عليها العرب في مصادرهم ) وذلك نسبة الى سكانها الاوائل من الرومان ، ونسبة الى البحر المتوسط الذي كان يعرف ببحر الروم .
3- الدولة البيزنطية : اطلق هذا الاسم نظرا للموقع الذي اقيمت فيه عاصمتها وكان يعرف باسم بيزنطة والتي سميت فيما بعد القسطنطينية نسبة الى الامبراطور قسطنطين الذي بناها .
ملاحظات على الدولة البيزنطية
1- استمرت الدولة البيزنطية ما يزيد على 1000 سنة بدءا من عهد دقلديانوس على رأي البعض ، او عهد قسطنطين على راي البعض الأخر ، وحتى سقوط القسطنطينية بيد الاتراك العثمانيين اواسط القرن الخامس عشر للميلاد 1453م. ( وهذا يعني أنها استمرت طوال فترة العصور الوسطى كاملة ).
2- حكمت هذه الدولة من قبل 13 أسرة حاكمة بدءا بأسرة قسطنطين( 305-378م) وانتهاء بأسرة باليولوجس( 1204-1261م ) .
3- سقطت العاصمة القسطنطينية على يد الحملة الصليبية الرابعة قبل سقوطها بيد الأتراك العثمانيين بفترة طويلة .












>>>>>>>>
4- تفاوتت الأسر التي حكمت بيزنطة بين القوة والضعف ، كما تفاوتت بين طول فترة الحكم وقصرها ، ومن ابرز الاسر الحاكمة اسرة جستنيان ،/والاسرة الهرقلية ، والاسرة الايسورية ، والاسرة المقدونية ......
5- نسبت بعض الأسر إلى مؤسسها مثل أسرة جستنيان .. كما نسبت بعض الأسر إلى المناطق التي جاءت منها مثل الأسرة الايسورية ( ايسوريا) والاسرة المقدونية ( مقدونيا ).
6- تنوعت شخصيات واهتمامات الأباطرة البيزنطيين فمنهم من كان محاربا مثل( جستنيان ، هرقل ، نقفور فوقاس ، بازيل ) ومنهم من كان من الادباء مثل ( ليو السادس ، وقسطنطين السابع ) وقد الفوا كتبا في الحكم والادارة . ومن الأباطرة من كان مهتما بالمسائل الدينية مثل قسطنطين وجستنيان وهرقل الأول .
>>>>>>>>>>>
7- كانت الدولة البيزنطية تتسع في كثير من الأحيان لتلامس حدودها حدود دول وممالك منافسة لها وعلى رأسها الدولة الفارسية في المشرق ، وكذلك الدولة الاسلامية المتنامية في المشرق ، والممالك المتبربرة من الجرمان والبلغار والنورمان وغيرها..... وقد أدى هذا الاتساع إلى حتمية المواجهة بين الدولة البيزنطية وتلك الدول وهو ما جعل الدولة البيزنطية تتخذ في كثير من الأحيان دور المدافع عن حدودها، وفي أحيان أخرى دور الهجوم للقضاء على خطر مستقبلي محتمل .
النظريات التي قامت حول تاريخ قيام الدولة البيزنطية .
1- سنة 284م ويرى أصحاب هذه النظرية أن هذا التاريخ هو بداية الدولة البيزنطية لأنه يعتبر حدا فاصلا بين زمنين منفصلين تقريبا في تاريخ الدولة الرومانية ، حيث تولى الامبراطور دقلديانوس عرش الامبراطورية الرومانية وفكر في تقسيمها الى قسم شرقي واخر غربي بسبب الظروف التي جدت على الامبراطورية في ذلك الوقت أو ما عرف بازمة القرن الثالث .
2- سنة 323م / لانها السنة التي اعتلى فيها قسطنطين الكبير عرش الامبراطورية وما رافق ذلك من تطورات وتغيرات دينية واجتماعية سريعة ابرزها انتصار المسيحية على الوثنية ، وكذلك تاسيس مدينة القسطنطينية ونقل كرسي الامبراطورية اليها ، ان فترة قسطنطين شهدت تدعيما للمنطقة الشرقية من الامبراطورية في الوقت الذي كانت فيه المنطقة الغربية تسر بسرعة نحو الانهيار امام جحافل العناصر المتبربرة .
>>>>>>>>>
3- سنة 330م تحديدا / لأنها السنة التي تم فيها تأسيس مدينة القسطنطينية تحت اسم روما الجديدة أو روما الثانية ثم تحول اسمها إلى القسطنطينية.
4- سنة 395م / لان ثيودوسيوس الاول قسم فيها الامبراطورية الرومانية الى قسمين منفصلين ، قسم غربي اعطاه لابنه هونوريوس ، وقسم شرقي اعطاه لابنه اركاديوس واصبح كل منهما مستقل عن الآخر .
5- سنة 476م / لانها تعتبر آخر العهد بالامبراطورية الرومانية في الغرب حيث تنازل فيها رومولوسآخر اباطرة الغرب عن عرشه ، وبذلك انتقلت حقوق الحاكم الغربي الى الجالس هلى عرش القسطنطينية / كما ان ادواكر الجرماني ارسل شارات الامبراطورية الرومانية الى الجالس على عرش الامبراطورية في المشرق وهو الامبراطور زينون الليوني .
>>>>>>
6- أنها ظهرت بعد الإمبراطور جستنيان أي سنة 565م/ لان هذه الفترة هي أحسن فترة للبلاد في أثارها ولم يعد هناك أمل في إحياء الدولة الرومانية التي قضى عليها البرابرة وأقاموا مكانها ممالك جديدة . / كما أن الدولة الشرقية بدأت تسعى من اجل إظهار شخصيتها المستقلة وطابعها > الحضاري المتميز والمختلف عن الدولة الغربية.
7- سنة 717م. / حيث تولى ليو الأيسوري الحكم وبدأت الدولة في ذلك الحين بيزنطية خالصة وثبتت حدودها .
8- سنة 800 م. / وفيها توج شارلمان إمبراطورا على الغرب ومنذ ذلك الحين أصبح هناك إمبراطوريتان مستقلتان غربية مقدسة وشرقية بيزنطية وصار لكل منها كيانها وحدودها .

الإطار الزمني لنهاية الدولة البيزنطية :
1- 1204م / وهي السنة التي سقطت فيها القسطنطينية بيد الحملة الصليبية الرابعة واسس فيها امارة لاتينية استمرت حتى 1261م.
وعلى الرغم من استعادة الإمارات البيزنطية في المنفى للسلطة في القسطنطينية إلا أن الوضع فيها لم يعد كما كان من التطور والرخاء ،علاوة على أنها بدأت تتأثر بالطابع الغربي .
2- 1453م / وهي السنة التي استولى فيها الاتراك العثمانيون على القسطنطينية ( محمد الفاتح) . وبسقوطها ينهار صرح العصور الوسطى ويبدأ العصر الحديث حسبما يراه اغلب المشتغلين في التاريخ .
الإمبراطور دقلديانوس وإصلاحاته(284-305)
تسلم الإمبراطورية سنة 284م ، والذي يعتبر من أعظم السياسيين الذين أنجبتهم الإمبراطورية الرومانية ، وقد قام بسلسلة منتظمة من الاصلاحات شملت مختلف جوانب الحياة في الامبراطورية الرومانية .
سبب قيامه بالإصلاحات:
الأزمة التي شهدتها الإمبراطورية الرومانية في القرن الثالث الميلادي وما نجم عنها من نتائج سيئة انعكست على الأحوال المختلفة للإمبراطورية الرومانية .
وقد ساهمت تلك الإصلاحات في إنقاذ الإمبراطورية من التفكك وتأخير انهيارها ، كما ساهمت في انتعاشها في مختلف المجالات .
ابرز الإصلاحات والأعمال التي قام فيها دقلديانوس
1- الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية :
- منع المواطن من التحلل من الالتزامات المالية تجاه الدولة .
- وضع أساس التزام المواطن بوظيفته واقر توريث المهنة من الأب إلى الابن
والهدف من ذلك كله : الحفاظ على دخل ثابت للدولة من خلال الضرائب ومساهمات المواطنين .
2- إصلاحات الحكم والإدارة والجيش:
- الفصل بين السلطة المدنية وبين السلطة العسكرية /بهدف/ الحد من سلطة القادة العسكريين السيئين الذين بدات اعدادهم بالتزايد .
- جعل الكفاءة العسكرية هي الشرط الأساس للتعيين في مناصب الجيش العليا.
>>>>>>>>>
- زاد عدد الولايات مما أدى إلى تقليل عدد القوات التي تخضع للقائد الواحد وهو ما جعل أمر تمرد القادة ضعيفا وصعب.
- تكوين جيش إمبراطوري خفيف الحركة سريع الانتقال قادر على مواجهة الاضطرابات في أي مكان من الإمبراطورية .
3- الإصلاحات المالية:
- العمل على تثبيت العملة بسبب الفساد الذي أصابها نتيجة الغش في الفترة السابقة، فقام بسك عملة جديدة حازت على ثقة التجار .
- تشجيع الفلاحين على العودة إلى الأراضي التي تركوها بسبب ارتفاع الضرائب فعمل على تخفيف تلك الضرائب.
- امر بتحديد كميات البضائع في الاسواق وتحديد أسعارها، وأجور العمال .


>>>>>>>>
4- عمل دقلديانوس على رفع مكانة الإمبراطور وإعلاء شأنه حيث:
- جعل الإمبراطور بمنزلة أقرب ما تكون إلى الإله منه إلى البشر مستفيدا بذلك من الأفكار الفارسية في الحكم المطلق ، فأصبح الامبراطور يستمد سلطاته من الحق الالهي في الحكم .
5- تقسيم الإمبراطورية بين بين نوابه ليسهل حكمها حيث وضع نائبا عنه في الشرق ونائبا عنه في الغرب ثم تنازل عن السلطة لهما .
6- شهد عصر دقلديانوس فترة اضطهاد للمسيحية ، وخاصة في الجزء الشرقي من الامبراطورية ، وفي مصر حتى ان الاقباط لقسوته اعتبروا تاريخ حكمه بداية التاريخ القبطي.
ومن كثرة ما قتل من المسيحيين أطلق على عهده اسم عصر الشهداء

>>>>>>>>>>
7- شهد عصر دقلديانوس تنامي المركز الديني والعسكري والاقتصادي لصالح الشرق على حساب روما مركز العالم القديم ، لذلك لم يكن غريبا ان يتجه الحاكم الروماني الى البحث عن عاصمة شرقية تفي بحاجات الامبراطورية الجديدة ، وهو ما سينفذه الامبراطور قسطنطين فيما بعد .
نماذج من أساليب وطرق الأسئلة في الاختبار
س:أطلق على الدولة البيزنطية اسم الدولة الرومانية الشرقية لأنها تقع في شرق الإمبراطورية الرومانية ( ) .
س:اطلقت المصادر العربية على الدولة البيزنطية اسم دولة الروم ( ) .
س: استمرت الدولة البيزنطية قائمة مدة :
أ-100سنة ب- 500 سنة ج- 800 سنة د- 1000 سنة .
س: يرى البعض أن سنة 323م هي بداية الدولة البيزنطية والسبب في ذلك .
أ-لأنها السنة التي اعتلى فيها قسطنطين العرش ب- تقسيم الإمبراطورية إلى قسمين منفصلين
ج- أصبحت الدولة ذات طابع بيزنطي د- تتويج شارلمان إمبراطورا على الغرب .



تمت بعون الله
دعواتكم
المناهل غير متواجد حالياً  
قديم 23-04-2011   رقم المشاركة : [ 3 ]
مراقبة سابقة

 
الصورة الرمزية المناهل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute


افتراضي

..............................
المناهل غير متواجد حالياً  
قديم 23-04-2011   رقم المشاركة : [ 4 ]
مراقبة سابقة

 
الصورة الرمزية المناهل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute


افتراضي

المحاضرة الثالثة
أسرة الإمبراطور جستنيان 518-610م

عناصر المحاضرة
تسلم جستنيان
الحكم وأهمية حكمه.
شخصية
جستنيان
ومميزاته.
السياسة التي اتبعها
جستنيان
في الحكم .
الحروب التي خاضها (
شمال افريقيا
، ايطاليا ، اسبانيا ، الحرب مع الفرس، الحرب ضد الصقالبة والهون )
نتائج سياسة
جستنيان
وحروبه.
الحضارة في عهد
جستنيان.

نهاية حكم جستنيان وخلفاءه في الحكم .
ابرز الأحداث في عهد خلفاء
جستنيان
.


تسلم جستنيان الحكم وأهمية حكمه.

- بعد وفاة الإمبراطور انستاسيوس الأول 518م آخر أباطرة الأسرة الليونية ، انتقل الحكم الى جستين الاول عم جستنيان وكان كبير السن لذا ترك امر سياسة الدولة وتدبير امورها بيد ابن اخيه جستنيان ، وعندما تسلم جستنيان العرش واصل تحقيق برامجه واهدافه حتى سميت الاسرة باسمه .
- يتمتع عصر
جستنيان
بأهمية كبيرة لأنه :
* يعتبر آخر محاولة لإحياء الامبراطورية الرومانية التي انهارت على يد
الجرمان
أواخر القرن الخامس الميلادي.
* حققت الدولة انجازات كبيرة في عهده واستعاد أمجاد الامبراطورية القديمة.
* انكمشت الدولة بعد وانحسرت مساحتها .


:
شخصية جستنيان ومميزاته
- جستنيان
من عائلة متواضعة كان أبوه فلاحا بسيطا ، امتاز جستنيان بحبه للعلم وشغفه به ، وكانت ثقافته واسعة حيث تلقى اغلب مجالات العلوم ،وكان طموحا ذكيا ، لا يحب الاسراف ، حكيما في معاملاته مع الشعب ومن يحيطون به ، وكان جلدا في العمل ذا عزيمة كبيرة .
- يعتبر من أشهر الأباطرة الذين حكموا بيزنطة من حيث اتساع فتوحاته وعظمة مشروعاته وإصلاحاته التي قام بتنفيذها ، حيث ثارت حوله الشائعات والروايات والاساطير العجيبة في حياته وبعد مماته .
- كان موفقا وموهوبا في اختيار الأشخاص الذين يخدمونه من أصحاب الكفاءات المتميزة وخاصة أولئك الذين كانوا يتسلمون مراكز قيادية في الجيش أو إدارية في الدولة ، بل ان حسن اختياره لهؤلاء الاشخاص وبراعتهم وكفايتهم كانت اسبابا هامة من اسباب تثبيت ملكه في كثير من الاحيان .
>>>>>

- من أبرز الأشخاص الذين كانوا عونا لجستنيان في الحكم والإدارة والجيش( القائدان العسكريان بلزاريوس ونارسيس) والمهندس البارع: أنثيميوس والمشرّع تريبونيان والمستشار المالي يوحنا الكبادوكي .
- كان لزوجة
جستنيان
( ثيودورا ) دور كبير في حياته وحكمه ، فقد احبها كثيرا ولم يكن يرفض لها طلبا ، وكانت خير مستشار له ، وكان لها دور كبير في انقاذ عرش زوجها الامبراطور جستنيان عندما قامت ضده ثورة نيقا ( النصر) وكادت هذه الثورة ان تطيح بحكمه . فقد ثارت ضده جماهير الشعب بسبب تعسف بعض مستشاريه ومنهم المشرع تريبونيان ويوحنا الكبادوكي ، فشغب الناس وخرجوا للشوارع ، فامر جستنيان باعدام زعمائهم امام الجمهور ، فاشتعلت الثورة ، وسيطر الثوار على المدينة ، ونادوا بعزل من لهم أثر في الاعدام ، بل انهم طالبو بعزل الامبراطور نفسه ، وكاد الامر ان يتم لهم خاصة ان قوات جستنيان كانت خارج العاصمة في حرب الفرس ، وقام الثوار باشعال النار في مجلس الشيوخ وعدد من المباني العامة ، وتمكنوا من السيطرة على المدينة ،
>>>>>>>

ولم يقتصر الأمر عند ذلك بل قام الثوار بتنصيب هيباتيوس ( ابن اخر امراء الاسرة الليونية ) امبراطورا بدلا من جستنيان ، وقد فكر جستنيان بالتخلي عن العرش ، وهنا ظهر دور زوجته ثيودورا واثرها على الامبراطور وحسن تصرفها ، حيث شجعته على عدم المغادرة ونصحته بالتمسك في عرشه ، وفي ظل هذه الاحداث وصلت قوات القائد بلزاريوس والقائد نارسيس، الذين قاما بمحاصرة المتظاهرين وقتل ما يزيد على 35 الف منهم . وبذلك انتهت الثورة دون ان يخسر جستنيان عرشه بفضل ثبات زوجته وحسن تدبيرها في إدارة الأزمة .
السياسة التي اتبعها
جستنيان في حكمه
- حكم جستنيان
38 سنة غطت أفعاله على من جاء بعده من أسرته ، وشهدت فترة حكمه
انتعاشا كبيرا، فعمل على الاصلاح الذي شهد مجالات مختلفة وابرز ملامح سياسته:
1- حاول جعل الإمبراطور يحكم حكما مطلقا حيث يكون بيده الأمر والنهي في جميع الأمور
2- حاول استعادة مجد الامبراطورية الرومانية القديمة وذلك عن طريق استرداد المناطق التي خسرتها عل يد
الجرمان
وكان يحلم باستعادة ايطاليا وشمال أفريقيا واسبانيا والسيطرة على الممالك الجرمانية التي قامت على أنقاض الامبراطورية الرومانية المنهارة .
3- سعى لتشكيل جيش قوي يساعده على القيام بحروبه وحماية دولته وتحقيق أحلامه .
4- عمل على جمع وتسجيل مجموعة القوانين الرومانية وتبويبها وترتيبها خوفا عليها من الضياع ، ويعتبر بحق
ابو القانون الروماني
.

