وقف القران الكريم

مكتبة مورد الحلول

مكتبة تركي

5
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2015   رقم المشاركة : [ 71 ]

مميزة بقسم علم الاجتماع 5

 
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26902
تاريخ التسجيل : Dec 2013
المشاركات : 89
الجنس : أنثى
عدد النقاط : 46

Munira Mohammed is on a distinguished road
بيانات الطالب:
الكلية: الأداب
التخصص: علم الاجتماع
المستوى: السادس
مركز الاختبار: سطح القمر


افتراضي رد: مجله اجتماعيه..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الجنان مشاهدة المشاركة
يعطيكم الف عافيه فكره جداً ممتازه ورائعه كروعة وجودكم وتفاعلكم
باذن الله ساكون معكم فأنا في الخدمة
شعار رائع والتصميم كذلك جميل
يعطيك الف عافيه منيره وتسلم الانامل
لي عوده باذن الله
يعافيك ربي عزيزتي
نتشرف بوجودك بيننا
بإنتظارك ..
Munira Mohammed غير متواجد حالياً  
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Munira Mohammed على المشاركة المفيدة:
قديم 07-01-2015   رقم المشاركة : [ 72 ]

منتسب جديد

 
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 29751
تاريخ التسجيل : Aug 2014
المشاركات : 88
الجنس : ذكر
عدد النقاط : 44

@بوفهد is on a distinguished road
بيانات الطالب:
الكلية: الأداب
التخصص: علم الاجتماع
المستوى: الخامس
مركز الاختبار: جامعة الملك فيصل


افتراضي رد: مجله اجتماعيه..

اضع بين ايديكم موضوعا ان رأيتم نشره فافعلوا وان اردتم تعديله فلا امانع وان رأيتم انه لا يستحق فلا بأس
فقد اخبرت د.فجر انني لا احسن الكتابة ..فكل مشاركة او تعليق يسنفذ قواي ...وفي النهاية لا اجد انني قلت ما اريد ولا نصيفه


((يشغل بالي كثيرا موضوع مهم يمس اغلى شريحة لدينا الا وهم الطلاب ليس لكونهم طلابا ولكن لكونهم ابناء اليوم واباء الغد . عليهم تعلّق الامال وبهم تتحقق الاحلام
في المدرسة يتشكل الابن عقلا وروحا وكيان . ولا يخفى على المهتم ما افرزته الحياة بتعقيداتها من مشاكل جمة ومستجدات القت بظِلالها على الاسرة واضعفت دورها في القيام بمهمتها في الضبط الاجتماعي والتربوي .
ولما للمدرسة من دور حيوي ولكونها المجال الفسيح للتفاعل الانساني التلقائي للابناء استوجب الأمر ان يكون هناك اخصائي اجتماعي يكون بالقرب من الطالب ومشاكله وهمومة
فهل في مدارسنا اخصائي اجتماعي ؟ بصراحة لا أعلم . أهو المرشد الطلابي ؟ ربما . هل المرشد مؤهل للقيام بدور الاخصائي الاجتماعي ؟ قطعا , لا
ماهو عمل المرشد الطلابي ؟
اسئلة واسئلة تدور في ذهني لم اجد لها جوابا واضحا
في رأيي ان المجتمع لا يؤمن بدور الأخصائي الإجتماعي فأراح المؤسسة التعليمية من ضغط كان سيكلفها الملايين
والمدرسة ترى ان عمل المرشد هو فض النزاعات ولا تسمح له بالتدخل الا بعد وقوع المشكلة فارتاح الجميع وخف الحمل والضحية هو الطالب والمجتمع
كما انه لاتوجد مادة مقررة لعلم الاجتماع يتم تدريسها في مراحل التعليم المبكرة تخاطب عقول وأفئدة الطلبة وتجيب عن تساؤلاتهم المشروعة وتعلي من هذا العلم وترسخه في اذهانهم
المحاور متعددة ومتداخلة والمسؤلية مشتركة . اردت ان أمس المشكلة مسا يسيرا . لعل من يأتي بعدي يكون أقدر وأعلم ))
@بوفهد

لدي فكرة في ذات الموضوع وهي لو اقدر عملت لقاء مع اخصائي اجتماعي ليحدثنا عن دوره في المدرسة و معوقات عمله ومشاكل الطلاب و كيفية التعامل معها
وهل يقوم المرشد الطلابي بدور الاخصائي على اكمل وجه ام ان التخصص مطلوب ...ارى ان هذه المقابلة ستكون ثرية - ان صاحبها الصدق وعدم التقليدية -
ولو فيه احد من الاعضاء يقدر يتواصل مع مرشد طلابي او يعرفه ..بيكون لقاء مثري ..
@بوفهد غير متواجد حالياً  
قديم 07-01-2015   رقم المشاركة : [ 73 ]

منتسب الماسي

 
الصورة الرمزية Dr.Fajr
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26675
تاريخ التسجيل : Dec 2013
المشاركات : 11,945
الجنس : أنثى
عدد النقاط : 3834

Dr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: الأداب
التخصص: اللغة الإنجليزية
المستوى: خريج/ة
مركز الاختبار: U.A.E