>>>>.
5- اتجه نحو سياسة البناء والتعمير فشيد القصور والحصون والكنائس والتي ما يزال بعضها ماثلا إلى اليوم ، وهي تحفة فنية تشير الى مقدار الروعة والبراعة والفن الذي وصلت اليه الحضارة البيزنطية ، مثل كنيسة
سانت صوفيا
، وكنيسة كاترين ، وكنيسة الرسلالمقدسين .
6-
سياسته الدينية
:
- حاول القضاء على النزعات الانفصالية المذهبية التي كانت واضحة بين الكنائس المسيحية – كما حاول ان يوحد المذهب المسيحي في الامبراطورية ويظهر انه كان يفكر في ذلك بهدف : دعم و زيادة نفوذه السياسي والحربي في البلاد .
حروب
جستنيان
- بعد ان استراح جستنيان
بشكل مؤقت من مشاكله مع الفرس بدأ مشروعاته الحربية العظمى التي كان يرمي من ورائها استرداد ولايات الامبراطورية القديمة ، فقام بالحرب على عدة جبهات
1- الحرب في
شمال أفريقيا
واستردادها :
- كانت
شمال أفريقيا
تحكم من قبل الوندال الذين سيطروا عليها من الامبراطورية الرومانية ، وكان حكمهم مكروها ، وحاول زعيمهم هلدريك التقارب مع الرومان ولكن قامت عليه ثوره بزعامة جليمر الذي تسلم قيادة الوندال . وبسبب هذا الاضطراب علاوة على الرسائل التي وصلته من شمال افريقيا وتطلب منه تخليصها من حكم الوندال وجد جستنيان الفرصة للتدخل في شمال أفريقيا .
- أرسل
جستنيان
قائده بلزاريوس -وكان يصحبه المؤرخ بركوبيوس الذي خلد حروبه - .
<>>>>>>>>>>>

- انتهز بلزاريوس الفرصة المناسبة لمهاجمة شمال أفريقيا ... واستطاع الدخول إلى العاصمة قرطاج ، وقد وجد دعما من السكان الاصليين ، ثم هرب جليمر وتوجه الى مدينة ماونت بابيا ، ولحقه بلزاريوس وحاصره حت استسلم ، وقبض عليه ثم بعثه الى القسطنطينية حيث اعدم هناك . ولم تخضع شمال أفريقيا لحكم جستنيان بسهولة بل استمرت الحروب فيها ما يزيد على 20 سنة ولكنها في النهاية خضعت على أيدي قادة امثالجرمانوس وسلوم .
2- الحرب في
اسبانيا
:
- كان
القوط
هم من يحكم اسبانيا وكان ملكهم هو ثيوديجزل الذي حقق انتصارات على الفرنجة ولكنه كان مكروها فقتله القوط وأصبح زعيمهم هو أجيلا الذي حدث في عهده انشقاق في جنوب اسبانيا بزعامة اثيناجيلد الذي حظي بدعم الرومان وانتصر على أجيلا وهو ما شجع الامبراطورية على الاعتراف به وعزل أجيلا إلا ان الامبراطورية الرومانية أوقفت توسعها في اسبانيا بسبب اعادة وحدتهم من جديد على يد اثيناجيلد وقيامهم بمهاجمة الامبراطورية
>>>>>>>
3- الحرب في
ايطاليا
واستردادها :
- وجد
جستنيان
فرصته للتدخل في ايطاليا بعد قيام ثيوداهاد بقتل زوجته امالاسونتا بتهمة الخيانة وهي التي كانت تميل للتقارب مع الرومان .
- أرسل
جستنيان
قائده بلزاريوس إلى ايطاليا للتخلص من ثيوداهاد فهرب إلى رافنا لكن القوط ثاروا عليه وقتلوه وعينوا عليهم قائدا جديدا هو تلتز .
- تعرضت قوات
بلزاريوس
في مدينة روما للحصار على يد تلتز وعانى بلزاريوس من ذلك كثيرا لكن الحصار انفك بعد إشاعة عن وصول مساعدات ، حيث هرب تلتز الى رافنا ثم لحقه بلزاريوس وحاصره ثم دخلها وقبض عليه حيث ارسل للعاصمة واعدم .
- تمكن القوط من إعادة تجميع أنفسهم على يد القائد
توتيلا
الذي أعاد السيطرة على وسط ايطاليا وعجز بلزاريوس عن القضاء عليه فأرسل جستنيان قائدا آخر هو نارسيس الذي استمر يقاتل القوط 20 سنة حتى أخضعهم وتشتتوا . ويقال ان القضاء على القوط كان خطا ارتكبته الامبراطورية لأنهم كانوا خط الدفاع الأول عنها ضد أطماع القبائل الأخرى إذ سرعان ما اقتحمت تلك القبائل أراضي الامبراطورية بعد زوالهم .
>>>>>>>
4- الحرب مع
الفرس
:
- لم يحقق
جستنيان
في حربه ضد الفرس ذلك النجاح الذي حقق في حربه ضد الجرمان.
- كانت السنوات الأولى من حكمه حربا مريرة مع الملك الفارسي
قباذ
.
- سبب الحرب : التنافس بين الدولتين على في النفوذ على المناطق الصغيرة الواقعة على حدودهما .
السبب المباشر لاشتعال الحرب : قيام
جستنيان
بتعزيز حصونه وقلاعه في بلاد الجزيرة مثل حصن دارا قرب الحدود الفارسية .
- أعلن ملك
الفرس
الحرب على جستنيان وكانت حربا دامية ولم يستطع أي من الطرفين ان يحسم الحرب .
- استغل الملك الفارسي انشغال قوات
جستنيان
في الحرب على الجبهة الغربية وقام بمهاجمة شمال سوريا واستولى على أنطاكية وخربها وسلبها .
>>>>>>>
- استدعى
جستنيان
اغلب قواته ووجهها إلى الحدود مع الفرس بقيادة بلزاريوس وحاول جاهدا استعادة المدينة لكن دون جدوى.
- حاول
جستنيان
استرداد أنطاكية من سيطرة الفرس عن طريق عقد معاهدة تعهد بموجبها ان يدفع الجزية للأسرة الساسانية مقابل انسحابها من أنطاكية وإعادتها للدولة البيزنطية
5- قام
جستنيان
بحروب عديدة ضد الصقالبة وقبائل الهون الذين استطاعوا ان يرهقوا الامبراطورية ويسيطروا على أجزاء منها بل إنهم هددوا العاصمة وهو ما جعل جستنيان يقيم أسوارا كثيرة وقلاع عديدة لحماية الامبراطورية من أخطارهم بعد ان تمكنوا من احتلال سهول شبه جزيرة القرم .
نتائج سياسة
جستنيان وحروبه الخارجية
1- اتساع مساحة الامبراطورية حيث دخل إليها مناطق جديدة وشاسعة هي ايطاليا
وشمال افريقيا وجنوب شرق اسبانيا وصقلية وسردينيا والبليار وأصبح البحر المتوسط بحيرة رومانية من جديد وامتدت الدولة من حدود الفرات شرقا إلى جبل طارق غربا .
2- لم يستطع
جستنيان
ان يحقق جميع أحلامه حيث بقيت الكثير من المناطق خارج سيطرته واضطر للتنازل عن بعضها لأعدائه.
3- لم يستطع
جستنيان
بحروبه ان يدافع عن الامبراطورية حيث انتهت بعض تلك الحروب بتوقيعه اتفاقيات مذله ومهينة مع أعدائه كالفرس والصقالبة والهون.
أسباب انتصارات
جستنيان
على الجبهة الغربية :
1- حالة الضعف التي كانت عليها المقاطعات التي حاربها
جستنيان
.
2- ظروف جيش
جستنيان
والمتمثلة بـ :
- القيادة الشجاعة (
بلزاريوس ونارسيس
) – الخطط والاساليب العسكرية الجديدة k والمحكمة – الاعتماد على اسلحة جديدة ( سيوف طويلة ، القسي .....
الحضارة البيزنطية في عهد
جستنيان
- إذا كانت الامبراطورية المترامية الأطراف التي خلفها جستنيان
لم يستمر وجودها وانكمشت حدودها ، الا ان الكثير من جوانب حياة جستنيان التي تدل على علو شان هذه الحضارة والتي ما تزال ماثلة الى يومنا هذا وابرز جوانبها :
* فن البناء والإعمار : ترك
جستنيان
عدد من الابنية الرائعة كالاديرة والكنائس والقلاع والمستشفيات والاروقة ودور البناء ، وما وصل الينا يدل بلا شك على دقة في العمل ، ولم تقتصر تلك الابنية على العاصمة بل شملت مختلف انحاء الدولة وقد خلدها المؤرخ بركوبيوس من خلال مؤلف خاص يتحدث عن مباني جستنيان.
ابرز الأبنية : كنيسة
سانت صوفيا
في القسطنطينية والتي تعرف باسم ( الحكمة المقدسة ) وقام بتصميمها المهندس انثيميوسكنيسة الرسل المقدسيين التي بنتها ثيودورا .
- اهتم
جستنيان
ببناء الحصون حيث يذكر انه أقام على الدانوب ما يزيد على 600 حصن لحماية المنطقة من البرابرة .
>>>>>>
- تذكر الروايات ان سكان العاصمة كانت أعدادهم كثيرة وربما فاقت أعداد المدينة في الوقت الحالي ، كما انهم كانوا من عناصر مختلفة من
لاتين واغريق واسيويين وبرابرة .

- كان الرجال لا يلبسون فوق رؤوسهم أما النساء فكن يلبسن القبعات ، وكانت الوان الملابس زاهية ، وكانوا يتزينون بالحلي والجواهر .
-تركت المرأة دون تعليم ، وكان مكانها الطبيعي في البيت حتى تتزوج. عند سن 14-15 سنة.وكان أبوها من يختار لها الزوج ، ولا تراه الا بعد حفلة الزواج ، وكان الطلاق محدودا جدا .
-انتعشت التجارة أيام
جستنيان
وكان لأعمال البناء والعمران الكبيرة التي شهدها عصره دور كبير في فتح فرص العمل أمام آلاف العمال ، وشهدت العاصمة حركة تجارية نشطة ، كما شهدت الدولة حركة تبادل تجارية بين الدولة البيزنطية وبين الصين والهند وسيلان ، وفي عهد جستنيان دخلت صناعة الحرير الى اوروبا وقد وصلت اليها من الهند

>>>>>>>
- انقسم المجتمع البيزنطي إلى طبقات حسب الحالة الاقتصادية ومنها
النبلاء
وثرائهم الزائد ويخدمهم العبيد ، وكذلك الطبقة الفقيرة والتي كانت تحت عناية الكنيسة والمسؤولين في الدولة ، وكان العبيد سلع تباع وتشترى.
-- الضرائب المفروضة على السكان كانت مرتفعة ، وكان يتم تحصيلها عن طريق المحصلين الذين يتميزون بالقسوة والجشع مما اثار سخط السكان في كثير من الاحيان
--
أما عن القوانين
: فقد عزم جستنيان على اعادة تنظيم وتنسيق القوانين الرومانية ، فقام بحصر القوانين الرومانية بشكل شامل ومتلائم مع الظروف الجديدة . ثم كلف جستنيان لجنة برئاسة المشرع تريبونيان وقامت بإصدار مجموعة من القوانين المدنية باللغة اللاتينية ، وتعتبر هذه القوانين من الاعمال الخالدة في عهد جستنيان حتى اطلق عليه لقب ابو القانون الروماني .