افتراضي رد: مجله اجتماعيه..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشقة الجنان مشاهدة المشاركة
يعطيكم الف عافيه فكره جداً ممتازه ورائعه كروعة وجودكم وتفاعلكم
باذن الله ساكون معكم فأنا في الخدمة
شعار رائع والتصميم كذلك جميل
يعطيك الف عافيه منيره وتسلم الانامل
لي عوده باذن الله :love-127:
نتشرف بأن تكوني عضوه فعاله بإعداد المجله .
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة @بوفهد مشاهدة المشاركة
اضع بين ايديكم موضوعا ان رأيتم نشره فافعلوا وان اردتم تعديله فلا امانع وان رأيتم انه لا يستحق فلا بأس
فقد اخبرت د.فجر انني لا احسن الكتابة ..فكل مشاركة او تعليق يسنفذ قواي ...وفي النهاية لا اجد انني قلت ما اريد ولا نصيفه


((يشغل بالي كثيرا موضوع مهم يمس اغلى شريحة لدينا الا وهم الطلاب ليس لكونهم طلابا ولكن لكونهم ابناء اليوم واباء الغد . عليهم تعلّق الامال وبهم تتحقق الاحلام
في المدرسة يتشكل الابن عقلا وروحا وكيان . ولا يخفى على المهتم ما افرزته الحياة بتعقيداتها من مشاكل جمة ومستجدات القت بظِلالها على الاسرة واضعفت دورها في القيام بمهمتها في الضبط الاجتماعي والتربوي .
ولما للمدرسة من دور حيوي ولكونها المجال الفسيح للتفاعل الانساني التلقائي للابناء استوجب الأمر ان يكون هناك اخصائي اجتماعي يكون بالقرب من الطالب ومشاكله وهمومة
فهل في مدارسنا اخصائي اجتماعي ؟ بصراحة لا أعلم . أهو المرشد الطلابي ؟ ربما . هل المرشد مؤهل للقيام بدور الاخصائي الاجتماعي ؟ قطعا , لا
ماهو عمل المرشد الطلابي ؟
اسئلة واسئلة تدور في ذهني لم اجد لها جوابا واضحا
في رأيي ان المجتمع لا يؤمن بدور الأخصائي الإجتماعي فأراح المؤسسة التعليمية من ضغط كان سيكلفها الملايين
والمدرسة ترى ان عمل المرشد هو فض النزاعات ولا تسمح له بالتدخل الا بعد وقوع المشكلة فارتاح الجميع وخف الحمل والضحية هو الطالب والمجتمع
كما انه لاتوجد مادة مقررة لعلم الاجتماع يتم تدريسها في مراحل التعليم المبكرة تخاطب عقول وأفئدة الطلبة وتجيب عن تساؤلاتهم المشروعة وتعلي من هذا العلم وترسخه في اذهانهم
المحاور متعددة ومتداخلة والمسؤلية مشتركة . اردت ان أمس المشكلة مسا يسيرا . لعل من يأتي بعدي يكون أقدر وأعلم ))
@بوفهد

لدي فكرة في ذات الموضوع وهي لو اقدر عملت لقاء مع اخصائي اجتماعي ليحدثنا عن دوره في المدرسة و معوقات عمله ومشاكل الطلاب و كيفية التعامل معها
وهل يقوم المرشد الطلابي بدور الاخصائي على اكمل وجه ام ان التخصص مطلوب ...ارى ان هذه المقابلة ستكون ثرية - ان صاحبها الصدق وعدم التقليدية -
ولو فيه احد من الاعضاء يقدر يتواصل مع مرشد طلابي او يعرفه ..بيكون لقاء مثري ..
نساعدك بالكتابه لا بأس بهذا الجانب .
فكرتك جداً جميله وأنصح منيره تضيفها .
نعم , اذا كان بإمكان أي عضو التواصل مع مرشد أو أخصائي ومن ثم يرصد لنا أخبار اللقاء .
توقيع » Dr.Fajr
الإرادة تصنع المعجزات ✔

Holy Quran
Dr.Fajr غير متواجد حالياً  
قديم 08-01-2015   رقم المشاركة : [ 74 ]

اداري

 
الصورة الرمزية فهد الدخيل
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26744
تاريخ التسجيل : Dec 2013
المشاركات : 6,693
الجنس : ذكر
عدد النقاط : 3536

فهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond reputeفهد الدخيل has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: الأداب
التخصص: علم الاجتماع
المستوى: الثامن
مركز الاختبار: قمه افريست


افتراضي رد: مجله اجتماعيه..

أطفـــال الشـــوارع
تعتبر ظاهرة أطفال
الشوارع من الظواهر الخطيرة علي المدى القريب والبعيد هذه المشكلة تتخلص في وجود ظاهرة تعتبر من أخطر المشكلات في مجال البطالة ألا وهي ظاهرة أطفال الشوارع أو جاء يطلق عليهم أطفال بلا مأوي أو كما يسمون أنفسهم أطفال السوس وهي من أخطر الظواهر الاجتماعية التي تعاني منها العديد من بلدان العالم ومنها الدول العربيه باعتبار أن هؤلاء الأطفال يمثلون طاقة مفقودة تنعكس بالسلب علي المجتمع .وتعود ظاهرة أطفال الشوارع إلى أسباب عديدة منها الفقر , والظروف والأوضاع الأسرية وتفكك الرباط الأسري والقسوة والعنف والشرب من التعليم وتفاهم حدة مشكلة الإسكان والعديد من العوامل المجتمعية التي تؤدي إلي زيادة مشكلة أطفال الشوارع الأخرى .
ولهؤلاء الأطفال سمات تسيء إلى المجتمع منها الشغب والعنف والميول العدوانية وليس لديهم مبدأ الصواب والخطأ إلى جانب الممارسات الشاذة .
مما يدعوا إلى تضافر الجهوديين المنظمات الأهلية , ومؤسسات رعاية الأطفال لتحسن أوضاعهم , والاستفادة منهم من خلال استراتيجية وقائية وعلاجية متكاملة مع وضع البرامج اللازمة من أجل حمايتهم من التعرض للمزيد من الاستغلال بتوفير الخدمات الاجتماعية والصحية والتربوية لحماية حقوقهم وند لجهود تنسيقية فعالة لمعالجة الأسباب الجذرية وراء هذه الظاهرة .
ويتعرض الاطفال ايضا لرفض المجتمع لكونهم أطفال غير مرغوب فيهم في مناطق مجتمعات معينة بسبب مظهرهم العام وسلوكهم، كما يخشى الكثير منهم القبض عليهم من رجال الشرطة وبالتالي إعادتهم إلى ذويهم أو أجهزة الرعاية. بالإضافة إلى تعرضهم لمشاكل صحية مختلفة، ومشاكل نفسية بسبب فشلهم في التكيف مع حياة الشارع. كما نقل موقع ميدل ايست اونلاين على شبكة الانترنت.
أسباب انتشار ظاهرة أطفال الشوارع
إن من أكثر المخاطر التي تمثل خطورة بالغة على أطفال
الشوارع والمجتمع بوجه عام استقطاب المجموعات الإجرامية المنظمة لهم، واتخاذهم أدوات سهلة ورخيصة للأنشطة غير المشروعة فقد يستخدمون أدوات في الترويج والتوزيع للممنوعات أو الأعمال المنافية للآداب ومن اهم الاسباب المساعده على انتشار الضاهره ما يلى :

الأوضاع الأسرية‏:‏ تلعب الظروف الأسرية دورا أساسيا في انتشار ظاهرة أطفال
الشوارع وابرز تلك العوامل هي‏:‏ ‏
أ-‏ تفكك الأسر إما بالطلاق أو الهجر أو وفاة أحد الوالدين‏.‏ ‏
ب-‏ كبر حجم الأسرة عن الحد الذي يعجز فيه الآباء عن توجيههم وتلبية احتياجاتهم‏.‏
‏ج- ارتفاع كثافة المنزل إلي درجة نوم الأبناء مع الوالدين في حجرة واحدة‏.‏
‏ د- الخلافات والمشاحنات المستمرة بين الزوجين‏.‏ ‏
الطـــــــلاق:
1) أطفال يعيشون في البيت والشارع 2) أطفال يعملون في الشارع ويحصلون على دخل لا بأس به . 3) أطفال يستغلون وخاصة الاستغلال الجسدي و- قسوة الوالدين علي الأبناء يدفعهم إلي الهروب من المنزل والانضمام إلي أصدقاء السوء‏.‏
الفـــــــــقر‏:‏