نهاية حكم
جستنيان
وابرز الأحداث في عهد خلفاءه
- بعد وفاة
جستنيان
سنة 565م تدعى ما أقامه من نظام للحكومة ، وبدات الدولة تتجه نحو سياسة بيزنطية شرقية خالصة بعد ان فشل جستنيان في احياء الامبراطورية الرومانية القديمة .
- سار خلفاء جستنيان نحو الصبغة الشرقية وعلى رأسهم جستين الثانيوتيبريوس الثاني وموريس وفوكاس . وتعتبر هذه الفترة من أسوأ الفترات في التاريخ البيزنطي بسبب ما شهدته الامبراطورية من فوضى وفقر وأوبئة .
-ابرز الأحداث والتطورات بعد
جستنيان

-1- قام جستين الثاني 565-578م بنقض الهدنة مع كسرى الأول والتي كان جستنيان قد اقرها مع كسرى مدة 60 سنة حيث رفض ان يدفع ما هو مقرر من الجزية السنوية
-كما قام تحالف بين
البيزنطيين والترك ضد الفرس
.
-نشبت الحرب بين
الفرس والدولة البيزنطية
من جديد والسبب في تجددها هو التنافس على أرمينيا ولم يحرز البيزنطيين النصر زمن جستين الثاني بل تعرضوا للخسارة .
>>>>>
- حقق
البيزنطيون
نجاحا في حربهم ضد الفرس في عهد تيباريوس وعهد موريس وذلك بفضل المهارة والقيادة الحربية لـموريس ، وقد استغل الصراع في الدولة الفارسية حول الحكم ، وقام بمساعدة كسرى الثاني( برويز ) على تولي الحكم وهذا ما جعل كسرى يعقد معه معاهدة سنة 591م تنازل فيها عن ارمينيا والاقليم الشرقي للجزيرة لصالح بيزنطة بما في ذلك مدينة دارا ، كما الغى الجزية المفروضة على بيزنطة .
- استقرت أعداد من
الصقالبة
في البلقان وعملوا على احتلالها وهددوا العاصمة القسطنطينية . لكن الدولة وجهت لهم ضربة عسكرية بعد فراغها من حرب الفرس ولكنها لم تحقق نصرا حاسما ضدهم.
- تمكن
اللمبارديون
من السيطرة على ايطاليا وأصبح شمال ايطاليا يعرف باسم لومبارديا وأقاموا هناك مملكة جرمانية واسعة واستمرت سيطرتهم على ايطاليا حتى طردهم الفرنجة .
>>>>>>>

- في سنة 602م قامت ثورة ضد موريس تزعمها فوكاس الذي استطاع قتل موريس واعتلاء العرش بالقوة ودون رضا من بطريرك القسطنطينية ، وقامت ضده العديد من الفتن بهدف ابعاده عن العرش ، ولكنه كان قاسيا وقام بالتنكيل بالثوار . مما أدى لحدوث فتن واضطرابات وقد أدت تلك الفتن والاضطرابات إلى زيادة الأخطار المحدقة في الامبراطورية فقد أعلن كسرى الثاني الحرب على فوكاس انتقاما لقتله موريس حليف كسرى وصديقه فقام الفرس بالاتجاه نحو سوريا وخربوها كما أعادوا السيطرة على دارا ثم توغلوا في اسيا الصغرى وكباد وكيا ووصلوا إلى أبواب خلقدونية . كما استطاع السلاف ان يكتسحوا ولاية تراقيه وايليريا بسبب ذهاب الجيش البيزنطي لحرب الفرس . كما قامت ثورة كبيرة في مصر ضد حكم فوكاس وأصبحت مسرحا للنهب والفوضى .ولم ينقذ الامبراطورية من حالة الفوضى التي تعيشها الا حاكم أفريقيا هرقل الذي قرر الثورة على حكم فوكاس وانحازت الى جانبه مصر ، وبعث اسطولا الى القسطنطينية وقد لاقى الاسطول ترحيبا من اهالي العاصمة وخاصة حزب الخضر الذين استقبلوه كمخلص لهم من حكم فوكاس . ثم تلقى التاج من البطريق كحاكم للدولة سنة 610 م ثم أعلن إعدام فوكاس وإحراق شارات حزب الزرق .
المناهل غير متواجد حالياً  
قديم 23-04-2011   رقم المشاركة : [ 5 ]
مراقبة سابقة

 
الصورة الرمزية المناهل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute


افتراضي

المحاضرة الرابعة
أوضاع الدولة البيزنطية في عهد أسرة هرقل

(610- 717م)
عناصر المحاضرة
تسلم هرقل
السلطة والمشاكل التي واجهته .
الحرب مع الفرس
في عهد هرقل.
السياسة الدينية لهرقل
.
الإسلام والفتوحات الإسلامية والصراع بين هرقل
والمسلمين.
نهاية حكم هرقل
وخلفائه.


تسلم هرقل السلطة والمشاكل التي واجهته

هرقل وأسرته من اصل ارمني
كيف تولى هرقل السلطة ؟
كان هرقل
رجلا مسنا يحكم إفريقيا خلال حكم الإمبراطورفوكاسوحاول فوكاس عزله عدة مرات لكنه فشل ، ووصلت استغاثات من العاصمة تطلب من هرقل المبادرة في إنقاذ البلاد من براثن هذا الطاغية المستبد فوكاس . وترك هرقل المسن الأمر لابنه هرقل الصغير وابن أخيه نيكتاس
أبحر هرقل الصغير بأسطوله إلى القسطنطينية ، ولما وصل إلي الدردنيل انحاز إليه أهالي العاصمة وفتحت له المدينة أبوابها بعد صدام خفيف مع إتباع فوكاس . ثم أعلن هرقل الابن إمبراطورا للدولة بمباركة من بطريق المدينة سنة 610م . وقام بإعدام فوكاس . كما أن ابن عم هرقل وهو نيكتاس سيطر على مصر فعينه هرقل نائبا عنه فيها .
>>>…
ابرز المشاكل التي واجهت هرقل
:
مسالة أصله غير الملكي فهو ليس من سلالة مالكة وأن أبوة كان حاكم ولاية لذلك نازعة أحد أصحاب الحق الشرعي من أقارب موريس
وهو البرسيق . وكان يأمل أن يحصل على المنصب . وقد أثر ذلك في هرقل خلال توليه العرش .
تسلم هرقل
الإمبراطورية وهي في حالة شديدة من الفوضى والاضطراب وكان أصلاح الأمور يبدو مستحيلا .
أن الفرس
والأفار والسلاف كانوا قد اكتسحوا أغلب الولايات التابعة لبيزنطة ما عدا مصروأفريقية
ضعف الجيش ونقص عدده بسبب الحروب والهزائم المتواصلة التي حلت به في أسيا الصغرى
.
* ضعف واردات الخزينة .ويقال أن فوكاس
لما علم بنصر هرقل .خرب الخزينة والأموال التي جمعها وأخفاها وألقى بعضها في البحر وهو ما سبب هذه المشكلة .
الحرب مع الفرس في عهد هرقل
- لم تنته المشاكل بين الفرس
وبيزنطة بعد نهاية حكم فوكاس . ويبدو أن كفة الفرس كانت هي الراجحة منذ عهد جستنيان حيث كانت تشهد فترة انتعاش وقد وجدت الفرصة مواتية لها بعد مقتل موريس من التدخل في شؤون بيزنطة والتوسع على حساب ممتلكاتها .فقد توغل الفرس منذ سنة 611م واستولوا على أنطاكية أكبر المدن في الأقاليم الشرقية للدولة البيزنطية واستولوا على طرطوس . وطردوا البيزنطيين من أرمينيا . بل أنهم استولوا على بيت المقدس بعد حصارها 3أسابيع ونهبوها وخربوها وأحرقوها ودمر الحريق كنيسة ( القبر المقدس) الذي شيده قسطنطينالكبير ، بل انهم سيطروا على الصليب المقدس واخذوه الى العاصمة طيسفون ، وكان لهذا الحدث اهمية تمثلت في زوال هيبة الدولة البيزنطية من نفوس اتباعها وعلى راسهم العرب .

>>>>
- امتدت غارات الفرس
لتشمل آسيا الصغرى 612م وتابعت الزحف حتى وصلت إلى البوسفور مما أوقع العاصمة تحت حصار مزدوج من قبل الفرس من الشرق والصقالبة من الغرب .
- غزا الفرس
مصر واحتلوها وهو ما قطع عن الإمبراطورية البيزنطية وارداتها من القمح والغلال وساهم ذلك في تردي الأوضاع الاقتصادية في العاصمة .
- أصبح الفرس
يسيطرون على معظم أرجاء الشرق الأدنى لكن انهيار الإمبراطورية الفارسية كان أسرع من انهيار الإمبراطورية البيزنطية المترنحة تحت ضرباتها .

>>>>>>
- لم يبق من ممتلكات دولة هرقل
ما يعتمد عليه سوى إفريقيه التي كان يتولاها قبل أن يصبح إمبراطورا وقد فكر هرقل باللجوء إليها ولكنه لم يفعل ذلك بسبب معارضة أهالي القسطنطينية .
- بدأت بيزنطة تفيق من غفوتها وتشعر بخطورة الأمر ، فعمل هرقل على توحيد عناصرها ضد الفرس املا في استرداد املاكه الضائعة من ايديهم .
- اتبع هرقل
سياسة المصالحة مع الافار حتى يؤمن جانبهم ويتفرغ لحرب الفرس .
- كان الشعب البيزنطي على استعداد للتضحية خاصة بعد سيطرة الفرس
على بيت المقدس والقبر المقدس وتهديدهم للعاصمة أيضا . لذلك استغل هرقل هذه الحالة لدى السكان ورغبتهم في الحرب وحول أمر الحرب إلى مسالة دينية وليست سياسية حربية بحتة . لذلك قدم رجال الدين والكنيسة والسكان دعما ماليا كبيرا لتجهيز الجيوش والصرف عليها حتى يقال أنهم اخرجوا كنوز الكنائس ودفعوه لهرقل.
>>>>>>
تجدد القتال وتحول الموقف لصالح هرقل
:
- بعد استكمال هرقل
استعداداته قام بما لا يقل عن 6 حملات خلال الفترة 622-628م تمكن فيها من تحقيق انتصارات على الفرس ، و تمكن هرقل من تحقيق تقدم بري وبحري اجبر الفرس على التراجع عن اسيا الصغرى بعد معارك عنيفة تمكن فيها من الانتصار على الفرس .
- استمر هرقل
في مهاجمة الفرس وتحقيق الانتصارات حيث تقدم عبر أرمينيا وهو ما جعل كسرى يضطر لاستدعاء الجيوش التي كان يحتفظ فيها في سوريا ومصر للدفاع عن ولاياته الفارسية .
- قام هرقل
بإشعال النيران في معابد الفرس انتقاما لما فعلوه من إهانة ودمار عندما سيطروا على القبر المقدس وصليب الصلبوات
>>>>>>
- واصل هرقل
تحركه حتى وصل مدينة دستا جرد وهو ما جعل كسرى يتراجع إلى العاصمة طيسفون ويستدعي جنوده من الغرب واشتبك مع هرقل في عدة معارك كان النصر فيها حليفا لهرقل .
- انسحب هرقل
بعد أن اقترب فصل الشتاء ، لكن كسرى حاول ان يلتف عليه فقام بمحاولة للتحالف مع ملك الافار والاتفاق على مهاجمة القسطنطينية . فسار جيش فارسي بقيادة شهربارز واتجه صوب البوسفور كما حاصر ملك الافار العاصمة من الغرب مستغلا غياب هرقل وانشغاله في الحروب على جبهات عدة ، وقد دام حصار العاصمة القسطنطينية مدة 3 أشهر ولكنه في النهاية فشل بسبب قوة الحامية العسكرية المكلفة في الدفاع عن العاصمة علاوة على تكاتف الناس وكرههم للفرس بعد اهانتهم القبر المقدس.
- استمر هرقل في تحقيق الانتصارات الساحقة على الفرس حتى وصل إلى الغرب نينوى ثم استولى على دستا جرد ، وتراجع كسرى صوب العاصمة طيسفون ثم هرب منها ثم قبض عليه وعلى ابنه وكبار رجال دولته .

>>>>>>>
- بعد وفاة كسرى
تغير خطاب الفرس تجاه البيزنطيين ، فبعد ان كان الفرس يخاطبون بفوقية واستعلاء وذل بعد ان هزموا البيزنطيين وسيطروا على القبر المقدس ، تحول خطابهم الى العكس حيث طالب ابن كسرى من هرقل وبنوع من الذل والخضوع ان يعطف عليه ويعفو عنه عن ما بدر منه ومن ابيه من اخطاء .
- تم الصلح بين الطرفين على أساس جديد وهو انسحاب الفرس
من كل الأراضي الرومانية ، واطلاق سراح الاسرى الرومان ، ودفع جزية حربية ، ورد جميع الاسلاب التي نهبوها من بيت المقدس وعلى راسها الصليب الكبير ، وقد قبل ابن كسرى بذلك رغما عنه وبذلك انتهت الحرب الفارسيةالبيزنطية .
- عاد هرقل
إلى عاصمته بصفة المنتصر المخلص للصليبوللقبر المقدس والمحقق نصرا نهائيا على الفرس وهو ما رفع مكانته في الإمبراطورية حيث استقبل استقبال الفاتحين .

السياسة الدينية لهرقل:
- بدأ هرقل
يوجه عنايته بالمسألة الدينية بعد تحقيقه الانتصار على الفرس وحسم الصراع معهم ، وكان هدفه من تلك السياسة ، توحيد المذاهب المسيحية حتى تصبح كتلة واحدة بعدم اصابها من شقاقات مذهبية .
- اعتقد هرقل
بعد انتصاره على الفرس وتخليص الصليب والقبر المقدس من أيديهم انه أصبح حامي المسيحية وان الوقت أصبح مناسبا لتلك الإصلاحات الدينية التي لا بد أن يقوم فيها .
- تجاهل هرقل
الخلافات المذهبية السائدة وقرر مع كبار رجال الدين إيجاد مذهب جديد الغي فيه مناقشة طبيعة السيد المسيح . وبدلا من أن تؤدي هذه السياسة إلى وحدة الإمبراطورية أدت إلى الانقسام والاختلاف وخاصة عند اليعاقبة والأقباط في مصر ، حيث بعث لهم هرقل مندوبا وهو المقوقس لكنهم لم يجيبوه لما اراد فاستعمل معهم القسوة . وربما يفسر هذا سعيهم المتواصل للخلاص منه وترحيبهم بالعرب فيما بعد وفتح أبواب مصر في وجه العرب والمسلمين الفاتحين للخلاص من هرقل وسيطرة أتباعه .

الإسلام والفتوحات العربية والصراع بين هرقل والعرب:

- أنهكت الحرب التي كانت دائرة بين الفرس
والبيزنطيين كلا الدولتين وعلى الرغم من النصر الذي حققته الدولة البيزنطية /هرقل على الدولة الفارسية إلا أنها كانت مصابة بحالة من الاعياء والتعب وتحتاج الى راحة واسترجاع طاقة .خلال هذه الفترة ظهرت الدعوة الاسلامية في الجزيرة العربية ،وخلال سنوات قليلة حققت هذه الدعوة نجاحات كبيرة وثبتت أقدامها بين القبائل العربية التي نظرت اليها كرمز لوحدتها ومجدها ومستقبلها .
- بدأت الدعوة الجديدة بالاتساع والخروج خارج الجزيرة العربية
للفتوحات دفاعا عن كيانهاونشرا لدعوتها وتأمينا لها من مناوشات جيرانها ومضايقاتهم المستمرة . ونتج عن ذلك /الاحتكاك بدولتي الفرس والروم . وقد وجهت لتلك الدولتين ضربات شديدة من دولة فتيه ومتماسكة . وتمكنت من تحطيم مملكة فارس واقتطاع نصف ولايات الإمبراطورية الرومانية الشرقية .

فتح العرب المسلمين للشام.

- سنة 629م كان أول احتكاك بين العرب والروم
حيث وجه الرسول صلى الله عليه وسلم حملة مؤته (بقيادة زيد بن حارثه)ولكنها تعرضت للهزيمه. ثم تبعتها حملة تبوك التي خرج فيها الرسول صلى الله عليه وسلم بنفسه ولكنه لم يحدث فيها صدام خطير بين الطرفين .
- قبيل وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
. كان قد جهز حملة بقيادة أسامة بن زيد لمحاربة الروم . لكنه توفي قبل أن تبدآ الحملة.
- واصل المسلمون حملاتهم على بلاد الشام
فتم توجيه عدد من الجيوش لفتحها منها جيش إلى الأردن وفلسطين،ودمشق ،قنسرين . واستطاع أبو عبيده السيطرة على بصرا ثغر الشام الشرقي.سنة624م ورغم محاولات البيزنطيين استعادة السيطرة عليها لكنهم فشلوا بعد معركة أجنادين .
- أثارت هزيمة الروم
في أجنادين حفيظة هرقل فقرر إرسال جيش لاستردادها . فعبر الجيش نهر الأردن وتقابل مع جيش المسلمين عند نهر اليرموك " أحد روافد نهر الأردن " ودارت معركة عنيفة بين الطرفين أنتهت باثار عنيفة على الدولة الرومانية فبعد الخسارة في المعركة خسرت الدولة الأراضي الواقعة شرق نهر الأردن ، ثم استسلمت دمشق بعد مقاومة . وبدأت المدن البيزنطية في الشام تتابع في السقوط الواحدة تلو الأخرى . فسقطت أنطاكية ثم سوريا الشمالية كلها بيد المسلمين .
>>>.
- في ظل هذه الأحداث كان هرقل
قد كبر سنه وتراجعت صحته . فمكث في العاصمة وتولى شؤون البلاد أبنه الأكبر قسطنطين الثالث . الذي توجه إلى ميدان القتال لاسترداد سوريا الشمالية لكنه تعرض لهزيمة قاسية وشديدة . والمثير للاهتمام أنه خلال 10سنوات انتهت الحملات العربية الإسلامية بانتزاع سوريه وفلسطين كلها من أيدي البيزنطيين وكان ذلك في عهد عمر بن الخطاب .
- في نفس الوقت الذي أسقط فيه المسلمون سوريا
كانت القوات العربية تكتسح بلاد الفرس وكانت معركة القادسية إيذانا بسقوط تلك الدولة 637م . وانتهت دولة الفرس نهائيا بعد معركة نهاوند سنة 641م .
فتح المسلمين لمصر :.
- كانت الأوضاع في مصر
قبل الفتح الإسلامي لها سيئة جدا . وتعج بالفتن والاضطرابات الدينية ، وكان هناك شعور عام عند المصرين بالسخط من الروم ، وكانوا يتحينون الفرص المواتية في لازالة حكم الدولة البيزنطية عنهم .
- أما المسلمين فكان فتح مصر
بالنسبة لهم ضرورة هامة بسبب .
*ظهرت أهمية موقع مصر
خلال الحرب في الشام وإمكانية تجمع القوات البيزنطية فيها من جديد .
*هرقل أرسل حملة بحرية من الإسكندرية
استولت على أنطاكية.
*أن بحر الروم ما زال بيد البيزنطيين ترسو فيه سفنهم وتسبب الإزعاج للجيوش العربية .
- لذا تقرر في مؤتمر الجابية
غزو مصر التي كانت تمد الدولة البيزنطية بالطعام والغلال ، ويحرموا أسطول بيزنطة من الرسو في موانئها .