والذي يجعل الأسر تدفع بأبنائها إلي ممارسة أعمال التسول والتجارة من بعض السلع الهامشية مما يعرضهم لانحرافات ومخاطر الشارع‏.‏
‏ العوامل المجتمعية‏: أ-‏ نمو وانتشار التجمعات العشوائية التي تمثل البؤر الأولي والأساسية المستقبلة لأطفال الشوارع‏.‏ ‏ ب-‏ التسرب من التعليم ودفع الأطفال إلي سوق العمل والشارع‏. ج-‏ قلة المدارس التعليم الإلزامي. . د-‏ تفاقم حدة مشكلة الإسكان وعدم توافر المسكن الصحي وعدم تناسب السكن مع حجم الأسرة‏.‏ ‏ه- اتساع مفهوم الحرية الفردي و-‏ ارتفاع نسبة البطالة بين أرباب الأسر التي تدفع بأطفالها إلي الخروج للشارع‏.‏ ي- أطفال‏..‏ بلا تربية‏
الصفات التي يتحلى بها أطفال الشوارع
1- الشغب والعناد والميول للعدوانية: يرى الكثير من الباحثين أن معظم أطفال
الشوارع لديهم نوع من العدوانية نتيجة الإحباط النفسي الذي يصيب الطفل من جراء فقدانه الحب داخل أسرته، ويزداد الميل إلى العدوانية مع ازدياد المدة التي يقضيها الطفل في الشارع، حيث يتعلم من الحياة في الشارع أن العنف هو لغة الحياة، بالإضافة إلى أن أطفال الشوارع يمارسون العنف نحو بعضهم بعضاً.
2- الانفعال الشديد والغيرة الشديدة: فالحياة في نظر طفل الشارع هي لعب وأخذ فقط دون الاهتمام بالمستقبل، وهما العنصرين اللذان فشل في الحصول عليهما من أسرته التي دفعت به إلى الشارع رغماً عنه.
3- التمثيل: أطفال
الشوارع تعودوا على التمثيل، لأنه من ناحية إحدى وسائلهم الدفاعية ضد أي خطر يواجههم، أو حين يقبض عليهم، كما أنه من ناحية أخرى يستخدم من قبِل أطفال الشوارع للإضرار بأطفال آخرين باتهامهم كذباً بسلوك أو فعل أشياء معينة لم يفعلها هؤلاء الأطفال.
4- التشتت العاطفي: ويتمثل لدى أطفال
الشوارع من خلال كثرة البكاء والطلبات الكثيرة، وغير المحددة وعدم الكف عن البكاء حتى لو أقنعتهم مرات عدة باستحالة تلبية مطالبهم.
5- عدم التركيز: مستوى أطفال
الشوارع الدراسي ضعيف جداً، فمنهم من لم يلتحق بالتعليم ومنهم من يتسرب من الدراسة مبكراً كما أنهم لا يستطيعون التركيز على أي حديث قد يكون طويلاً.
6- مبدأ الصواب والخطأ: طفل الشارع بهروبه من المنزل حطم نسبياً الضبط الخارجي عليه، والمتمثل في رب الأسرة، والذي كان يواجهه، ولأن أسلوب الضبط الخارجي كان يمارس من الأب أو من عائل الأسرة بعد الوالدين بدرجة كبيرة من التسلط على الطفل فكان من نتيجة هذا أن الأب قد سلب من الطفل عنصر الضبط الداخلي الذي يتولد من خبرة الطفل الذاتية في ممارسة حياته.
7- حب التملك والمساواة مع الآخرين: فإذا رآى طفل الشارع لعبة في يد أي طفل آخر تستهويه هذه اللعبة ويتمنى لو أن هذه اللعبة يمتلكها هو.
8- حب ألعاب الحركة والقوة: أطفال
الشوارع أكثر عرضة من غيرهم للتعرض للمخاطر، لذلك يميل الطفل منهم إلى ممارسة ألعاب القوى والحركة بدافع التمكن من حماية نفسه من أي مخاطر قد يتعرض لها.
عمالة الأطفال
ويتزايد الطب على الأطفال لانخفاض أجورهم وتقبلهم القيام بمهام يمتنع البالغون عن أدائها فنجد أطفالاً يعملون في الحقول والورش والمحلات، وفي المنازل والشوارع، بل قد يصل الأمر أن يعمل الأطفال في المناجم والمحاجر، حيث تقع هذه الأنشطة- في بعض الدول- في القطاع غير الرسمي الذي يفلت من الرقابة.
الهروب من التعليم
- إن 85% من أطفال العرب يلتحقون بالمدارس، نصفهم تقريباً يترك المدرسة قبل الصف الرابع.
- 8 ملايين طفل عربي تقريبا محرومون من التعليم.
- ملايين من الأطفال يعيشون في
الشوارع والأزقة المظلمة.
زيادة معدلات التشرد
إن طفل الشارع سوف يواجه ضغوطاً وتحديات في ظل التطورات العالمية بالإضافة إلى دور الدولة التي تقوم بدعم المشروعات الاقتصادية مثل (الجودة في الإنتاج وأن تتناسب أسعار المنتجات مع القوة الشرائية في الداخل والمنافسة في الأسواق الخارجية ( الإقليمية والعالمية ) مما سيؤدي إلى تزايد المشكلات الاجتماعية ومن أهمها ( البطالة والجريمة والسلوك الانحرافي والفقر )، وسوف يؤدي أيضاً إلى تزايد الأسر الفقيرة مما يؤدي إلى زيادة معدلات التشرد.
استغلال الأطفال
1- أيام عمل كاملة للطفل في سن مبكرة.
2- ساعات عمل طويلة.
3- أعمال مجهدة من شأنها التسبب في توترات جسدية أو اجتماعية أو نفسية لا مبرر لها.
4- العمل والمعيشة في الشارع في ظروف قاسية.
5- أجر غير كاف.
6- مسؤوليات زائدة عن الحد الطبيعي .
7- عمل يحول دون الحصول على التعليم.
8- أعمال يمكن أن تحط من كرامة الطفل واحترامه لنفسه.
9- الأعمال التي يمكن أن تحول دون تطورهم الاجتماعي والنفسي الكامل.
الحيل التي يلجأ إليها المتسولون
يحرص المتسولون على استدرار عطف الناس عليهم من أجل الحصول على النقود، حتى إن بعضهم يدعي الإصابة أو الشلل أو العجز، ويقوم بالتحايل لتحقيق هدفه مفترشا الأرض وأمامه قطعة من قماش لوضع النقود عليها أو مادا يده متمتما ببعض الكلمات التي تثير العطف والشفقة. يلجأ بعضهم إلى المرور على المنازل حاملين معهم نسخا من بعض الشهادات الطبية بلغات أجنبية مختلفة صادرة من مستشفيات وعيادات طبية وهمية بدول أجنبية تشير إلى إصابتهم بأمراض خطيرة وتكلفة علاج عالية، وكذلك يقوم المتسولون من حين لآخر بابتكار أساليب جديدة لجلب عطف الناس كالتوجه للعيادات والمستشفيات الخاصة للتسول هناك بزعم معاناتهم من أمراض خطيرة وكذلك ادعاء فقدان النقود والوقوف أمام محطات التزود بالوقود والبنوك وطلب مبالغ مالية لاستكمال سفرهم أو قضاء حاجياتهم، كما أنهم يتواجدون بالأسواق والمحلات التجارية الكبرى لنفس الغرض، والتسول عن طريق التحايل يعرف بالتسول المنظم، ويعد من أخطر أنواع التسول حيث إن القائم به غالباً ما يقوم باصطحاب زوجته وأولاده للاستعانة بهم في استدرار عطف الناس وإيهام ضحاياه بصدق أقواله، والخطورة تكمن في أن المتسول يقوم بإعداد أبنائه وتدريبهم لممارسة هذا السلوك.
المشكلات الصحية وأبرزها
التسمم الغذائي: ويحدث للأطفال نتيجة أكل أطعمة فاسدة انتهت صلاحيتها للاستخدام الآدمي، ولكن أطفال
الشوارع يجمعونها من القمامة ويأكلونها.
الجرب: فالكثير من أطفال
الشوارع مصابون بالجرب.
التيفود: وهو مرض منتشر بين أطفال
الشوارع نتيجة تناول خضروات غير مغسولة يجمعها أطفال الشوارع من القمامة أو بسبب تناول وجبة طعام تجمَّع عليها الذباب.
الملاريا: نتيجة لأن أطفال
الشوارع معرضون لكميات هائلة من الناموس الناقل للملاريا أثناء نومهم في الحدائق العامة ليلاً دون أغطية تحميهم.
الأنيميا: يصاب أطفال
الشوارع بالأنيميا نتيجة عدم تنوع واحتواء الوجبات التي يأكلونها على جميع المتطلبات الضرورية لبناء الجسم نتيجة فقرهم وعدم توفر نقود لديهم.
كحة مستمرة وتعب في الصدر: وذلك نتيجة استنشاق أطفال
الشوارع لعوادم السيارات لتعرضهم لها طوال اليوم بالإضافة إلى تدخينهم السجائر وتعرضهم لنزلات البرد في الشتاء نتيجة بقائهم في الشارع.
حلول المشكلة
ظاهرة أطفال
الشوارع هي واقع اجتماعي قائم يصعب تغييره نهائيا واستمرار الوضع الحالي لهذه المشكلة مرهون في جزء كبير منه بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية السائدة حاليا . لذلك لابد من التسليم بأن هذه الظاهرة ستستمر فترة من الزمن إلى أن يحدث تغيير شامل لجميع السياسات الاجتماعية التي تؤدي إلى التغير الجذري للعوامل المسببة لانتشارها إن معاجلة هذه المشكلة تقوم علي مجموعة من التوصيات يمكن أن نجعلها فيما يلي :-
1- ضرورة وضع استراتيجية قومية لمواجهة ظاهرة أطفال
الشوارع تشارك فيها كافة أجهزة الدولة المعنية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية بشكل متناسق ومتكامل ، وبأسلوب تدريجي يتفق مع الأمر الواقع الذي يتفق مع الظروف الاجتماعية والاقتصادية السائدة في المجتمع .
2- إيجاد آلية وطنيه تمثل فيها كافة الجهات المعنية تقوم علي متابعة تلك الخطط وأساليب تنفيذها والتصدي بالأساليب العلمية لكافة ما يعترضها من صعوبات أو معوقات والاستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال وتولي التنفيذ الفعال لكافة المواثيق الدولية ذات الصلة .
3- ضرورة الاهتمام بالمؤسسات التعليمية والمدرسية والأشراف والرقابة علي العملية التعليمية ذاتها بما يتضمن جنب الصغار للتعليم وعدم نفورهم منه واستمرارهم فيه وذلك من خلال حسن معاملتهم وجذبهم للعملية التعليمية وتعديل المناهج الدراسية من حيث الكم والكيف وخفض النفقات التعليمية بصورة فعلية والارتقاء بالمستوي والجازات أمام الأطفال والشباب في الأحياء الشعبية والعشوائية لممارسة مختلف الأنشطة مع المشرفين تربويين لهذه العملية والتوسع في مجالات التدريب والتكوين المهني .
4- توفير إمكانيات لتعليم أطفال
الشوارع في ورض ضخمة وأن تكون هذه الورش علي صلة مباشرة بأماكن العمل المستقبلية للأطفال .
5- تطوير التجمعات العشوائية والريفية من خلال الاهتمام بأوجه الرعاية المختلفة من صحية واجتماعية وعلمية .
6- الاستفادة من وسائل الأعلام في التوعية بالحقوق الأساسية للطفل والتبصير بالمخاطر الاجتماعية لهذه الظاهرة و إلزام تلك الوسائل بالمبادئ والمعايير الدولية الخاصة بالتعامل مع الصغار .
7- توفير قاعدة معلومات كاملة عن الأطفال المعرفين للانحراف من أجل وضع برامج ومشروعات وطنية لمواجهة هذه الظاهرة وربطها بأهداف وجدول ومن محدد مع تهيئة الظروف والمناخ الذي يوفر كافة ضمانات التطبيق الفعلي .
8- تشجيع تبادل الخبرات مع دول العالم بشأن أساليب مواجهة هذه الظاهرة وسبل علاجها وتشجيع توجيه الإعانات إلى المرافق ذات الصلة .
9- توفير أماكن الابواء اللازمة للصغار المفتقدين للحياة الأسرية لأي سبب من الأسباب من خلال مراكز مؤهلة لأستضامنهم ورعايتهم وتوفير الحقوق الأساسية لهم .
10- توفير الكوادر المتخصصة في التعامل مع الصغار سواء في المؤسسات الحكومية أو أجهزة إدارة العدالة لتجنيب الآثار الناجمة عن التجاوزات الفردية أو سوء المعاملة .
11- تشديد العقوبات علي استخدام الصغار في الأنشطة الإجرامية سواء كأدوات للجرمية أو عندما يكون الصغار ضحايا لها .
12- الاستفادة من الطاقات والإمكانيات التي يوفرها المجتمع المحلي من خلال مشاركته في تولي بعض أنواع التدبير المقررة أو الأشراف عليها أو بعض البرامج الموجهة للصغار خاصة الجوانب التثقيفية والترويحية والرياضية أو الأعمال المتصلة بتنمية مهاراتهم أو هواياتهم .
13- ينبغي أن ينص القانون علي منع الفتيات قبل سن 18 عن العمل بالمنازل كخدمات فهن عرضه للتعرض إلى أكثر أنواع التعذيب الإنساني . مع توفير عقوبة جنائية علي رب الأسرة الذي يتخدم طفلا دون الثامنة عشر للخدمة في منزله .
14- رفع مستوي خدمات رعاية الإحداث المنحرفين وتحليل مالتهم الاجتماعية والتركيز علي دور المدرسة في اكتشاف الحالات والتنسيق بين المؤسسات الحكومية والهيئات التطوعية المسئولة عن رعايته الطفولة وتكليف الجامعات ومراكز البحوث بإجراء البحوث المتعلقة بالقضية للوصول إلى حجم المشكلة خاصة في المجتمعات الفقيرة .
15- تحسين معاملة الإحداث لحظة القبض عليهم وتصميم برامج للتدريب المستمر للأخصائيين الاجتماعيين الذين يتعاملون مع الحدث كذا وكلاء النيابة المتخصصين في التعامل مع الحدث .