- أرسل الخليفة عمر بن الخطاب
جيشا لفتح مصر بقيادة عمرو بن العاص لتأمين قواته في الشام . وتمكنت حملته من السيطرة على الفرما سنة 640م ثم أخضع بلبيس وحصن بابليون سنة 641م.ثم اتجه نحو الإسكندرية وحاصرها ، ولما مات هرقل .كانت الاسكندرية هي المكان المتبقي من ممتلكات الدولة البيزنطية في مصر . وثم الاستيلاء عليها سنة 642 .
- والملاحظ أن المصريين لم يهبوا للدفاع عن كيانهم كجزء من الامبرطورية البيزنطية
. ولم يظهروا أي محاولة للمقاومة بل أنهم رحبوا بالمسلمين بل واعتبروا الإسلام أقرب إلى مبادئهم من تعاليم مجمع خلقدونيهالمسكوني.ولم تظهر المقاومة إلا في الإسكندرية التي سرعان ما سقطت .

نهاية حكم هرقل وخلفاءه ..
- توفي هرقل
سنة 641م .في ظل عنفوان الضربات الاسلامية لحدود مملكته الجنوبية والتي كانت تقع أخبارها علية وقع الكارثة . وبموته انحصرت الدولة البيزنطية لتشمل أسيا الصغرى وساحل البلقان وولاية إفريقيا وصقليه .
-تعتبر الفترة التي تلت وفاة هرقل
من أحلك الظروف في تاريخ بيزنطة . حيث خلفه عدد من الأباطرة الذين لم يكونوا على مستوي من القوة كما أن البلاد سادها العديد من المؤامرات وخاصة للسيطرة على الحكم . كذلك كان العرب المسلمين يوجهون الضربات القاتلة للإمبراطورية ويقتربون من تهديد العاصمة .
>>>>>>
- بعد تولي قسطنطين الرابع
الحكم 668-685م كان معاوية بن أبي سفيان أول خلفاء بني أمية يوجه ضربات قوية إلى الإمبراطورية البيزنطية .
- في سنة 672م توجه أسطول إسلامي وجيش لحصار القسطنطينية
واستمر الحصار 4 سنوات لكن هذه الحملة لم يقدر لها النجاح .
- اتجهت الحملات الإسلامية نحو الغرب وسيطر المسلمون على على شمال إفريقيا
670م وسقطت قرطاجة 697م ثم تتابعت الفتوح حتى وصلت إلى اسبانيا.
>>>>>
- تعرضت الدولة البيزنطية
من جديد لهجمات البلغار واستقروا على الضفاف الجنوبية للدانوب ، ولم يعد بوسع الاباطرة من اسرة هرقل فعل شيء ، واستمرت الامور على هذا النحو حتى انقرضت اسرة هرقل عندما تسلم الحكم قائد عسكري كبير وهو ليو الايسوري لتبدا معه فترة حكم اسرة جديدة في الدولة البيزنطية استمرت ما يزيد على 100 سنة ( 717- 820م). والملفت للنظر انه لم يجد معارضة لتسلمه السلطة .
المناهل غير متواجد حالياً  
قديم 23-04-2011   رقم المشاركة : [ 6 ]
مراقبة سابقة

 
الصورة الرمزية المناهل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute


افتراضي

المحاضرة الخامسة
الأسرة الأيسورية 717- 820م

عناصر المحاضرة
الإمبراطور ليو الثالث الأيسوري
717_740م .
حصار القسطنطينية
من قبل العرب.
السياسة الدينية للإمبراطور ليو الثالث الأيسوري.



الإمبراطور ليو الثالث الأيسوري 717_740م .
كيف تسلم ليو الثالث
الإمبراطورية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- كانت أحوال الإمبراطورية أواخر حكم هرقل
تسير من سيئ إلى أسوأ حيث أهملت مصالح الإمبراطورية ، ودب فيها الفساد ، وتدهور التعليم وانحل النظام الحربي . وأصبحت البلاد مسرحآ للحرب الأهلية بين المتنافسين على العرش .
- بدأ البلغار
والعرب باكتساح ولايات الحدود مع بيزنطة .التي بدأت تسقط بأيديهم .
- أعد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك
حملة في مواني سوريا هدفها حصار القسطنطينية ومحاولة الاستيلاء عليها. وفي هذه الفترة سقطت مدن منها تيانا سنة710 واماسيا سنة712 وأنطاكية 713م . وتوغلوا في أسيا الصغرى سنة716 . وكان العرب يحاولون التقدم والاتجاه صوب العاصمة القسطنطينية.

>>>>
ظهرت شخصية قيادية متميزة كان لها أثر كبير في إنقاذ الإمبراطورية بشكل مؤقت من الانهيار . وهو ليو الأيسوري
.ومن أعمالة :
أستطاع أقناع العرب
برفع الحصار عن عمورية .
خرج على الإمبراطور ثيودوسيوس الثالث
آخر أباطرة أسرة هرقل .
أبدى ثيودوسيوس
رغبة في التنازل عن السلطة ، فقام بدعوة بطريقالقسطنطينيةومجلس السناتو وكبار رجال الدولة وأبلغهم برغبته /بسبب الكوارث والأزمات التي تعاني منها الدولة .
وأفق المجتمعون على ذلك . وتم تقديم التاج إلى ليو الثالث الأيسوري
الذي قبلة سنة 717م .وبذلك أصبح مؤسسآ لأسرة جديدة في التاريخ البيزنطي . وهي الأسرة الأيسورية .


جاء تنازل ثيودوسيوس الثالث
عن العرش لمصلحة ليو الثالث الأيسوري في فترة كانت تشهد هجوما عربيا يقصد القسطنطينية .
أبرز المشاكل التي واجهها ليو الأيسوري :.
- كان جيشه صغيرا لأن الحروب الخارجية كانت قد حطمت الجيش وأرهقته .
- الفتن والاضطرابات والمؤامرات العديدة في الإمبراطورية .
- عدم توفر الموارد المالية وفراغ الخزينة تماما .
- الفوضى والفساد الإداري .
***هو كان في الأصل مخاطر حاول الانقلاب ضد الإمبراطور ولكن ما ساعده هو تنازل الإمبراطور عن الحكم لصالحه .


حصار القسطنطينية من قبل العرب .
حصار القسطنطينية من قبل العرب .
- بعد وفاة الخليفة الوليد بن عبد الملك
آلت الخلافة إلى سليمان بن عبد الملك سابع خلفاء بني أمية في دمشق.
- أنفق الخليفة سليمان
أموالا كثيرة في أعداد جيش وأسطول كبيرين الهدف منها :القيام بالمشروع الضخم الذي عزم على تنفيذه بعد أن أخفق فيه معاوية بن أبي سفيان /وهو السيطرة على القسطنطينية وكانت السيطرة على القسطنطينية أقرب إلى الضرورة السياسية والحربية . إذ أن السيطرة عليها تعني سلامة دولتهم من الدولة البيزنطية المعادية .

>>>>>>>.
أسند الخليفة الأموي
الحملة إلى أخيه مسلمة بن عبد الملك .وأنطلق على رأس جيش كبير بلغ 80 ألف من طرسوس .ووصل عبر أسيا الصغرى إلى الدردنيل . كما أبحر من سوريةاسطولا يتألف من 1800قطعة بحرية بقيادة الوزير سليمان تجاه بحر ايجة وتقابل الجيش مع الأسطول في ابيروس . ولم يقابل مقاومة نذكر بسبب قيام ليو الثالث بسحب قواته البرية والبحرية لحراسة العاصمة نفسها .
حاصرت القوات العربية الإسلامية القسطنطينية
عدة أشهر وكانت تهدف من هذا الحصار تجويع المدينة لإسهال السيطرة عليها .

لم تحقق هذه الحملة أهدافها بالسيطرة على القسطنطينية
بل تعرضت لخسائر فادحة وكانت آخر حملة عربية إسلامية كبيرة تتجه لغزو القسطنطينية .

ابرز العوامل التي جعلت القسطنطينية تصمد في وجه الدولة الأموية الإسلامية ؟

1- حصانة المدينة ومناعتها الطبيعية .
2- ابتعاد الجيش العربي عن خطوط الإمدادات وهو ماجعلة يتعرض لفقدان الطعام ويضعف عن استمرار الحصار .
3- الظروف المناخية القاسية من البرد الشديد وهو ما أدي إلى انتشار الأمراض بين الجيش الإسلامي الذي لم يكن قد اعتاد على تلك الأجواء ئدي ذلك إلى ضعفه .
4- استعمال البيزنطيين
أسلحة جديدة وفتاكة لم يتعرف عليها المسلمون بعد وعلى رأسها النار الإغريقية التي كان لها دور كبير في إحراق الكثير من قطع الأسطول الإسلامي وإثارة الرعب .

>>>>>>>>
5- الهجمات الخاطفة التي كان يقوم بها الإمبراطور البيزنطي على الجيش الإسلامي المنهمك من التعب والجوع والبرد .
6- أن حصار المدينة لم يكن كاملا حيث كانت تصلها الإمدادات من جهة الغرب .
*** استمرت العاصمة البيزنطية بعد ذلك وأصبحت الحرب بين الدولة العربية والبيزنطية
حروبا حدودية بسب تقارب حدود الدولتين ولم يستطع أي منهما أن يحسم الأمر لصالحة . حتى جاء الأتراك العثمانيون واستطاعوا أن يسقطوا العاصمة القسطنطينية سنة 1453م على يد محمد الفاتح .

* السياسة الدينية للإمبراطور ليو الثالث الأيسوري :
.

* الحملة ضد الإيقونات :.
الإيقونات :.هي الصور والتماثيل الدينية التي تمثل مراحل حياة السيد المسيح والعذراء والرسل والقديسين
.
- أصر الإمبراطور ليو الثالث
سنة 726م. أوامره بإزالة الصور والتماثيل من العاصمة .
- انقسم الناس إلى قسمين تجاه سياسية ليو الثالث
ضد الإيقونات :.
أ- قسم يؤيد الإمبراطور في سياسته ويتكون من (العلمانيين المثقفين ورجال الجيش ،وعلى راس هؤلاء جميعا الإمبراطور ) حيث كان هؤلاء يشعرون بالخجل من العرب
عندما يتهمهم العرب بعبادة الأصنام التي تعتبر من أثار الوثنية . والإيقونات ضربا من ذلك ..

>>…
ب- قسم يتألف من عامة الشعب ورجال الدين
وعلى رأسهم الرهبان وقد عارضوا هذه الحركة . ووقفوا في وجه الإمبراطور ورجاله واعتبروا أن عبادة الصور أمر طبيعي يشير إلى احترام صاحب الصورة نفسها .

>>>>>>
الأسباب التي جعلت ليو الأيسوري
يقوم بهذه السياسة :.
1- يقال أن ليو الأيسوري
تأثر بالعقلية الإسلامية وأنة كان على إطلاع على الحضارة الإسلامية وقد دفعه تأثره بالمسلمين لاتخاذ تلك السياسة ويقال أنها بدأت في الدولة الإسلامية حيث أمر يزيد بن عبد الملك بإزالة الصور والإيقونات من الكنائس في الدولة الإسلامية وربما تأثر بذلك .
2- سبب سياسي :. حيث وجد ليو
ان رجال الدين باتوا يشكلون قوة كبيرة داخل الامبراطورية .فأراد القضاة على هذه القوة المنافسة له ، فاتبع السياسة ضد الإيقونات .لأنه كان يعلم ان رجال الدين سيقفون بوجهة فيجد من ذلك ذريعة للتخلص من سيطرتهم ونفوذهم .
ملاحظة لذلك لقب ليو ذو العقلية الإسلامية
.

>>>>>>>>>>>>
3- أراد ليو
من وراء ذلك تحرير التعليم من سيطرة رجال الدين ، وتحرير عقول الناس من سيطرة الفكر الديني .
4- هدف اقتصادي :. اكتشف ان الكنائس لديها أموالا طائلة فطمع بوضع يده عليها فوجد في السياسة اللاايقونية
فرصة لضرب رجال الدين ووضع يده على أموالهم وأموال الكنيسة .
أثار هذه السياسة ونتائجها :
- وجد ليو الثالث
معارضة شديدة لسياسته وخاصة من قبل رجال الدين والعامة والرهبان
- ان روما
انفصلت عن الشرق اليوناني وانفصلت بيزنطة عن الغرب اللاتيني وبذلك انتهت تلك الرابطة الروحية التي كانت تربط بين الامبراطورية البيزنطية والكنيسة الرومانية.
>>>>>>>
الإصلاحات الاخري التي قام بها ليو الثالث الأيسوري
:.
1- نشر مجموعة جديدة للقوانين باللغة اليونانية
بدلا من اللاتينية وإصدار قانونه المعروف باسم "الاكلوجا " والذي قصد به إدخال المبادئ المسيحية في القانون البيزنطي .
* وأبرز المبادئ التي تضمنها قانون ليو :
أ. استبدال قانون الإعدام ببتر الإطراف .
ب. تقييد الطلاق بحالات محددة فقط .
ج. رفع منزلة المرأة . وتحديد نصيبها بشكل مماثل لنصيب زوجها في الأملاك .
د. تحرير الأطفال من سلطة الدولة عليهم .
ه. أصبح حق الوصاية على الأطفال اليتامى للكنيسة .

>>>>>>>>
2- العناية بالجيش وإعادة تنظيم ميزانية الدولة .
3- الاهتمام بالإدارة المدنية وتنظيم المقاطعات حيث وضع كل مقاطعة تحت إدارة قائد عسكري . ويكون الإشراف الكامل على أولئك الحكام والقادة من قبل القسطنطينية
.
ملاحظة :
لم يشر المؤرخين وخاصة من الرهبان الذين عاصروا الإمبراطور ليو
إلى اصلاحاتة المالية والمدنية ، ولكنهم بالغوا في إظهار عيوبه . وكان ذلك بسبب السياسة والحملة التي قام بها ضد الأيقونات ومعاملته للرهبان ورجال الدين المؤيدين لعبادة التماثيل بشكل سيئ .