وفي النهايه لابد ان نشير الى الاتفاقيه الدوليه لحقوق الطفل:

حقــوق الطفــل
أولا : الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل
في عام 1989 ، أقرّ زعماء العالم بحاجة أطفال العالم إلى اتفاقية خاصـة بهـم ، لأنـه غالبا مـا يحتاج الأشخـاص دون الثامنة عشر إلى رعاية خاصة وحماية لا يحتاجها الكبار. وتتضمن الاتفاقية 54 مادة ، وبروتوكولان اختياريان . وهي توضّح بطريقة لا لَبْسَ فيها حقوق الإنسان الأساسية التي يجب أن يتمتع بها الأطفال في أي مكان - ودون تمييز وهذه الحقوق هي: حق الطفل في البقاء، والتطور والنمو إلى أقصى حـد ، والحماية من التأثيرات المضرة وسـوء المعاملـة والاستغلال ، والمشاركة الكاملة في الأسرة وفي الحياة الثقافية والاجتماعية. وتتلخص مبادئ الاتفاقية الأساسية الأربعة في : عدم التمييز، تضافر الجهود من أجـل مصلحة الطفـل ، والحـق في الحياة ، والحق في البقاء ، والحق في النماء ، وحق احترام رأي الطفلوكل حق من الحقوق التي تنص عليه الاتفاقية بوضوح ، يتلازم بطبيعته مع الكرامـة الإنسانية للطفـل وتطويـره وتنميتـه المنسجمة معها . وتحمي الاتفاقية حقوق الأطفال عن طريق وضع المعايير الخاصة بالرعاية الصحية والتعليم والخدمات الاجتماعية والمدنية والقانونية المتعلقة بالطفل . وتُلزم الاتفاقية الدول الأطراف بتطوير وتنفيذ جميع إجراءاتها وسياساتها على ضوء المصالح الفُضلى للطفل .
ثانيا : حقوق الطفل
1 - يجب أن يتمتع الطفل بجميع الحقوق ، ولكل طفل بلا استثناء دون أي تفـريـق أو تمييـز بسبب اللـون أو الجنـس أو الـديـن ، أو الأصل القومي أو الاجتماعي ، أو الثروة ، أو النسب أو أي وضع آخر يكون له أو لأسرته .
2 - يجب أن يتمتع الطفل بحماية خاصة وأن تمنح له الفرص والتسهيلات اللازمة لنموه الجسمي والعقلي والخلقي والروحي والاجتماعي نموا طبيعيا سليما في جو من الحرية والكرامة .
3 - للطفل منذ مولده حق في أن يكون له اسم وجنسية .
4 - يجب أن يتمتع الطفل بفوائد الضمان الاجتماعي وأن يكون مؤهلا للنمو الصحي السليم . كما يجب أن يحاط هو وأمه بالعناية والحماية قبل الوضع وبعـده . وللطفل حق في قدر كاف من الغذاء والمأوى واللهو والخدمات الطبية.
5 - يجب أن يحاط الطفل المعاق جسميا أو عقليا بالمعالجة والتربية والعناية الخاصة التي تقتضيها حالته.
6 - يحتاج الطفل لكي ينعم بشخصية سليمة إلى الحب والتفهـم . ولذلك يجب أن تتم نشأته برعاية والديه وفي ظل مسؤوليتهما ، في جو يسوده الحنان والأمن المعنوي والمادي فلا يجوز إلا في بعض الظروف ، فصـل الطفل الصغيـر عن أمـه . ويجب على المجتمع والسلطات العامـة تقديـم عناية خاصـة للأطفـال المحـرومين مـن الأسرة وأولئك المفتقرين إلي كفاف العيش .
7 - للطفل حـق في تلقـي التعليـم ، الذي يجـب أن يكـون مجانيا وإلزاميا، في مـراحله الابتدائية علي الأقل ، وتقـع هـذه المسـؤولية بالدرجة الأولى على أبويه . ويجب أن يكون الطفل ، في جميع الظروف، بين أوائل المتمتعين بالحماية والإغاثة.
8 - يجب أن يتمتع الطفل بالحماية من جميع صور الإهمال والقسوة والاستغلال . ولا يجوز استخـدام الطفـل قبـل بلوغـه سـن الرشـد . ويحظر في جميع الأحوال حمله على العمل أو تركه يعمل في أية مهنة أو صنعة تؤذي صحته أو تعليمه أو تعرقل نموه الجسمي أو العقلي أو الخلقي .
9 - يجب أن يحاط الطفل بالحماية من جميع الممارسات التي قد تضر به كالتمييز العنصري أو الديني أو أي شكل آخر من أشكال التمييز ، وأن يربى على روح التفهـم والتسامـح ، والصداقـة بين الشعوب، والسلم والأخوة العالمية .
ثالثا : حق الطفل في الحماية من العنف
وردت في الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل بعض المواد التي تركز مباشرة على موضوع حماية الطفل من العنف، وتعتبر هذه المواد ملزمة للدول المصادقة على الاتفاقية .

مادة 16:
1- لا يجوز أن يجري أي تعرض تعسفي أو غير قانوني للطفل في حياته الخاصة أو أسرته أو منزله أو مراسلاته ، ولا أي مساس غير قانوني بشرفه أو سمعته .
2- للطفل حق في أن يحميه القانون من مثل هذا التعرض أو المساس به .
المادة 19:
1- تتخـذ الـدول الأطـراف جميـع التدابيـر التشريعيـة والإدارية والاجتماعية والتعليميـة الملائمـة لحمـايـة الطفـل مـن كافـة أشكـال العنف أو الضرر أو الإساءة البدنية أو العقلية والإهمال أو المعاملة المنطوية على إهمال ، وإساءة المعاملة أو الاستغلال ، بما في ذلك الإساءة الجنسية .
2 - ينبغـي أن تشمـل هـذه التدابيـر الـوقائية ، حسب الاقتضاء ، إجراءات فعالة لوضع برامج اجتماعية لتوفير الدعم اللازم للطفل ولأولئك الذين يتعهدون الطفل برعايتهم، وكذلك للأشكال الأخـرى من الوقاية ، ولتحـديـد حالات إسـاءة معامـلة الطفل المذكورة حتى الآن والإبلاغ عنها والإحالة بشأنها والتحقيق فيها ومعالجتها ومتابعتها وكذلك لتدخل القضاء حسب الاقتضاء .
المادة 37:
تكفل الدول الأعضاء:
(أ) ألا يتعـرض أي طفـل للتعـذيب أو لغيـره من صـور المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. ولا تفرض عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة بسبب جرائم يرتكبها أشخاص تقل أعمارهم عن ثماني عشرة سنة دون وجود إمكانية للإفراج عنهم .
(ب) ألا يحرم أي طفل من حريته بصورة غير قانونية أو تعسفية . ويجب أن يجري اعتقال الطفل واحتجازه أو سجنه وفقا للقانون ولا يجوز ممارسته إلا كملجأ أخير ولأقصر فترة زمنية مناسبة .
(ج) يعامل كل طفل محـروم من حريتـه بإنسانية واحترام للكرامـة المتأصلة في الإنسان، وبطريقـة تراعي احتياجـات الأطفـال الذيـن بلغوا سنه. وبوجه خاص يفصل كل طفـل محروم من حريتـه عـن البالغين ، ما لم تقتضي مصلحته خلاف ذلك ، ويكون له الحـق في البقاء على اتصال مع أسرته عن طريق المراسلات والزيارات إلا في الظروف الاستثنائية.
(د) يكون لكل طفل محروم من حريته الحق في الحصول بسرعة على مساعدة قانونية وغيرها من صور المساعدة المناسبة ، فضلا عن الحق في الطعن في شرعية حرمانه من الحرية أمام محكمة أو سلطة مختصة مستقلة ومحايدة أخرى، وفي أن يجري البت بسرعة في أي إجراء من هذا القبيل.
وقد أصدرت لجنة حقوق الطفل توصيات عديدة بخصوص منع العنف ضد الطفل داخل الأسرة وفي المدرسة وفي المجتمع عموما عند مراجعتها لتقارير الدول المتعلقة بتقيدها باتفاقية حقوق الطفل
وأعربت اللجنة عن قلقها حيال القبول في إطار التشريعات باستخـدام العقـوبة البدنية داخل الأسـرة . وشددت على عـدم اتساق العقوبة البدنية وكذلك أي شكل آخر من أشكال العنف أو الأذى مع أحكام الاتفاقية.
كما أوصت اللجنة بسن تشريع يحظر جميع أشكال العنف ، مهما صغـرت ، داخـل الأسـرة وفي المدارس ، بمـا في ذلك العنف المستخـدم كشكل من أشكال التأديب
تحياتي
توقيع » فهد الدخيل
فهد الدخيل غير متواجد حالياً  
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فهد الدخيل على المشاركة المفيدة:
قديم 10-01-2015   رقم المشاركة : [ 75 ]