>>>>>>>>
ابرز التطورات بعد وفاة ليو الثالث
وحتى نهاية الأسرة الأيسورية :.
_ واصل /قسطنطين الخامس من 740-775
م/ ابن ليو الثالث سياسة والدة ضد عبادة الصور والتماثيل ، والتعامل بقسوة مع أنصار هذه الخرافة .
_ استولي اللمبارديون
على مدينة رافنا سنة 750م وعلى باقي ممتلكات بيزنطة في وسط ايطاليا وكل ذلك بتشجيع من بابوية روما التي كانت ضد الحركة اللاايقونية .
_ على الرغم من الهزائم التي لحقت بقسطنطين الخامس
في ايطاليا . لكنة أحرز عدة انتصارات على العرب والسلاف والبلغار.

* إجراءاته الدينية :.
- عقد مجمعا دينيا
سنة 761 في القسطنطينية ضم عددا من الأساقفة أعلن فيه ان عبادة الأيقونات تتنافي مع مبادئ العقيدة المسيحية وتعتبر هرطقة والحاد ومهاجمته في كل أنحاء الامبراطورية .
- قام بحملة صليبية ضد الرهبان
المؤيدين لعبادة الصور والتماثيل . حيث قتل بعضهم وطرد البعض الأخر.
-إغلاق العديد من الأديرة ومنع الكثير من الناس من الدخول في سلك الرهبنة .
&& وقد أدت سياسته الدينية إلى نتيجة عكسية حيث اعتبر الناس الرهبان الذين قتلهم شهداء . وزاد تأييد الناس لعبادة التماثيل .


_ واستمرت سياسة الحرب ضد الأيقونات في عهد ليو الرابع 775_780م
. ولكنة كان اقل عنفا من أبية قسطنطين الخامس .
_ تسلم قسطنطين السادس
الحكم 780م وكان وقتذاك طفلا في العاشرة وأصبحت أمه الإمبراطورة أيرين وصية علية .في الفترة 780_797م . واستطاعت اكتساب حب الجماهير لها وعطف رجال الدين بعد ان قامت بوقف حركة اضطهاد أنصار عبادة الصور والإيقونات خلال وصايتها على ابنها القاصر . بل إنها قامت بعقد مجمع ديني في نيقية للعمل على إرجاع عبادة الصور .
_ وهو ما تم لها بالفعل بعقد مجمع القسطنطينية
السادس الذي صادق على قرارات المجمع ثم وقعتها الإمبراطورة والإمبراطور الصغير .


_ حدث تصادم بين أيرين
وابنها الإمبراطور قسطنطين السادس بسبب إصرارها على الاحتفاظ بالسلطة رغم بلوغه سن الرشد وسعيه لمباشرة سلطته .
_ أصبحت أيرين
تمارس سلطاتها سيدة أولى رغم ان الحق الشرعي هو من نصيب ابنها وإنها حرصت على كسب ود الجيش والذي سرعان ماتغير إلى المحافظة على حقوق الأسرة الحاكمة وسعيه لحكم قسطنطين السادس .
_ بسبب تصرفات ابنها سعت أيرين
للتخلص من شراكته في الحكم فقامت بسمل عينية وكان عمرة /27سنه وانفردت بحكم الامبراطورية .
_ وهي أول امرأة تتفرد بحكم الامبراطورية البيزنطية
رغم معارضة التقاليد والأعراف لذلك وهو ما صعب من مهمتها في ممارسة سلطاتها وزاد من المؤامرات ضدها ومحاولة الانقلاب عليها والانفراد بالسلطة دونها من قبل مستشاريها وقادتها .
المناهل غير متواجد حالياً  
قديم 23-04-2011   رقم المشاركة : [ 7 ]
مراقبة سابقة

 
الصورة الرمزية المناهل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute


افتراضي

المحاضرة السادسة
- أبرز الأحداث أواخر الأسرة الايسورية

- الأسرة المقدونية 820-867م



عناصر المحاضرة
العلاقات الخارجية في عهد الإمبراطورة ايريني

عهد الإمبراطور نقفور 802- 811م.
ميخائيل الأول رانجابية
811_813م.
الأسرة العامورية ( العمورية ) 820/ 867 م
عهد( تيوفيل بن ميخائيل الثاني
829- 842م)



العلاقات الخارجية في عهد الإمبراطورة ايريني
أ - الحرب مع المسلمين / شهدت الخلافة العباسية في هذه الفترة وبلغت قمة قوتها . فقد قام الجيش العباسي زمن الخليفة المهدي بالتوغل داخل أملاك البيزنطيين سنة 781م انتصرا كبيرا . وهو ما اجبر الإمبراطورة أيرين على عقد صلح مع المسلمين التزمت بموجبة بدفع جزية سنوية للخليفة العباسي قدرها 70الف دينار . ومدتها 3سنوات لكن القتال تجدد بسبب عدم احترام البيزنطيين للهدنة .
ب- تعرضت الامبراطورية لهزيمة من البلغار اضطرت على أثرها دفع جزية لهم . ثم هاجم البلغار الامبراطورية مما أدي لمضاعفة الجزية.
>>>>>>>
ج- تولى عرش الفرنجة
ملك كبير وبارز وهو شارلمان الذي استطاع ان يصبح بحق حامي المسيحية وان يحظى بمباركة من بابا روما . وتمكن من إعادة أحياء الامبراطورية الرومانية الغربية . بمباركة من البابا وكان لابد حتى يصبح ذلك شرعيا الحصول على مباركة من الامبراطورية البيزنطية فذهب وفد من قبل شارلمان والبابوية إلى الإمبراطورة أيرين لمحاولة الحصول على هذا الاعتراف .
ثم عرضوا عليها الزواج من شارلمان
لتوحيد شطري الامبراطورية .
** لكن في ظل هذه الأحداث حدث انقلاب ضد الإمبراطورة أيرين
وكان هذا الانقلاب بزعامة وزير خزانة الإمبراطورة وهو (نقفور) الذي حكم 802_811م .

عهد الإمبراطور نقفور
802- 811م
ابرز الأحداث في عهد الإمبراطور نقفور
:.
* يقال ان أصلة عربي (شرقي) . وثورته وتسلمه للحكم مميز لأنة :.
- لم يكن قائدا للجيش والمعروف ان اغلب الثوار يتزعمهم قائدا عسكريا . أما ثورة نقفور
فتزعمها شخص لا يمت إلى العسكرية بصلة وإنما كان رئيس الخزانة .
- لم يكن من دعائم الكنيسة فهو ليس رجل دين مميز قام بثورة دينية .
* اتبع سياسة اقتصادية تهدف إلى تدعيم اقتصاد البلاد ومعالجة ما تعانيه الدولة من إفلاس حيث :
- ألغى ما قررته أيرين
في التجاوز عن الضرائب المتأخرة .
- أعاد تقدير الضرائب على السكان وزادها عليهم .
- استولى على بعض أملاك الكنيسة وأضافها للضياع الامبراطورية .

>>>>>

- فرض ضرائب باهظة على الذين كانوا فقراء وأصبحوا أغنياء دون ان يقدموا مبررا لثرائهم .
- كان شديدا في تنفيذ قانون التركات والضرائب المفروضة على الركائز .
- جعل الحكومة تحتكر منح القروض للأشخاص بفائدة .
**اتخذ سياسة لإصلاح نظام الدفاع :.
- الزم نقفور
الفلاحين وفرض عليهم الخدمة العسكرية . حيث الزم سكان القرية ان يتكلفوا بتجهيز الفلاحين بالعدة الحربية . وان يدفعوا ضريبة سنوية لهذا الفرض .
- أرغم البحارة الذين يقيمون على الساحل ان يشتروا أراضي لم تزرع سابقا وبثمن حدده هو .
**اتبع سياسة الاستيطان والاستغلال . حيث اجبر سكان الثغور على بيع ممتلكاتهم والانتقال إلى بلاد الصقالبة
وحصلوا على أراضي جديدة مقابل الخدمة العسكرية .
>>>>.
العلاقات مع الدولة الإسلامية (الخلافة العباسية
) في عهد نقفور.
_ تراجعت حده التوتر بين الدولة الإسلامية والدولة البيزنطية
منذ أواخر حكم الإمبراطورة أيرين والتي عقدت اتفاقية مع الدولة العباسية على ان تدفع لهم جزية سنوية .
_ بعد نجاح نقفور
في ثورته وتسلمه للعرش امتنع عن دفع الجزية للدولة العباسية ، بل أنة طالب الخليفة العباسي هارون الرشيد ان يعيد إلية الأموال التي دفعتها له ايريني . وقد اعتبر الرشيد ذلك الكتاب أعلانا للحرب . ويبرز ذلك من خلال الرد الذي بعثة الرشيد إلى نقفور . وانه سوف يؤدبه وبسبب ظروفه الداخلية اضطر نقفور ان يطلب من الرشيد إعادة الصلح على ان يعيد دفع الجزية للرشيد مقابل الانسحاب ..ولم يكد الرشيد ينسحب حتى نقض نقفور الهدنة . إلا ان الرشيد عاد من جديد فاستولي على حصون عميقة . واحتل هرقلة وطوانة ، ثم عرض نقفور الصلح من جديد مقابل دفع مبلغ عالي جدا من الجزية . وتقررت الهدنة بين الطرفين .
- بعد وفاة الرشيد
809م نشبت الحروب الداخلية الفتنة بين الأخوين وهو ما وفر الهدوء على حدود بيزنطة فتفرغت للحرب على جبهة البلقان

ميخائيل الأول رانجابية 811_813م.
- وهو أول إمبراطور يتخذ اسم أسرته (رانجابية
) وهو يدل على ازدياد نفوذ الأسرات الكبيرة .
_ وتعرض البيزنطيون لهزيمة كبيرة على يد البلغار
بقيادة الملك كروم .
_ وقد مهدت الأحداث ان يتم خلع الإمبراطور ميخائيل
أو يتسلم العرش القائد ليو الارمني820_820 الذي تسلمه الامبراطورية .
_ تم عقد معاهدة مع البلغار
في عهدة مدتها ثلاثين سنة وتقرر فيها تقسيم تراقيابينبلغاريا وبيزنطة.
_ سادة فترة هدوء وسلام الحدود الإسلامية البيزنطية
بسبب ما شهدته الدولة الإسلامية من فتن واضطرابات في عهد المأمون مثل الفتنة بين الأخوين ، وتطلع ولاة مصر للاستقلال ، وثورة بابك ألخرمي . وساد الهدوء بالرغم من عدم وجود هدنة .
_ تعرض للاغتيال على يد احد أتباع صديقة ميخائيل العموري
الذي تسلم الحكم .
الأسرة العامورية ( العمورية ) 820/ 867 م.

* أول أباطرتها ومؤسسها ( ميخائيل الثاني 820- 829
م. )
ابرز الأحداث والتطورات في عهد ه :
- انقسم أباطرة هذه الأسرة في موقفهم من الحركة الاأيقونية بين معارض ومؤيد لها وبين متشدد ومتساهل معها .
- في عهده سيطر المسلمون
على جزيرة كريت واستمروا في حكمها مدة 150 سنة .
- تمكن المسلمون من فتح جزيرة صقلية
على يد أحد قادة الاغالبة ( أسد بن الفرات ) .
>>>>>
حدثت في عهده فتنة كبيرة قادها ( توماس الصقلبي
) الذي ادعى انه ثار باسم الفقراء والمظلومين ، وتمكن من حشد الكثير من المؤيدين وكون جيشا ضخما من أتباع لصور والتماثيل ، وحاصر القسطنطينية مدة سنة ولكن ( أومرتاج) ملك البلغار هو من أنقذ الموقف وقبض على توماس وعذبه حتى مات .
حاول ميخائيل الثاني
تحقيق الوحدة الدينية في الإمبراطورية من خلال إطلاقه حرية العبادة ولكنه توفي قبل ان يحقق هدفه الديني.

عهد( تيوفيل بن ميخائيل الثاني
829- 842م)

- أوعز إلى البطريق يوحنا اليوناني
بإصدار قرار حرمان ضد جميع المخالفين من عباد التماثيل واعتبارهم في المعاملة كوثنيين .
- تزوج بعد وفاة زوجته من امرأة اسمها ثيودورا
وكانت مؤيدة لعبادة التماثيل واستغلت نفوذها ضد معتقدات زوجها ، وكان موقفها تجاه التماثيل يشبه موقف الإمبراطورة (أيرين) من قبل .
- تميز عهده بتشجيع العلم والتعليم حيث شهد عصره نهضة علمية وتعليمية وفنية متأثرة بالحضارة العباسية
الإسلامية في بغداد .

>>>>>>>
- تجددت العداوة في عهده بين المسلمين
والدولة البيزنطية بسبب قيام كل طرف بدعم الثوار في بلد الأخر ، حيث قام تيوفيل بالاتصال بحركة بابك الخرمي مستغلا انشغال الدولة العباسية في الفتنة بين الأمين والمأمون ، وقد اجتاز البيزنطيون الحدود مع الدولة الإسلامية واستولى على مدينة (زبطرة) وارتكب فيها مذبحة كبيرة ، ولما استقرت أحوال المأمون قام بحملة ضد الدولة البيزنطية حقق فيها عدة انتصارات وهو ما جعل تيوفيل يرسل رسالة إلى المأمون يطلب فيها عقد هدنة مقابل أن يعيد إليه ما استولى عليه من الحصون وإطلاق سراح الأسرى المسلمين .
- بعد وفاة المأمون
تولى الخلافة العباسية الخليفة المعتصم ، وقد توقف القتال في بداية حكم المعتصم بين الدولتين بسبب انصراف المعتصم للقضاء على فتنة بابك ألخرمي .

>>>>>>
- لم يكد يمضي على خلافة المعتصم
مدة 4 سنوات حتى فكر تيوفيل في إعادة الحرب على المسلمين وذلك بسبب النجاحات التي حققها المعتصم على بابك ألخرمي ، فاستنجد بابك بـ تيوفيل لمساعدته ووعده باعتناق المسيحية .
- أغار تيوفيل
على الحدود الإسلامية أعالي الفرات وفي طريقه استولى على زبطرة وارتكب فيها مجزرة عظيمة حيث قتل الرجال وسبى النساء والأطفال ، ولما فرغ المعتصم من حرب بابك عزم على الثأر من تيوفيل وعزم على غزو عمورية ( مسقط راس تيوفيل ) وهي مدينة مزدهرة تضاهي العاصمة القسطنطينية . وتمكن المعتصم من إلحاق الهزيمة بقوات تيوفيل وسيطر على عمورية بعد أن دمر في طريقه أنقرة وعدد من المدن والحصون البيزنطية .
>>>>>>
- بعد الهزائم المتلاحقة لجيوش تيوفيل
قرر إرسال قائده باسيل بالهدايا إلى المعتصم وبعث رسالة يعتذر فيها عن ما حصل في زبطرة ويرجوه أن يطلق سراح بعض قادته وأقاربه لكن المعتصم رفض طلبه.
- لجا تيوفيل
لطلب المساعدة ضد المعتصم من إمبراطور غرب أوروبا لويس التقي ولكنه لم يحقق أي نتيجة ، ثم اتجه للاتصال بـ عبد الرحمن الثاني حاكم الأندلس ولكنه فشل في الحصول على المساعدة بسبب الاضطرابات في الأندلس .
- بعد فشله في الحصول على المساعدة والتحالف مع قوى أخرى ضد المسلمين عاود تيوفيل
الاتصال بالمعتصم وطلب منه الصلح على الشروط التي يريدها وتم عقد هدنة سنة 841م.