منتسب الماسي

 
الصورة الرمزية Dr.Fajr
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26675
تاريخ التسجيل : Dec 2013
المشاركات : 11,945
الجنس : أنثى
عدد النقاط : 3834

Dr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: الأداب
التخصص: اللغة الإنجليزية
المستوى: خريج/ة
مركز الاختبار: U.A.E


افتراضي رد: مجله اجتماعيه..

ربي يبارك فيك فهد
اضافه رائعه بحق
توقيع » Dr.Fajr
الإرادة تصنع المعجزات ✔

Holy Quran
Dr.Fajr غير متواجد حالياً  
قديم 02-02-2015   رقم المشاركة : [ 76 ]

منتسب جديد

 
الصورة الرمزية Afnan Alqhtani
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 28192
تاريخ التسجيل : Mar 2014
المشاركات : 13
الجنس : أنثى
عدد النقاط : 18

Afnan Alqhtani is on a distinguished road
بيانات الطالب:
الكلية: الأداب
التخصص: علم الاجتماع
المستوى: الرابع
مركز الاختبار: المنطقة الجنوبية


افتراضي رد: مجله اجتماعيه..

[QUOTE=のя•Fάĵr;861220]نتشرف بأن تكوني عضوه فعاله بإعداد المجله .



اهلين اختي فجر اعتذر عن تاخري في الرد ولكن تم التواصل مع اختي احلام وارسال الموضوع لها لان دخولي للمنتدى قليل واعتذر من الجميع مره اخرى
Afnan Alqhtani غير متواجد حالياً  
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Afnan Alqhtani على المشاركة المفيدة:
قديم 02-02-2015   رقم المشاركة : [ 77 ]

منتسب الماسي

 
الصورة الرمزية Dr.Fajr
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 26675
تاريخ التسجيل : Dec 2013
المشاركات : 11,945
الجنس : أنثى
عدد النقاط : 3834

Dr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond reputeDr.Fajr has a reputation beyond repute
بيانات الطالب:
الكلية: الأداب
التخصص: اللغة الإنجليزية
المستوى: خريج/ة
مركز الاختبار: U.A.E


افتراضي رد: مجله اجتماعيه..

جميل جداً عاشقه الجنان .
وأحلام بتكفي وتوفي .
توقيع » Dr.Fajr
الإرادة تصنع المعجزات ✔

Holy Quran
Dr.Fajr غير متواجد حالياً  
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Dr.Fajr على المشاركة المفيدة:
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة تخلي الزعلان يرجع لخله ..! Ҫΰт€ ϑΪяЃ همس الخواطر ونبض القصيد 18 16-12-2011 12:10 PM
كل ليله يختم القران!!!!! الصمت الفصيح همس الخواطر ونبض القصيد 2 21-02-2011 03:38 AM
انظر من ينام معاك كل ليله الهنوف منتدى الأسرة والمجتمع 5 30-01-2011 09:36 PM
الذئاب البشريه لم تنقرض....<<<أدله بالصور نقطة حبر ا{ المنتدى الــــــعـــــام ..◦● 5 19-05-2010 03:42 PM

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 01:29 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc
الدعم الفني : مجموعة الياسر لخدمات الويب المتكاملة
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education