>>>>
- حاول المعتصم
تجهيز جيش لغزو القسطنطينية ، واعد لذلك أسطولا من 400 سفينة أبحر من الشام سنة 842م ولكن وفاة المعتصم كانت في نفس السنة ، كما أن الأسطول تعرض لرياح شديدة حطمت اغلب قطعه .
- في عهد الواثق
حدث تبادل أسرى بين الطرفين وتوقفت الأعمال الحربية مدة سنتين .
- بعد وفاة تيوفيل
أصبحت أرملته ثيودورا وصية على ابنها الصغير ميخائيل الثالث ( 842-867م) واستمرت وصايتها في الفترة 842- 856م وقد أعادت ثيودورا عبادة الصور والتماثيل وهو ما جعلها تحصل على تأييد من قبل رجال الدين وعامة الشعب . وهي في نفس الوقت لم تقم باضطهاد ضد محطمي الصور ، لذلك شهدت فترة حكمها انتعاش بعد أن كانت الفترة السابقة كثيرة الاضطرابات والفتن داخليا وخارجيا .

>>>>>
- أرسلت ثيودورا
حملة كبيرة إلى مصر نزلت دمياط التي كانت خالية من حاميتها ، فخربوها وقتلوا أعدادا كبيرة من سكانها ونهبوا أموالها ثم انسحبوا .
- واصل المسلمون في جزيرة كريت
غاراتهم على جزر الأرخبيل ، وقام الإمبراطور ميخائيل الثالث بمحاولة أخيرة لاستعادة الجزيرة ولكنها فشلت
- حدث تبادل أسرى بين المسلمين والبيزنطيين سنة 845م على نهر اللامس
حيث تم افتداء ما يزيد على 4 ألاف أسير منهم أطفال ونساء وذميين من رعايا الخلافة .
- تمكن المسلمون خلال حكم تيوفيل
من إضافة حصون وقلاع جديدة إلى دولتهم

>>>>>
- في أواخر عهد ميخائيل الثالث
شهدت الدولة الإسلامية تسلط العنصر التركي وحدوث الفتن والاضطرابات وخاصة في عهد المستعين الذي اجبر على التخلي عن الخلافة سنة 866م. وشهدت الدولة العباسية فترة تراجع في القوة وتفكك وكل ذلك جاء على حساب الدولة البيزنطية التي بدأت تشهد عصر قوة وازدهار .
- لم تنعم الإمبراطورية طويلا بفترة الانتعاش والسبب أن أحد أصدقاء الإمبراطور ميخائيل الثالث
وهو باسيل المقدوني قام باغتيال الإمبراطور وتولي السلطة . وبتوليه السلطة يبدأ تاريخ الأسرة المقدونية التي تعتبر من أقوى الأسر الحاكمة وأطولها حكما حيث حكمت ما يقرب من 200 سنة .


المناهل غير متواجد حالياً  
قديم 23-04-2011   رقم المشاركة : [ 8 ]
مراقبة سابقة

 
الصورة الرمزية المناهل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute


افتراضي

المحاضرة السابعة
الأسرة المقدونية ( 867- 1057م)

عناصر المحاضرة
مقدمة
عهد الإمبراطور باسيل الأول
( 867-886م)
ليو السادس العاقل أو الفيلسوف (886- 912م.)
الإمبراطور قسطنطين السابع
( 913- 959م)



مقدمة :
- مؤسس الأسرة ( باسيل المقدوني
) وهي من الأسر التي تنسب إلى المنطقة التي تنتمي إليها وليس إلى المؤسس.
ابرز التطورات والإحداث في عهد هذه الأسرة :
- خرجت بيزنطة
من أزمة الحركة الاأيقونية بعد أن عادت عبادة الصور إلى ما كانت عليه من قبل .
- استقلت كنيسة القسطنطينية
استقلالا تاما عن الكنيسة الغربية اللاتينية .
- أصبحت البابوية في روما
تدين بالولاء إلى الإمبراطورية الغربية التي أسسها فيما سبق شارلمان .


- تخلصت الإمبراطورية من أشد أعدائها الخارجين بعد أن اعتنق السلاف المقيمين على حدود الإمبراطورية الديانة المسيحية . كما أن البلغار والروس ومورافيا اعتنقوا المسيحية على مذهب الكنيسة الشرقية ، وبذلك ارتاحت الدولة البيزنطية من تهديد سكان تلك البلاد لحدودها بعد أن أصبحت تتبع لنفوذ بطريقالقسطنطينية .
- تمتعت بيزنطة
في عهد هذه الأسرة بكل مظاهر القوة والمجد حيث تعاقب على عرشها أباطرة نالوا شهرة واسعة في الحرب والسياسة والأدب.


ما الأسباب الذي جعل أباطرة الأسرة المقدونية يحصلون على الشهرة الواسعة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
1-عملوا على تأسيس بيت إمبراطوري ثابت الأركان يحظى بمحبة الشعب وتأييده .
2- تمتعوا بموهبة سياسية وقاموا بإعمال عسكرية كبيرة برهنت على استحقاقهم اللقب الإمبراطوري.
3- نجحوا في خدمة البيت المقدوني وخدمة الإمبراطورية بشكل عام .
4- كانوا حريصين على عدم تبديد ثروة الدولة بل سعوا جاهدين إلى تنمية تلك الثروة واستثمارها وحرصوا كل الحرص أن تكون إمبراطوريتهم أعظم الإمبراطوريات في الشرق .

عهد الإمبراطور باسيل الأول
( 867-886م)
أحوال الدولة عند تسلمه السلطة :
- لم تكن الدولة البيزنطية مستقرة تماما عندما اعتلى العرش خاصة إذا علمنا انه تولى العرش بعد قتل صديقه الإمبراطور ميخائيل الثالث
.وكانت الدولة بأمس الحاجة إلى شخص يصنع لها الاستقرار .
- كان باسيل
بما يتمتع به من عزيمة وقوة وصبر متحمسا لاستعادة النظام الإمبراطوري وهيبة الدولة وخاصة على الصعيد الخارجي .
- على الرغم من انه مغتصب للعرش إلا أن الأعمال التي قام بها جعلت الناس يحترمونه ويخشونه ويتجاهلون انه اغتصب العرش .


ابرز الأعمال التي قام بها باسيل الأول :( سياسته الخارجية )
1- اتجه نحو الدولة الإسلامية مستغلا انشغال الدولة الكارولنجية
عنه في الغرب ، ومستغلا ما كانت تعانيه الدولة الإسلامية من الضعف والتفكك حيث ظهرت العديد من الدويلات المستقلة فيها كالدولة الطاهرية والطولونية وعدد من حركات الاستقلال الأخرى .
2- نجح باسيل
في دفع المسلمين شرقا على طول الحدود وبذلك سيطر على اغلب المنافذ التي كان يستخدمها المسلمون للزحف على الدولة البيزنطية
3- نجح في إعادة هيبة ونفوذ الدولة البيزنطية في أرمينية المسيحية التي كانت تدين بالولاء للدولة الإسلامية .

4- تصدى للمسلمين في البحر المتوسط
واستطاع وقف تهديدهم وزحفهم نحو ايطاليا ، وبذلك استطاع أن يكون حامي روما بعد أن عجزت إمبراطورية شارلمان عن ذلك .
5- بدا يوسع من نفوذه تجاه الغرب ليشمل الإمبراطورية الغربية خاصة بعد تفككها وانقسامها إلى عدة دويلات أبرزها فرنسا وألمانيا وايطاليا
وبرجنديا، ويبدو انه كان يحلم في استعادة نفوذ الدولة كما كانت عليه أيام الإمبراطور جستنيان .


سياسته الداخلية :
- القيام بإصلاحات واسعة في التشريعات والقوانين . وقد نسب إليه قوانين مشهورة عرفت باسم باسيلكا
والتي حلت محل القوانين التي جمعها ليو الأيسوري( الاكلوجا). وتعتبر باسيلكاآخر مجموعة وعمل قانوني يقوم به إمبراطور بيزنطي ، وكانت مكتوبة باللغة اليونانية .
- اضطهد بشدة محطمي التماثيل وخاصة في أرمينية واسيا الصغرى .



ملاحظة :
- يبدو أن باسيل
حقق نجاحا كبيرا في سياسته الداخلية والخارجية ومما يدل على ذلك أنه أرسل إلى الإمبراطور لويس الثاني في الغرب يطلب منه أن يكون في أوروبا إمبراطورية واحدة كما كان عليه الحال فيما مضى وهي الإمبراطورية البيزنطية دون سواها .
- توفي الإمبراطور باسيل
في ظروف أليمة ولم يحقق ما كان يحلم فيه من وحدة الإمبراطورية وخلفه في الحكم ابنه ليو السادس والذي لقب بـليو العاقل أو الفيلسوف 886م .


ليو السادس
العاقل أو الفيلسوف (886- 912م.)

***اختلفت حياته عن حياة أبيه ، فقد كان أبوه فلاحا خشنا عاش حياة متقلبة لكن ليو السادس
نشا نشأة الملوك داخل البلاط وكان مثقفا شاعرا ، يحب حياة اللين والرخاء .
مميزات حكمه:
تميز حكمه 1- بالتنظيم الإداري الناجح 2- كما تميز حكمه بمشكلة وراثة العرش
* كان حريصا على إيجاد وريث للعرش والانتقال إلى الحق الشرعي لأبناء الأباطرة ولذلك ربط بين أبناء البيت المقدوني
بالدولة البيزنطية .
* لم يكن له وريث للعرش حيث توفيت زوجته الأولى فتزوج الثانية دون أن يأتيه منها وريث.فتزوج الثالثة ولم يأتيه الوريث فما كان منه إلا الزواج من الرابعة فأنجبت له ولدا .


* ثارت مشكلة بينه وبين الكنيسة والسبب في ذلك مخالفته للقوانين الكنسية التي لا تبيح الزواج بأكثر من واحدة . ولكن بطريق القسطنطينية
اقترح أن يتم الاعتراف ببنوة الولد وفي نفس الوقت أصر على التفريق بينه وبين زوجته أم الطفل . وهو ما رفضه ليو السادس رفضا قاطعا .
* تم تعميد الطفل ولكن ليو
استمر في تحدي سلطات الكنيسة وصلاحيات بطريق القسطنطينية وهو ما جعل البطريق يصدر بحقه قرار القطع ، ومنعه من دخول كنيسة سانت صوفيا ، وفي محاولة لحل الخلاف بين الطرفين اتفقا على أن يحكم في الأمر بابا روما ، وقد أفتى البابا بشرعية الزواج ، وكان هدفه توسيع هوة الخلاف بين ليو وبطريق القسطنطينية ، ليحقق مكاسب دينية اكبر في التدخل بشؤون بطريركية القسطنطينية .


* قام ليو
بإصلاحات نظام الحكم وقد ألغى في هذه الإصلاحات صلاحيات مجالس البلدية والسناتو وبذلك ركز كل صلاحيات وسلطة الحكومة بيد الإمبراطور .
* كان ليو
مؤلفا جيدا في شؤون الدولة وأنظمتها حيث ألف العديد من الكتب في هذا المجال ومنها كتابالمحتسب البيزنطي الذي تضمن جميع الصناعات والأصناف والسلع والتجارة فيها . وكتابالبرتوكول الإمبراطوري لتنظيم البلاط . وكتاب في فن الحرب يحوي أسلحة الدولة ونظمها العسكرية .
* أكمل ليو
ما جمعه أبوه من القوانين وقام بنشرها وهي عبارة عن 60 مجلدا .
* كان خطيبا مشهورا وله مجموعة من الخطب والمقالات والمواعظ في شتى المجالات . وله مؤلفات في الأحاجي والألغاز السياسية
فيما يتعلق بالترك البنادقة.

* تجددت الحرب بين المسلمين والبيزنطيين بسبب محاولة الدولة البيزنطية فرض نفوذها على أرمينيا ولكن الدولة البيزنطية تعرضت لخسائر عديدة وقاسية وهو ما جعل الإمبراطور يستدعي احد قادته المشهورين في الغرب وهو نقفور فوكاس والذي قدم إلى آسيا الصغرى سنة 900م .
* تعرضت ايطاليا
إلى هجمات الاغالبة منطلقين من قاعدتهم في صقلية ، ولم ينقذها إلا موت زعيم الاغالبة .
* سيطر المسلمون على بحر ايجة وكانوا يغيرون على سواحل جنوب آسيا الصغرى وسالونيك
والعديد من الموانئ وحققوا العديد من الانتصارات وأصبح موقف الدولة البيزنطية محرجا في الغرب .
-- توفي الإمبراطور ليو السادس
سنة 912م

الإمبراطور قسطنطين السابع
( 913- 959م)
** تولى الحكم وعمره 7 سنوات وهو ما أدى لتشكيل مجلس وصاية
لتولي شؤون الحكم .
انتهت الفترة بقيام الاسكندر
عم الإمبراطور بالإنفراد في تدبير شؤون الحكم حتى يصل قسطنطين للسن الذي يؤهله استخدام الحكم .
- الهزائم التي ألحقتها الجيوش الإسلامية
وأساطيلها بالجيوش البيزنطية وما سيطروا عليه من غنائم أكسبتهم حرية الحركة والتفوق في البحر ، جعلت البيزنطيين يعملون على تحصين بعض الموانئ التي كانت تتعرض لهجمات المسلمين ، كما عملت على إعادة تقوية أسطولها وزيادة سفنه ، وقد جاءت هذه الاستعدادات بنتائج جيدة للبيزنطيين
- تمكن الوزير هيميريوس من إحراز عدة انتصارات ضد المسلمين سنة 906م كما نزل سنة 910م في جزيرة قبرص ومنا انطلق ليهاجم الساحل الشامي حيث اقتحم اللاذقية .

- توجهت حملة كبيرة سنة 911م لغزو جزيرة كريت
، ورغم ضخامة الجيش إلا انه لم يحقق مراده وانسحب بعد قتال فاشل ، ولكنه خلال انسحابه تعرض لهجوم من قبل الأسطول الإسلامي بقيادة أمير صور وألحقت به هزيمة ساحقة .
- مرت الإمبراطورية في فترة حرجة قبل أن يتولى الإمبراطور قسطنطين السابع
عرشه ، وكان يتحكم بالأمور في تلك الفترة شخصان هما _ الاسكندر عم الإمبراطور _ ورومانوس الأول احد المتآمرين .وبعد أن توفي عم الإمبراطور والوصي عليه اقر مجلس الوصاية أن يتولى رومانوس الإشراف على الأمور .
- حاول رومانوس
أن يمكن لنفسه وأسرته في الإمبراطورية حيث زوج ابنته من قسطنطين السابع لكن قسطنطين بعد أن تولى السلطة عاقبه ونفاه مع أولاده .
- لما تسلم قسطنطين السابع
السلطة كان محبا لحياة الراحة واللهو القصور وميالا إلى الكتابة والتأليف ، وصار تصريف الأمور إلى زوجته هيلانه .


* ابرز الانجازات في عصره :(قسطنطين السابع
)
- اختصر قوانين أبيه وجده .
- كان عارفا بواجبات رجال البلاط .
- اهتم بالعلم ليس فقط في العاصمة وإنما في مختلف الأقاليم
- ألّف العديد من الكتب أبرزها كتاب الأقاليم
0 ( المناطق العسكرية ) ، وكتاب تنظيم الإدارة ، وكتاب يحكي حياة جده باسيل المقدوني ، وكتابه الطويل والمشهور ( مراسم القصور ) .

المناهل غير متواجد حالياً  
قديم 23-04-2011   رقم المشاركة : [ 9 ]
مراقبة سابقة

 
الصورة الرمزية المناهل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute


افتراضي

المحاضرة الثامنة
تابع

الأسرة المقدونية ( 867- 1057م)
عناصر المحاضرة
السياسة الخارجية في عهديليو السادس
/ وقسطنطين 7
العلاقة مع المسلمين في عهد قسطنطين 7
الإمبراطور رومانوس الثاني بن قسطنطين7
عهد الإمبراطور نقفور فوكاس ( 963- 969م)
موقف الكنيسة البيزنطية من حروب
نقفور فوكاس







السياسة الخارجية في عهديليو السادس / و قسطنطين7
1- العلاقة مع المسلمين :
* شهدت هذه الفترة نهضة حربية كبيرة ، حيث تعرضت الامبراطورية
البيزنطية
الى عدد من الهزائم كما خسرت عدد من جزرها ومنها كريت بعض جزر الارخبيل ، وهذا جعل الامبراطور باسيل يوجه اهتمامه صوب البحرية وزيادة اعداد سفنه ورغم ذلك فشل في اخراج المسلمين من كريت .
* حاول
ليو السادس
استعادة كريت سنة 910م ولكنه لم ينجح ، وارتكزت احوال المسلمين بل انهم سيطروا على مناطق جديدة مثل راجيو في طرف شبه جزيرة ايطاليا ، كما اصبحت صقلية كلها بيد المسلمين الاغالبة . وأعلنوا أنهم سيواصلون الزحف حتى روما.


2- العلاقة مع
البلغار
:
* بدأ ملوك
البلغار
يتحدون سيادة الدولة البيزنطية على البلقان وخاصة بعد ان اعتنقوا المسيحية ، وبلغت قوتهم الى الحد الذي جعلهم يهددون العاصمة وخاصة خلال حكم الملك سيمون البلغاري .
* اعلن البلغار الحرب على الامبراطورية البيزنطية بسبب:
# قيام الامبراطور ليو السادس بنقل التجار
البلغار
إلى خارج القسطنطينية لحماية تجار القسطنطينية منهم . كما قام بفرض الضرائب على التجار البلغار .
* استمرت الحرب ما يزيد على 100 سنة
* استغل
البلغار
الاضطرابات التي شهدتها الدولة البيزنطية بعد وفاة ليو 6 وتسلم قسطنطين7 وما رافق ذلك من الوصاية على الإمبراطور ، فقام سيمون البلغاري باستثمار الاوضاع ومحاولة الزحف على القسطنطينية ، وفي طريقه سيطر على ادرنة سنة 914م وعلى تراقيا ومقدونية ، وتقدمت قواته حتى حاصر القسطنطينية ولكنه فشل في حصارها .


* وافق
البلغار
على الهدنة مع الدولة البيزنطية ، ولكن سيمون اشترط ان يتم الاتفاق في قصر الامبراطور في العاصمة وهو ما تم بالفعل ، وكان سيمون معجبا بمظاهر الحضارة البيزنطية ويقتبسها في دولته.
* بعد وفاة ملك
البلغار
سيمون خلفه في الحكم ابنه بطرس وفي عهده انهرت الأطماع البلغارية وسارت مملكة البلغار تقليد الامبراطورية وبذلك قل خطرها على بيزنطة .
* استمرت
بيزنطة
بدفع الجزية لمملكة البلغار حتى عهد الإمبراطور نقفور فوكاس الذي رفض دفعها مما أدى إلى تجدد القتال بين الطرفين .
* استعانت الدولة
البيزنطية
بالمجر ضد البلغار ، وطلب البلغار المساعدة من قبائل البشناق البدوية القادمة من جنوب روسيا . وتغلب البلغار بمساعدة البشناق على البيزنطيين والمجريين وهو ما أدى إلى دفع البيزنطيينالجزية من جديد للبلغار .

العلاقة مع المسلمين في عهد
قسطنطين 7

- بعد ان اتفق
البيزنطيون
مع البلغار على وقف الحرب وجه قسطنطين 7 اهتمامه لغزو المسلمين .
- أحرز
المسلمون
انتصارات على البيزنطيينبفضل بسالة وبراعة سيف الدولة الحمداني أمير حلب .
- انتقلت جبهة القتال بين
المسلمين والبيزنطيين
من جبهة أرمينيا إلى جبهة جديدة امتدت من قليقية وحتى ديار بكر .
- حقق
سيف الدولة
عدة انتصارات على البيزنطيين منها انتصار مرعش 944م ونصر سنة 947م.
- تراجع نفوذ
سيف الدولة
على الثغور لصالح الإخشيد لكن بعد وفاة الإخشيد وتسلم كافور عادت السيطرة على الثغور لصالح سيف الدولة .
- سنة 949م استولى
البيزنطيون
على مرعش ، واستمر زحفهم حتى طرسوس ،


- سنة 950م تمكن
سيف الدولة
من الاستيلاء على بعض الحصون والقلاع . وفي إحدى المعارك وقع القائد قسطنطين بن فوكاس في اسر سيف الدولة .
- قام الجيش البيزنطي بهجوم للثأر من
سيف الدولة
بقيادة الدمستق فوكاس ورغم ضخامة هذا الجيش إلا انه تعرض لهزيمة من سيف الدولة وهو ما جعل الإمبراطور قسطنطين 7 يرسل سفارة إلى سيف الدولة يطلب منه فيها الصلح سنة 955م لكن سيف الدولة لم يستجب لطلبه.
ملاحظة : على الرغم من مواصفات الجيش البيزنطي
الجيدة وعدده الكبير إلا انه كان يتعرض للخسائر والسبب في ذلك :
1- افتقاره إلى القيادة الرشيدة
2- غياب التنظيم السليم
3- بسالة
سيف الدولة
وشدة مراسه في الحرب



- بدأت الكفة ترجح لصالح
البيزنطيين
على حساب الحمدانيين في عهد القائد نقفور فوكاس ، حيث حقق الاسطول البيزنطي نجاحات على حساب الجيش الحمداني ، وسيطر البيزنطيون على العديد من المناطق التي كانت في أيد المسلمين ومنها آمد ، وأرزان ، وميافارقين ، والحدث ، وسميساط ، وأصبحت الطريق ممهدة الى أنطاكية وطرسوس ، وبيت المقدس .

ما السبب الذي جعل كفة البيزنطيين ترجح على كفة المسلمين ؟

النزاع الذي حصل بين معز الدولة البويهي صاحب بغداد وبين الحمدانيين في الجزيرة والشام ، وهو ما جعل الصليبيون يستغلون انشغال المسلمين بالحروب والفتن الداخلية ويزحفون صوب الدولة الاسلامية .

- حاول
قسطنطين7
ان يكسب الحرب ضد المسلمين طبيعة دينية وأنها موجهة لأعداء المسيح والرغبة في تحرير المنديل المقدس في الرها ، ويعتبر قسطنطين 7 هو الذي استهل الحروب الصليبية في الشرق والغرب وعند البيزنطيين والفرنج على حد سواء .
- حدث تقارب بين المسلمين في
الأندلس
والدولة البيزنطية زمن قسطنطين 7
والسبب هو :
- الهجمات التي تعرضت لها
الدولة البيزنطية
من هجمات المسلمين في المشرق ومصر .
- النزاع الديني والتنافس السياسي بين
الأمويين
في الأندلس وبين الفاطميين والعباسيين
- تم تبادل السفارات بين قسطنطين 7 وعبد الرحمن 3
سبب تبادل السفارات بين الطرفين :
* أن قسطنطين 7
كان يرغب بمهاجمة كريت ورغب في تحسين العلاقات مع الأندلس لعلها تقدم له المساعدة او لعله يضمن حيادها .


- تميزت علاقة الدولة
البيزنطية
مع الفاطميين واتسمت بالطابع الحربي ، حيث كانت بيزنطة تتعرض باستمرار لهجوم الفاطميين ، وقد اجبرهم الفاطميون على دفع جزية ، وبعد الاتفاق مع الاندلس نقضت بيزنطة الهدنة وهاجمت الدولة الفاطمية لكنها تعرضت لهزيمة اخرى وهو ما جعلها تعقد هدنة جديدة وتدفع جزية للدولة الفاطمية وقد استمر دفع الجزية حتى ايام نقفور فوكاس.
الإمبراطور رومانوس الثاني بن قسطنطين7:

- تميز عهده بانصرافه عن الحكم وترك مقاليد الأمور بيد زوجته
تيوفانو
وأحاط نفسه ببطانة من رجال السوء مما عجل بنهايته .
- كانت
تيوفانو
تحكم باسم زوجها رومانوس الثاني ، وخلال هذه الفترة سطع نجم القائد الكبير نقفور فوكاس واخوه ليو فوكاس ، وكان نقفور فوكاس شجاعا وقائدا ذكيا ومحاربا ناجحا وقد الف كتابا اسمه ( مجرى الحرب ) تناول فيه تنظيم الجيوش وإعدادها
ابرز الأحداث في عهد
رومانوس الثاني
:
- قام
نقفور فوكاس
بتوجيه هجوم ضد المسلمين في جزيرة كريت التي كانت تضيق على تجارة بيزنطة بسبب ما يقوم به بحارتها وقراصنتها من اعتراض للسفن البيزنطية ، وتمكن من السيطرة على الجزيرة بالقوة وحصل على الغنائم الكثيرة والاسرى ومن بينهم امير كريت .


- أسندت
لنقفور
مهمة حرب المسلمين في الشرق ( اسيا الصغرى ) والجزيرة ، وتمكن من الوصول الى شمال سوريا، وحاصر حلب عاصمة سيف الدولة ،وقضى على قوات سيف الدولة ، وسقطت المدينة بيد نقفور ، ولكن قلعتها استعصت عليه ، ثم اضطر نقفور للرحيل بعد وصول امدادات من الجنوب لانقاذ حلب .
بسبب ما حققه
نقفور
من انتصارات \ علاوة على ضعف شخصية الامبراطور رومانوس2 ، فقد أصبح نقفور أعظم شخصية في الدولة ، واصبحت الطريق ممهدة له ليتربع على العرش عندما تسنح له الفرصة المناسبة ، وفي ظل هذه الاحداث توفي الامبراطور رومانوس الثاني سنة 963م.

عهد الإمبراطور
نقفور فوكاس
( 963- 969م)

- بعد موت
رومانوس2
تولت زوجته تيوفانو الوصاية على ولديه باسيل وقسطنطين ، وقد ظهر لها العديد من المنافسين على السلطة .
- وجد
نقفور
الفرصة مناسبة له للتدخل فهب لمساعدة تيوفانو ضد خصومها ، واصبح امره اقوى عندما نادى به الجيش امبراطورا بعد وفاة رومانوس 2 ، فدخل العاصمة وحاول ان يحصل على الشرعية فقام بالزواج من تيوفانو ارملة رومانوس . وبذلك أصبح إمبراطورا ووصيا على الولدين القاصرين .
- رفضت الكنيسة في البداية ان تعترف بشرعية الزواج بين
نقفور تيوفانو
بل ان رجال الكنيسة والرهبان هاجموا نقفور وضيقوا عليه .


- اتخذ
نقفور
قرارات صارمة بحق رجال الدين والرهبان وأهمها :
- إلغاء نظام الديرية .
- الإعلان عن ضعف إيمان الرهبان .
- إبعاد الرهبان عن الأديرة ومصادرة أملاكهم .
- تحريم فتح أديرة جديدة وتحريم الوقف على الأديرة والمؤسسات التعليمية .
ماذا هدف
نقفور
من هذه القرارات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
* الانتقام من كل من شنع عليه واتهمه بتهم باطلة بعد زواجه من تيوفانو
* حاجته إلى الأموال لمواصلة الحرب ضد
الحمدانيين
.
ماذا نتج عن سياسة
نقفور
تجاه رجال الدين والأديرة ؟؟؟
* حصول الدولة على أموال كبيرة على حساب الكنائس ورجال الدين والإقطاعيين
* تعرض
نقفور
للكره الشديد بسبب سياسته في المصادرة من قبل اغلب أعضاء الشعب .


سياسته الخارجية :
- واصل
نقفور
حربه ضد المسلمين والبلغار :
- قام بغزو
بلاد البلغار
سنة 967م
- رفض الاعتراف بتوسعات إمبراطور الغرب
اوتو الثاني
في جنوب ايطاليا .
حروبه مع المسلمين :
- بدأ
نقفور
هذه الحروب منذ ان كان قائدا لجيش رومانوس 2 .
- حاول
نقفور
ان يطبع تلك الحروب بطابع ديني ، واعتبر عصره ممهدا للحروب الصليبية .



ال
ظروف التي ساعدت نقفور فوكاس في حربه ضد المسلمين :
- الترابط والقوة في الدولة البيزنطية في ذلك الوقت والذي صنعه نقفور
.
- الانقسام والتفكك في العالم الإسلامي حيث الدولة العباسية تعاني من مشاكل عديدة .
ونتج عن هذه الظروف:
- انصراف المسلمين عن الاهتمام بشؤون
مصر والشام

- لم تعد القوى الإسلامية الموجهة تجاه البيزنطيين تحصل على المساعدة من الخلافة العباسية بسبب الفتن والاضطرابات .


- وقع على عاتق
الدولة الحمدانية
( سيف الدولة ) مهمة الدفاع عن حدود الدولة الاسلامية بحكم موقعها من الدولة البيزنطية . وكل ذلك دون ان تتلقى أي مساعدة من الخلافة العباسية المنشغلة بأحوالها . أو من مصر الطامحة لاسترداد أملاكها الضائعة في الشام .
- بعث
نقفور
رسالة للخليفة العباسي المطيع 964م يتوعده فيها بالحرب ويهدده بعزمه على التوجه لاستعادة البيت المقدس وفلسطين .
- اتخذت الحملات الموجهة ضد المسلمين في عهد
نقفور فوكاس
طابع الهجوم واتخذ المسلمون جانب الدفاع ( وهو تحول خطير ) وخاصة بعد ضعف الدولة الحمدانية وسقوط عاصمتها حلب .

- استمر
نقفور
في حربه الطويلة ضد المسلمين واستطاع ان يحقق العديد من الانتصارات ولكن حروبه توقفت فترة من الزمن 968-969م والسبب في ذلك : * انشغاله في في حروبه ضد البلغار.

- استأنف نقفور هجومه على الدولة الإسلامية ، وصادف في هذه الفترة وفاة سيف الدولة الحمداني ، وتولى ابنه سعد الدولة ، اما حلب فقد تولاها قرعويه والذي عقد معاهدة مع بطرس فوكاس على ان تدفع حلب الجزية للدولة البيزنطية .

- نتائج حملات
نقفور فوكاس
ضد المسلمين :
- عم الفزع والخوف في
العالم الإسلامي
وبدا يشعر بالخطر ويحاول تجميع قواه.
- سيطر
البيزنطيون
على معاقل هامة في اسيا الصغرى والشام من أيدي المسلمين .
موقف الكنيسة البيزنطية من حروب
نقفور
:

لم تؤيد الكنيسة الإمبراطور
نقفور
في إعلانه الحرب المقدسة ضد المسلمين والسبب.
ان الكنيسة الشرقية ترفض مبدأ
الحرب المقدسة
حتى ولو كانت ضد المسلمين أو لتحرير القبر المقدس وهو على العكس من موقف الكنيسة الغربية التي باركت الحروب الصليبية .
موقفها من الإمبراطور
نقفور فوكاس
الغير مريح بسبب * تحامله عليها وسخطه على رجال الكنيسة في بداية حكمه .
وجدت الكنيسة أنها لن تستفيد شيئا من الإعلان عن
الحرب المقدسة
، بل ان الفائدة سوف تذهب كلها لصالح الامبراطور الذي جرد رجال الدين من صلاحياتهم .


قامت ثورة ضد
نقفور فوكاس
تزعمها ابن أخيه حنا تزمسكيس ونتج عنها قتل الإمبراطور نقفور في القصر سنة 969م بعد حكم 7 سنوات حقق فيها انتصارات على المسلمين لم يحققها احد من قبله او بعده وخلال فترة قياسية .


تمت
المناهل غير متواجد حالياً  
قديم 23-04-2011   رقم المشاركة : [ 10 ]
مراقبة سابقة

 
الصورة الرمزية المناهل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26
تاريخ التسجيل : Nov 2009
المشاركات : 15,966
عدد النقاط : 2717

المناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond reputeالمناهل has a reputation beyond repute


افتراضي

المحاضرة التاسعة
الأسرة المقدونية

عناصر المحاضرة
الإمبراطور حنا الأول تزمسكيس
ابن أخ نقفور969/ 976م.
الدولة البيزنطية منذ عهد باسيل الثاني وقسطنطين الثامن
وحتى نهاية البيت المقدوني 976-1025م.
الإمبراطور رومانوس الثالث
1028- 1034م.
الإمبراطور ميخائيل الرابع
1034- 1041م.
الإمبراطور ميخائيل الخامس
1041-1042م.




الإمبراطور حنا الأول تزمسكيس
ابن أخ نقفور969/976م.
- وهو آخر الأباطرة المغتصبين للعرش الذي هو من حق أبناء قسطنطين 7
/ من الاسرة المقدونية
- حاول بعد ثورته على نقفور وتسلمه السلطة ان يمكن لنفسه في الحكم فقام بعدة إجراءات أبرزها:
أ- عزل ونفي المعادين له والمعارضين لسياسته
ب- قرب إليه كل من شاركه بالثورة واغتيال نقفور
.
ماذا نتج عن سياسته وإجراءاته ؟؟؟؟؟؟
**معاداة الكنيسة له ، حيث رفض بطريق القسطنطينية
أول الامر القيام بتتويجه واتهمه بالمشاركة في قتل نقفور . وقد هدف البطريق من ذلك إلى :
أ- تبرئة تزمسكيس
نفسه من مسؤولية مقتل نقفور
ب- إبعاد تيوفانو زوجة نقفور عن الأحداث باعتبارها مشتركة في الجريمة .


العلاقة بين الإمبراطور تزمسكيس
وبطريق القسطنطينية :
كان تزمسكيس
مغتصبا للعرش لذلك حرص على كسب الشرعية عن طريق الحصول على تأييد الكنيسة له مهما كان الثمن .
أبدى الإمبراطور استعداده لقبول شروط الكنيسة .
وجدت الكنيسة فرصة مناسبة لها للتدخل وإلغاء القوانين التي أصدرها نقفور
ضد الأديرة والرهبان ، واشترطت على الامبراطور ان تضع يدها على اموال الامبراطور نقفور ،.
وافق تزمسكيس
على شروط الكنيسة وهو ما جعل الكنيسة تعلن براءته من قتل سلفه نقفور وانه بريء من الاشتراك بالمؤامرة . وحتى يؤكد براءته قرر تزمسكيس رفضه الزواج من تيوفانو أرملة نقفور وأبعدها عن عن البلاط ونفاها إلى احد أديرة أرمينية ، كما انه قام بالغاء جميع قرارات نقفور الجائرة بحق رجال الكنيسة والاديرة والرهبان . وبذلك ثبت تزمسكيس مركزه في حكم الامبراطورية.




أبرز الأحداث والمشاكل التي واجهها تزمسكيس
:
- الثورات التي قام بها أبناء عمه ( ابناء نقفور
) في اسيا الصغرى . وتمكن من إلقاء القبض عليهم .
- توجه تزمسكيس
لحرب الدولة الروسية الناشئة التي بدأت تهدد الدولة البيزنطية وعاصمتها . بما تقوم به من أعمال حربية وتعديات على حدود الامبراطورية . والتوغل بداخل أراضيها .
- تمكن تزمسكيس
من تحقيق الانتصار على الروس وهزيمتهم في معركتين مشهورتين هما : برستلافا و سلستريا 971م واضطر الملك الروسي الى قبول الصلح والتعهد بعدم التعرض او التحرش بالدولة البيزنطية مرة اخرى .
- حول تزمسكيس
مجهوداته العسكرية بشكل مؤقت نحو المشرق ، حيث كانت الدولة الفاطمية تحاول استعادة البلاد التي ضاعت منهم .

- قامت الدولة البيزنطية بمهاجمة عدة مدن كانت بيد المسلمين مثل نصيبين وميافارقين وملطية
ولكنها لم تنجح
- قامت ثورة في بغداد تطالب الخليفة العباسي
إعلان الجهاد ضد البيزنطيين في ظل التفكك الذي تعانيه الدولة الإسلامية .
- قام تزمسكيس
بالزحف بجيشه سنة 975م نحو حمص من أنطاكية ، كما سلمت له دمشق ، وتقدم حتى شمال فلسطين وسلمت له الناصرة وطبرية وقيسارية ، ولم يبق امامه سوى بيت المقدس لكنه وقف ولم يتابع غزوه حتى القدس .
والسبب: * * انه لم يكن متأكدا ان القوات المصاحبة له قادرة على الوصول الى القدس
وكان يخشى ان يتعرض الى هجوم يقضي على قواته.
الدولة البيزنطية منذ عهد باسيل الثاني وقسطنطين الثامن
وحتى نهاية البيت المقدوني 976-1025م
س-ما العوامل التي جعلت أبناء قسطنطين السابع
( باسيل 2 وقسطنطين 8 ) يصلون الى الحكم دون مشاكل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منذ موت أبيهم قسطنطين
7 كان كل من يتولى السلطة في بيزنطة يتولاها كوصي عنهما حتى يبلغا السن الذي يؤهلهما للحكم وهذا ينطبق على عهد رومانوس ونقفوروتزمسكيس.
ان تزمسكيس
مات ولم يكن له من يخلفه من الأبناء .
لم يكن هناك طامعين للحصول على العرش بعد وفاة تزمسكيس
.
بعد وفاة تزمسكيس
تم تثبيت باسيل الثاني وقسطنطين 8 ليحكموا الدولة مشاركة . واكتفى قسطنطين 8 باللقب الإمبراطوري ومنح إدارة الدولة لأخيه الإمبراطور باسيل الثاني.


أبرز المشاكل والإحداث التي جرت في عهد باسيل الثاني:
-- وراثة العرش في أبناء البيت المقدوني
. حيث لم يتزوج باسيل الثاني في حين أنجب أخاه قسطنطين 8 ثلاث بنات ، وهذا ما جعل المؤامرات تكثر ضد البيت المقدوني لمحاولة اغتصاب العرش ، لكن باسيل كان يعرف بالمؤامرات ويسارع للقضاء عليها .
-- وقعت ضده العديد من المؤامرات والثورات وهو ما جعله يستعين بدولة الروس
التي اعتنقت المسيحية على المذهب الارثذوكسي وهو ما وثق العلاقة بينها وبين بيزنطة ، واتفق الطرفان على ان تقدم روسيا مساعدة عسكرية سنوية لبيزنطة مقدارها ستة الاف وان يتزوج ملك روسيافلاديمير من اخت باسيل الثاني آن .
-- نجح باسيل الثاني
في إنهاء الحروب والمؤامرات الداخلية ضد العرش كما نجح في تثبيت مبدأ التوريث الشرعي في سلسلة البيت المقدوني وهو ما جعل بيزنطة تتمتع بمكانة مرموقة خلال حكمه .


السياسة التي اتبعها باسيل الثاني:
-- القضاء على مراكز القوى في دولته مثل البيوت الإقطاعية التي كانت تتزعم محاولات الثورة والتآمر على الإمبراطور لذلك قام بالعديد من الإجراءات أبرزها:
أ- مصادرة الأملاك الكبيرة التي حصل عليها أصحابها دون سند قانوني
ب- حرم على الإقطاعيين زيادة مساحة أراضيهم على حساب صغار الملاك عن طريق الإلجاء

ماذا نتج عن هذه الاجراءات ؟؟؟؟؟
1- إيجاد نوع من التوازن بين طبقات الشعب
2- حقق مكاسب للدولة بما أضافه لها من أملاك الإقطاعيين


العلاقة مع البلغار :
-- كان يجلس على عرش بلغاريا
في ذلك الوقت الملك صموئيل 977م. وقد حاول أن يستغل انشغال باسيل الثاني بالمشاكل الداخلية التي واجهته . وقام بمهاجمة أراضي الدولة البيزنطية واستعاد تساليا ومقدونيا وتقدم حتى وسط اليونان وصارت دولته اكبر مما سبق.
-- أدرك باسيل 2
خطر الدولة البلغارية وأطماعها التوسعية ، فلما انتهى من مشاكله الداخلية اتجه للرد على البلغار وشن حملة ضدهم سنة 986م واتبع ضدهم سياسة عنيفة حتى عرف في التاريخ بلقب ذابح البلغار او قاتل البلغار.
-- حاصر باسيل 2
عاصمة البلغار ولكنه تعرض لهزيمة نجا منها باعجوبة .
-- رجحت كفة البلغار
فترة من الزمن تمكنوا فيها من السيطرة على على العديد من أراضي الدولة البيزنطية . ثم تعرض البلغار للتراجع والهزيمة وتخلوا عن الأراضي التي سيطروا عليها.
.

-- تعرض الجيش البلغاري
لكمين وقع فيه عدد كبير من البلغار في الأسر وأمر باسيل2 بقلع عيونهم ولم ينج منهم إلا قلة أبقاهم ليدلوا البقية على الطريق إلى بلادهم.
نتائج الحرب مع البلغار :
أ- تحقيق الانتصار على البلغار
وتطهير أراضي الدولة منهم .
ب- بعد الانتصار على البلغار
أصبحت أراضي الإمبراطورية على اتصال بمملكة المجر في هنغاريا من ناحية حدها الشمالي.
ج- استنفذت المسالة البلغارية
من باسيل الثاني وقتا وجهدا كبيرين أنهكت فيهما الإمبراطورية قبل أن تحقق النصر والتفوق عليهم .

العلاقة مع المسلمين والنورمان
-- لم يغفل باسيل2
مشاكل الحدود الأخرى حيث قام بحملة ضد الحدودالشامية وعلى الرغم من ضعف الدويلات الاسلامية وانقسامها فقد ظهرت على مسرح الاحداث قوة الفاطميين التي سيطرت على أجزاء من الشام وبعد ان قام بعدة حملات على الشام تم عقد الهدنة بين باسيل2 وبين الحاكمبامراللهالفاطمي سنة 1001م واستمرت الهدنة طوال حكم باسيل2
-- بدا في هذه الفترة ظهور خطر السلاجقة لذلك سعت بيزنطة إلى إعادة سيطرتها بشكل فعلي على أرمينيا لتكون خط دفاع هام عن الإمبراطورية .
-- في ايطاليا
بدا يظهر خطر النورمان الذين كانوا في البداية مرتزقة يقاتلون من اجل المال ولكنهم تحولوا إلى قوة كبيرة تمكنت من السيطرة على ايطاليا وطردت المسلمين من العديد من الجزر .

عهد الإمبراطور قسطنطين الثامن
1025- 1028م
-- اختلفت شخصيته عن أخيه باسيل2
حيث كان ميالا للدعة والراحة .
-- اتجهت ميوله إلى منذ البداية نحو الموسيقى والأدب ، ولم يكن مؤهلا لخلافة باسيل2
.
-- لم يدم حكمه إلا فترة قصيرة ولكنه افسد فيها اغلب ما صنعه باسيل2
من انجازات وصرف ما جمعه على ملذاته .
-- حدث اتفاق مع الخليفة الفاطمي
ينص على أن يتم ذكر اسم الخليفة الفاطمي على منابر المناطق الخاضعة للدولة البيزنطية مقابل قيام الدولة الفاطمية بإصلاح كنيسة القيامة في بيتالمقدس .


الإمبراطور رومانوس الثالث
1028- 1034م
- مرض قسطنطين8
دون أن يكون له عقب يخلفه وبذلك كان آخر أفراد البت المقدوني من الذكور .ولم يكن له من الابناء سوى ابنتاه زوىوثيودورا . وخلال مرضه قام قسطنطين8 بتزويج ابنته الكبرى زوى من احد النبلاء وهو رومانوسارجيروس وتوفي قسطنطين8 بعد الزواج بأيام فاعتلى العرش بعده ابنتاه زوى و ثيودورا وكذلك رومانوس زوج زوى .
- وفي عهد هاتين الإمبراطورتين تبدأ سلسلة من الحكم الثنائي في تاريخ الدولة البيزنطية

عمل رومانوس3 على التمهيد لإقامة أسرته في الحكم ، وحاول ان يحقق مجدا حربيا ضد الفاطميين ولكنه تعرض للهزيمة عدة مرات .


- غضبت منه الكنيسة بسبب محاولاته إعادة ميزانية الدولة عن طريق الاقتصاد في النفقات حتى على حساب الكنيسة .
- حدث في عهده مجاعة وأمراض في آسيا الصغرى
وزلزال ضرب العاصمة وصرفت الدولة في علاج آثارها ما تم جمعه من أموال .
- أهمل زوجته زوى
والتي اتخذت جانب الرذيلة والانحراف وأقامت علاقة غير شرعية مع شاب صغير السن اسمه ميخائيلالبغلاجوني ودبرت مؤامرة لقتل زوجها .وفعلا تم قتله في حمام القصر ولم يعرف الجناة . وتزوجت زوى بعد مقتله من ميخائيل ونادت به إمبراطورا .

الإمبراطور ميخائيل الرابع
1034- 1041م
-- حاول بعد أن تسلم السلطة إبعاد نفسه عن شبهة مشاركته بمقتل رومانوس3
، وعمل على ازالة اثار العلاقة بينه وبين زوى زوجته.
-- لجا إلى أعمال البر والتقوى وأصبح بلاطه يعج بالرهبان . كما أمر بعمارة الكثير من المؤسسات الدينية وخاصة الأديرة .
-- حاول تضييق الخناق على على زوجته زوى
ومراقبتها . واستعان باخ له اسمه حنا من اجل تسيير أمور الحكم والإدارة بينما انصرف هو للعناية بالرهبان والقديسين .
-- مرض ميخائيل4
وفي هذه الفترة اقنع حنا الإمبراطورة أن تتبنى احد أقارب ميخائيل4 وكان اسمه أيضا ميخائيل ولقب بلقب بائع الشموع نسبة إلى مهنة أبيه والذي لم يلبث أن تسلم السلطة بعد وفاة ميخائيل4 سنة 1041م.
--
الإمبراطور ميخائيل الخامس
1041-1042م
-- بعد وفاة ميخائيل4
أصبحت زوى أرملة للمرة الثانية
-- انقلب ميخائيل
الخامس ( بائع الشموع )على عمه حنا وعلى الامبراطورة زوى وقام بنفيهما.
-- رغم مساوئ زوى
لم ينسى الشعب أنها من نسل الأسرةالمقدونية صاحبة الفضل على الدولة . لذلك قامت ثورة تطالب بسقوط ميخائيل5 والإفراج عن زوى وإعادتها للحكم ، وشاع النهب والخراب الذي لم ينقذه الا عودة الامبراطورة المسنة زوى من المنفى ، كما تمت دعوة اخت الامبراطورة وهي ثيودورا لمشاركة اختها في الحكم وانتقمتا من ميخائيلالخامسوسملتا عينيه ونفتاه.

تمت
المناهل غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملخصات تاريخ الشرق الأدنى القديم المناهل ارشيف المستوى الثالث 3 09-06-2011 09:43 PM
ملخصات تاريخ الخلفاء الراشدين المناهل ارشيف المستوى الرابع 11 09-05-2011 04:54 PM
ملخصات تاريخ السيرة النبوية المناهل ارشيف المستوى الثالث 11 23-04-2011 03:38 PM
ملخصات تاريخ اليونان والرومان المناهل ارشيف المستوى الرابع 10 21-04-2011 09:13 PM
ملخصات تاريخ أوربا في العصور الوسطى المناهل ارشيف المستوى الثالث 0 16-02-2011 09:55 PM

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 10:39 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education